Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.

علم الاجنة

1.086 visualizaciones

Publicado el

علم الاجنة

Publicado en: Educación
  • Inicia sesión para ver los comentarios

علم الاجنة

  1. 1. ‫الموضوع‬:‫الجهاز‬‫الذكري‬‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬‫التناسلي‬‫األنثوي‬ ‫التشريح‬ ‫الطلبة‬ ‫اعداد‬: -‫فؤاد‬ ‫كويحل‬ -‫حمزة‬ ‫موسى‬ -‫جالل‬ ‫مخناش‬
  2. 2. ‫العمل‬ ‫خطوات‬ ‫االجنة‬ ‫علم‬ ‫حول‬ ‫مقدمة‬. ‫الذكري‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬. ‫الذكري‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫مكونات‬. ‫تناسلي‬ ‫عضو‬ ‫بكل‬ ‫التعريف‬. ‫الذكرية‬ ‫االعراس‬ ‫تشكل‬. ‫النطفة‬ ‫مكونات‬. ‫االنثوي‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬. ‫االنثوي‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫مكونات‬. ‫تناسلي‬ ‫عضو‬ ‫بكل‬ ‫التعريف‬. ‫عند‬ ‫الجنسية‬ ‫الدورة‬‫االنثى‬ ‫البيوض‬ ‫تشكل‬ ‫مراحل‬. ‫الجريبات‬ ‫تشكل‬ ‫مراحل‬. ‫التشريح‬ ‫عملية‬.
  3. 3. Embryologie : ‫علم‬‫األجنة‬ ‫األولى‬ ‫المراحل‬ ‫خالل‬ ‫والنبـات‬ ‫الحيـوان‬ ‫تشـكل‬ ‫طريقة‬ ‫بدراسة‬ ‫يعنى‬.‫علم‬ ‫ويختص‬ ‫األمشـاج‬ ‫تـكوين‬ ‫بعملـية‬ ‫األخرى‬ ‫الحــيوانات‬ ‫من‬ ‫وكثـير‬ ‫اإلنسـان‬ ‫لدى‬ ‫األجنـة‬(‫تكوين‬ ‫الجنسـية‬ ‫الخاليا‬)‫واإلخصـاب‬ ،(‫األنثوية‬ ‫مع‬ ‫الذكرية‬ ‫الجنـسية‬ ‫الخـاليا‬ ‫اتحـاد‬)، ‫ل‬ُّ‫ك‬‫وتش‬‫الجنين‬(‫للحياة‬ ‫المبكر‬ ‫الشكل‬.)‫اإلنسان‬ ‫عند‬(‫المرأة‬)‫تط‬ ‫بدراسة‬ ‫يهتم‬ ‫علم‬‫ور‬ ‫انه‬ ‫أي‬ ‫رحمية‬ ‫الداخل‬ ‫الحياة‬ ‫من‬ ‫الثامن‬ ‫األسبوع‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫التلقيح‬ ‫من‬ ‫البويضة‬ ‫الدراسة‬ ‫من‬ ‫أقسام‬ ‫ثالثة‬ ‫وله‬ ‫والوظيفية‬ ‫المرفولوجية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫الجنين‬ ‫يدرس‬ 1)-‫المرحلة‬‫ماقبل‬‫الجنينية‬ 2)-‫مرحلة‬‫االلقاح‬ 3)‫الجنيني‬ ‫التطور‬‫ينقسم‬‫إلى‬: 3-1)embryogenèse :‫يدرس‬‫وهي‬ ‫الحمل‬ ‫األولي‬ ‫أسابيع‬ ‫األربعة‬: ‫التفلج‬ ‫التعشيش‬ ‫تشكيل‬‫المعيدة‬ ‫الثانوي‬ ‫التطور‬
  4. 4. 3-(2-‫األعضاء‬ ‫تشكل‬ ‫مرحلة‬ (3-3‫مرحلة‬‫األنسجة‬ ‫تشكل‬ ‫لعلم‬‫االجنة‬‫منها‬ ‫فروع‬ ‫عدة‬ ‫علم‬‫االجنة‬‫الوصفي‬ ‫علم‬‫االجنة‬‫المقارن‬ ‫علم‬‫االجنة‬‫التجريبي‬ ‫الفرد‬ ‫تكوين‬ ‫الخلقية‬ ‫التشوهات‬ ‫علم‬
  5. 5. ‫فما‬‫التناسلي‬ ‫والجهاز‬ ‫الذكري‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مكونات‬ ‫هي‬‫األنثوي‬‫؟‬ *‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬‫الذكري‬Appareil génital male: ‫الخصيتي‬‫ن‬‫األنابيب‬ ‫من‬ ‫نظام‬‫المساعدة‬ ‫الغدد‬ ‫بعض‬‫القضيب‬ ‫البربخ‬‫الناقل‬ ‫الوعاء‬‫االحليل‬ ‫المنوي‬ ‫الحويصلة‬‫ة‬‫البروستات‬ ‫غدة‬‫ا‬‫كوبر‬ ‫غدتا‬
  6. 6. ‫الذكري‬ ‫اجلهاز‬ ‫مكونات‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫يتكون‬‫الرجل‬ ‫عند‬‫من‬ ‫أساسا‬: ‫ا‬‫لخصيتين‬:‫تشكالن‬‫المناسل‬‫الذكرية‬. ‫التناسلية‬ ‫المسالك‬:‫من‬ ‫تتشكل‬‫االحليل‬ ‫القاذفتين‬ ‫القناتين‬ ،‫البربخ‬‫التناسلية‬ ‫الفتحة‬ ‫و‬ ‫البولية‬ ‫وهو‬ ‫الخارجي‬ ‫التناسلي‬ ‫العضو‬‫القضيب‬. ‫الملحقة‬ ‫التناسلية‬ ‫الغدد‬ ‫بعض‬‫المنويتين‬ ‫الحويصلتين‬ ،‫البروستاتا‬‫و‬‫غدد‬COWPER -‫الخصيتين‬:‫ذات‬ ‫ذكرية‬ ‫تناسلية‬ ‫غدة‬‫حجم‬ ‫في‬ ‫بيضوي‬ ‫شكل‬‫مثل‬‫الزيتونة‬‫الكبيرة‬. ‫القضيب‬ ‫خلف‬ ،‫ن‬َ‫ف‬َّ‫ص‬‫ال‬ ‫يسمى‬ ‫كيس‬ ‫في‬ ‫الخصيتان‬ ‫وتتعلق‬. ‫وللخصيتين‬‫هما‬ ‫رئيستان‬ ‫وظيفتان‬: 1-‫و‬ ،ّ‫ي‬‫المن‬ ‫إنتاج‬2-‫إفراز‬‫الهرمونات‬‫الذكر‬‫ية‬ -‫البربخ‬‫إل‬ ‫الخصية‬ ‫من‬ ‫المنوية‬ ‫الحيوانات‬ ‫بنقل‬ ‫يقوم‬ ‫الشكل‬ ‫ملفوف‬ ‫أنبوب‬‫القناة‬ ‫ى‬ ‫الحي‬ ‫لنمو‬ ‫المالئم‬ ‫والمناخ‬ ‫الكافية‬ ‫المساحة‬ ‫ومنح‬ ‫القاذفة‬ ‫القناة‬ ‫إلى‬ ‫ثم‬ ‫الناقلة‬‫المنوي‬ ‫وان‬ ‫االلقاح‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ ‫الموجهة‬ ‫الخطية‬ ‫حركته‬ ‫واكتساب‬ ‫ونضجه‬‫و‬‫الب‬ ‫طول‬ ‫يبلغ‬‫ربخ‬ ‫مفتوحا‬6m
  7. 7. -‫ا‬‫الناقلة‬ ‫لقناة‬‫للنطاف‬:‫ذ‬ ‫المنوية‬ ‫والحويصلة‬ ‫البربخ‬ ‫بين‬ ‫وصل‬ ‫حلقة‬‫شكل‬ ‫ات‬ ‫طولها‬ ‫يبلغ‬ ‫منحني‬cm40‫في‬ ‫وقطرها‬2cm‫ف‬ ‫واليسرى‬ ‫اليمنى‬ ‫القناتان‬ ‫تصعد‬‫ي‬ ‫القناتان‬ ‫في‬ ‫تصب‬ ‫لكي‬ ‫المثانة‬ ‫وراء‬ ‫أمبولة‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫وتتوسع‬ ‫البطن‬‫القاذفتان‬ ‫ه‬ ‫يصبح‬ ‫حيث‬ ‫االحليل‬ ‫في‬ ‫وتفتحان‬ ‫البروستاتة‬ ‫غدة‬ ‫القناتان‬ ‫تعبر‬‫قناة‬ ‫األخير‬ ‫ذا‬ ‫المني‬ ‫و‬ ‫للبول‬ ‫موحدة‬. -‫الملحقة‬ ‫الغدد‬:‫في‬ ‫تتمثل‬: -1)‫المنوية‬ ‫الحويصالت‬:‫التقاء‬ ‫نقطة‬ ‫عند‬ ‫مختلفة‬ ‫أبعاد‬ ‫ذات‬ ‫الشكل‬ ‫محدبة‬ ‫كتل‬‫القناة‬ ‫حوالي‬ ‫المنوية‬ ‫الحويصالت‬ ‫تفرز‬ ‫القاذفة‬ ‫والقناة‬ ‫الناقلة‬%60‫وهذه‬ ‫المنوي‬ ‫السائل‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫وكذلك‬ ‫المنوي‬ ‫الحيوان‬ ‫لتغذية‬ ‫جدا‬ ‫مهم‬ ‫قاعدي‬ ‫سائل‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫اإلفرازات‬‫ل‬ ‫جع‬ ‫في‬ ‫يساعد‬ ‫أيضا‬ ‫المهبلية‬ ‫والقناة‬ ‫االحليل‬ ‫داخل‬ ‫العالية‬ ‫الحموضة‬ ‫درجة‬‫السائل‬ ‫ل‬ ‫وأكثر‬ ‫هالمي‬ ‫المنوي‬‫لزوجة‬. -2)‫البروستاتا‬:‫ويكب‬ ‫الذكور‬ ‫عند‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫في‬ ‫عضو‬ ‫البروستاتا‬ ‫غدة‬‫ر‬ ‫يساع‬ ‫البياض‬ ‫إلى‬ ‫يميل‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫كثي‬ ً‫ال‬‫سائ‬ ‫تفرز‬ ‫وهي‬ ،‫العمر‬ ‫تقدم‬ ‫مع‬ ‫حجمها‬‫نقل‬ ‫على‬ ‫د‬ ‫النطاف‬(‫المنوية‬ ‫الحيوانات‬.).‫ال‬ ‫المثانة‬ ‫تحت‬ ‫الرجال‬ ‫لدى‬ ‫البروستاتا‬ ‫غدة‬ ‫وتقع‬‫بولية‬ ‫مباشرة‬ ‫المستقيم‬ ‫وقبالة‬ ً‫ا‬‫تمام‬
  8. 8. 3)‫كوبر‬ ‫غدتا‬:‫غدة‬ ‫أسفل‬ ‫باالحليل‬ ‫متصلتان‬ ‫تكونان‬ ‫حمص‬ ‫كحبة‬ ‫حجمها‬ ‫يخرج‬ ‫لزج‬ ‫شفاف‬ ‫سائل‬ ‫وهو‬ ‫المذي‬ ‫إنتاج‬ ‫منها‬ ‫وظائف‬ ‫عدة‬ ‫للغدة‬ ‫البروستاتا‬‫عند‬ ‫ب‬ ‫من‬ ‫االحليل‬ ‫قناة‬ ‫تطهير‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫القاعدي‬ ‫السائل‬ ‫وهذا‬ ‫الجنسية‬ ‫اإلثارة‬‫البول‬ ‫قايا‬ ‫المنوية‬ ‫الحيوانات‬ ‫لحماية‬ ‫البول‬ ‫حموضة‬ ‫معادلة‬ ‫كذلك‬ ‫والبكتيريا‬. ‫القضيب‬:‫م‬ ‫المشكلين‬ ‫الكهفيين‬ ‫الجسمين‬ ‫من‬ ‫يتألف‬ ‫والتبول‬ ‫الجماع‬ ‫عضو‬‫ن‬ ‫ب‬ ‫في‬ ‫األسفنجي‬ ‫الجسم‬ ‫ومن‬ ‫الظهرية‬ ‫الناحية‬ ‫في‬ ‫عضليتين‬ ‫اسطوانتين‬‫القضيب‬ ‫طن‬ ‫االحليل‬ ‫فيه‬ ‫يمر‬‫ينقل‬ ‫الذي‬‫بصل‬ ‫بتوسع‬ ‫ويبدأ‬ ‫المنوي‬ ‫والسائل‬ ‫البول‬‫في‬ ‫الشكل‬ ‫ي‬ ‫الحشف‬ ‫تسمى‬ ‫الشكل‬ ‫مخروطية‬ ‫بكتلة‬ ‫القضيب‬ ‫ذروة‬ ‫في‬ ‫وينتهي‬ ‫العجان‬‫التي‬ ‫ة‬ ‫القلفة‬ ‫تغطيها‬. ‫األعراس‬ ‫تشكل‬‫الذكرية‬:la spermatogenèse : ‫الفرد‬ ‫تشكل‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫الخطوة‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تعد‬.‫األعراس‬ ّ‫ر‬ُ‫م‬َ‫ت‬‫و‬‫هذه‬ ‫خالل‬ ، ‫هي‬ ‫مراحل‬ ‫بأربعة‬ ‫المرحلة‬:‫النضج‬ ‫مرحلة‬ ‫و‬ ،‫النمو‬ ‫مرحلة‬ ‫و‬ ،‫التكثير‬ ‫مرحلة‬‫و‬ ‫التمايز‬ ‫مرحلة‬. 1-‫مرحلة‬‫التكثير‬:‫البلوغ‬ ‫عند‬ ‫وتنشط‬ ‫الموت‬ ‫حتى‬ ‫الجنينية‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫وتبدا‬‫تنقسم‬ ‫التن‬ ‫الخاليا‬ ‫عدد‬ ‫ازدياد‬ ‫إلى‬ ‫وتؤدي‬ ،‫الخيطي‬ ‫باالنقسام‬ ً‫ا‬‫سريع‬ ‫المنسليات‬‫األولية‬ ‫اسلية‬ ً‫ا‬‫مرموق‬ ً‫ا‬‫ازدياد‬.‫منويتين‬ ‫منسليتين‬ ‫تعطي‬ ‫منوية‬ ‫منسلية‬ ‫كل‬ ‫بحيث‬
  9. 9. 2-‫مرحلة‬‫النمو‬:‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫منوية‬ ‫خاليا‬ ‫إلى‬ ‫وتتحول‬ ‫المنوية‬ ‫المنسليات‬ ‫حجم‬ ‫يزداد‬ ‫األولى‬2‫ويكون‬‫ب‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ً‫ا‬‫قصير‬ ‫النمو‬ ‫دور‬‫الخلية‬‫الزيادة‬ ‫تكون‬ ‫وال‬ ،‫النطفية‬ ‫الحجمية‬‫كبيرة‬،. 3-‫النضج‬ ‫مرحلة‬:‫تخضع‬‫الخلية‬‫من‬ ‫خاص‬ ‫نمط‬ ‫إلى‬ ‫األولى‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫النطفية‬‫االنقسام‬ ‫الخلوي‬‫االختزالي‬ ‫االنقسام‬ ‫هو‬(‫ف‬ ِّّ‫ص‬َ‫ن‬ُ‫م‬‫ال‬) méiose ‫بغيات‬ ِّّ‫ص‬‫ال‬ ‫عدد‬ ‫اختزال‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ، ‫النصف‬ ‫إلى‬.‫انقسامان‬ ‫االختزالي‬ ‫االنقسام‬ ‫في‬ ‫يجري‬:‫األول‬ ‫االنقسام‬ ‫في‬(‫المنصف‬)‫تخضع‬ ‫الخلية‬‫األولى‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫المنوية‬(2‫ن‬)‫الخاليا‬ ‫تشكالن‬ ‫خليتين‬ ‫وتعطي‬ ،‫اختزالي‬ ‫انقسام‬ ‫إلى‬ ‫العدد‬ ‫تحمل‬ ‫التي‬ ‫الثانية‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫النطفية‬(‫ن‬)‫تنقسم‬ ‫الثاني‬ ‫االنقسام‬ ‫وفي‬ ‫الصبغيات‬ ‫من‬‫ال‬‫خلية‬ ‫النطفة‬ ‫أرومة‬ ‫فتشكل‬ ‫متشابهتين‬ ‫خليتين‬ ‫إلى‬ ‫الثانية‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫النطفية‬spermatide ‫العدد‬ (‫ن‬)‫النطاف‬ ‫وتعطي‬ ،‫سيتوبالسمي‬ ‫تمايز‬ ‫إلى‬ ‫منهما‬ ‫واحدة‬ ‫كل‬ ‫وتخضع‬ ،‫الصبغيات‬ ‫من‬ ‫ذاته‬ ‫العدد‬‫الصبغي‬(‫ن‬)‫ذاته‬. 4-1‫التمايز‬ ‫مرحلة‬:‫تتحول‬‫المنوية‬ ‫حيوانات‬ ‫إلى‬ ‫المنويات‬‫الشكل‬ ‫إلى‬ ‫الكروي‬ ‫الشكل‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫يتألف‬ ‫و‬ ‫المغزلي‬(‫سوط‬ ، ‫متوسطة‬ ‫قطعة‬ ، ‫رأس‬)‫نطاف‬ ‫تصبح‬ ‫أي‬.
  10. 10. ‫النطفة‬ ‫مكونات‬: ‫الجسم‬ ‫من‬ ‫النطفة‬ ‫تتكون‬‫القمي‬‫والسوط‬ ‫المتوسطة‬ ‫القطعة‬ ‫و‬. ‫النطفة‬ ‫مكونات‬ ‫يوضح‬ ‫تخطيطي‬ ‫رسم‬.
  11. 11. ‫المبيضين‬‫البي‬ ‫قناتي‬‫ض‬ (‫قناة‬‫فالوب‬) ‫الرحم‬‫المهبل‬
  12. 12. ‫االنثوي‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬: ‫وخارجية‬ ‫داخلية‬ ‫اعضاء‬ ‫يتكون‬. 1‫الداخلية‬ ‫االعضاء‬: 1:1‫المبيضان‬:‫الهر‬ ‫و‬ ‫البويضات‬ ‫انتاج‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ ‫االنثوية‬ ‫التناسلية‬ ‫الغدد‬ ‫هما‬‫مونات‬ ‫االنثوية‬ ‫الجنسية‬.‫واح‬ ‫كل‬ ‫يقع‬ ‫و‬ ‫فالوب‬ ‫لقناتي‬ ‫مقابالن‬ ‫البطني‬ ‫التجويف‬ ‫في‬ ‫يقعان‬‫على‬ ‫منهما‬ ‫د‬ ‫الرحم‬ ‫جانبي‬.
  13. 13. ‫كبيرة‬ ‫لوزة‬ ‫حجم‬ ‫مبيض‬ ‫كل‬ ‫حجم‬ ‫يبلغ‬ ‫و‬ ‫بيضوي‬ ‫شكلهما‬. 2:1:‫فالوب‬ ‫قناتا‬:‫ات‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫والرحم‬ ‫المبيض‬ ‫بين‬ ‫يصل‬ ‫انبوب‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬‫بين‬ ‫صال‬ ‫اجزاء‬ ‫ثالث‬ ‫بتواجد‬ ‫يتميز‬ ‫و‬ ‫فالوب‬ ‫قنات‬ ‫و‬ ‫المبيض‬: ‫الصيوان‬ ‫زوائد‬,‫الحبابة‬,‫الرحم‬ ‫في‬ ‫يصب‬ ‫الذي‬ ‫المضيق‬.‫فالو‬ ‫قنات‬ ‫طول‬ ‫يبلغ‬‫ب‬ ‫حوالي‬10‫وفي‬ ‫الرحم‬ ‫الى‬ ‫المبيض‬ ‫من‬ ‫البويضات‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫وظيفتها‬ ‫تتمثل‬ ‫و‬ ‫سم‬‫القنات‬ ‫هذه‬ ‫البويضة‬ ‫اخصاب‬ ‫يتم‬. 3:1:‫الرحم‬:‫طوله‬ ‫ويبلغ‬ ‫المقلوبة‬ ‫االجاصة‬ ‫يشبه‬ ‫مجوف‬ ‫عضلي‬ ‫عضو‬ ‫هو‬7‫و‬ ‫سم‬ ‫حوالي‬ ‫عرضه‬5‫الرحم‬ ‫بجوف‬ ‫المهبلية‬ ‫القنات‬ ‫يصل‬ ‫عنق‬ ‫له‬ ‫و‬ ‫سم‬. 4:1:‫الرحم‬ ‫عنق‬:‫ي‬ ‫و‬ ‫ضيق‬ ‫تجويفه‬ ‫الشكل‬ ‫انبوبي‬ ‫الرحم‬ ‫من‬ ‫االخير‬ ‫الجزء‬ ‫هو‬‫في‬ ‫فتح‬ ‫الرحمية‬ ‫عنق‬ ‫عصارة‬ ‫بافراز‬ ‫تقوم‬ ‫غدد‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫و‬ ‫المهبل‬. 5:1:‫المهبل‬:‫الحي‬ ‫دم‬ ‫بتدفق‬ ‫يسمح‬ ‫والمهبل‬ ‫الرحم‬ ‫عنق‬ ‫بين‬ ‫يربط‬ ‫انبوب‬ ‫هو‬‫كما‬ ‫ض‬ ‫الجماع‬ ‫عملية‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫تتم‬. 2‫الخارجية‬ ‫االعضاء‬: ‫يض‬ ‫الذي‬ ‫و‬ ‫الفرج‬ ‫من‬ ‫وتتكون‬ ‫المهبل‬ ‫بفتحة‬ ‫تحيط‬ ‫اعضاء‬ ‫مجموعة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬‫م‬: ‫العانة‬,‫الصغيرين‬ ‫و‬ ‫الكبيرين‬ ‫الشفرتين‬,‫البظر‬,‫البكارة‬ ‫غشاء‬,‫بارثول‬ ‫غدد‬‫ين‬.
  14. 14. ‫البيوض‬ ‫تشكل‬: ‫مراح‬ ‫ثالث‬ ‫في‬ ‫تتميز‬ ‫و‬ ‫النطاف‬ ‫تشكل‬ ‫مراحل‬ ‫نفسها‬ ‫هي‬ ‫البيوض‬ ‫تشكل‬ ‫مراحل‬‫ل‬: 1/‫التكثير‬ ‫مرحلة‬:‫الب‬ ‫المنسليات‬ ‫تنقسم‬ ‫حيث‬ ‫الجنينية‬ ‫الحياة‬ ‫خالل‬ ‫تتم‬‫االصلية‬ ‫يضية‬ ‫االولى‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫البيضية‬ ‫منالخاليا‬ ‫مخزون‬ ‫لتكون‬. 2/‫النمو‬ ‫مرحلة‬:‫ا‬ ‫الجنينية‬ ‫المرحلة‬ ‫من‬ ‫بداية‬ ‫يتم‬ ‫صغير‬ ‫نمو‬ ‫مرحلتين‬ ‫في‬ ‫تتم‬‫غاية‬ ‫لى‬ ‫البلوغ‬ ‫من‬ ‫دورة‬ ‫كل‬ ‫عند‬ ‫يحدث‬ ‫كبير‬ ‫نمو‬ ‫و‬ ‫الطفولة‬. 3/‫النضج‬ ‫مرحلة‬:‫يت‬ ‫و‬ ‫الجنينية‬ ‫المرحلة‬ ‫خالل‬ ‫االول‬ ‫المنصف‬ ‫االنقسام‬ ‫ينطلق‬‫عند‬ ‫وقف‬ ‫التمهيدية‬ ‫المرحلة‬ ‫من‬ ‫التضاعف‬ ‫مرحلة‬.‫المنصف‬ ‫االنقسام‬ ‫ينتهي‬1‫من‬ ‫بويضة‬ ‫بتشكيل‬ ‫الدرجة‬2‫م‬ ‫ب‬ ‫خ‬ ‫تبقى‬ ‫حيث‬ ‫متساوي‬ ‫غير‬ ‫االنقسام‬ ‫يكون‬2‫الطور‬ ‫في‬ ‫محصورة‬ ‫االنق‬ ‫وقوع‬ ‫تحرض‬ ‫فانها‬ ‫النطفة‬ ‫دخلت‬ ‫ادا‬ ‫حتى‬ ‫الثاني‬ ‫االنقسام‬ ‫من‬ ‫االستوائي‬‫سام‬ ‫القطبية‬ ‫الكرية‬ ‫تتحرر‬ ‫و‬ ‫الثاني‬ ‫المنصف‬2‫ت‬ ‫التى‬ ‫البيضية‬ ‫للخلية‬ ‫مماسة‬ ‫تبقى‬ ‫التى‬‫صبح‬ ‫بويضة‬.
  15. 15. ‫الجريبات‬ ‫تشكل‬: ‫المبيضية‬ ‫الجريبات‬ ‫نضج‬ ‫و‬ ‫تطور‬ ‫بها‬ ‫يقصد‬ ‫و‬. 1/‫الجريب‬‫االبتائي‬:‫يتوضع‬‫م‬ ‫ب‬ ‫خ‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫المبيض‬ ‫قشرة‬ ‫سطح‬ ‫على‬1‫محاطة‬ ‫الخاليا‬ ‫من‬ ‫بقليل‬‫الجريبية‬‫قاعدي‬ ‫بغشاء‬ ‫تحاط‬ ‫التي‬. 2/‫الجريب‬‫االولي‬:‫يزداد‬‫الخ‬ ‫فيه‬ ‫وتتضاعف‬ ‫االولية‬ ‫البيضية‬ ‫الخلية‬ ‫حجم‬ ‫فيه‬‫اليا‬‫الجريبية‬. 3/‫الثانوي‬ ‫الجريب‬:‫الخاليا‬ ‫فيه‬ ‫تتضاعف‬‫الجريبية‬‫طبق‬ ‫عدة‬ ‫الى‬ ‫طبقتين‬ ‫من‬‫يكون‬ ‫اين‬ ‫ات‬ ‫غير‬ ‫توضعها‬‫منتضم‬‫سالف‬ ‫غشاء‬ ‫بها‬ ‫يحيط‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫الحبيبية‬ ‫الطبقة‬ ‫لتكون‬‫ج‬‫انسكي‬. 4/‫ذو‬ ‫الجريب‬‫التجويف‬:‫يتميز‬‫الخاليا‬ ‫بين‬ ‫تجاويف‬ ‫عدة‬ ‫بظهور‬‫الجريبية‬. 5/‫الناضج‬ ‫الجريب‬:‫جريب‬‫دوغراف‬‫دا‬ ‫بشكل‬ ‫بوضوح‬ ‫المبيض‬ ‫سطح‬ ‫على‬ ‫يبرز‬‫ئري‬ ‫ا‬ ‫الركام‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الحبيبية‬ ‫بالطبقة‬ ‫البويضة‬ ‫تتصل‬ ‫كبيرا‬ ‫الجريب‬ ‫يكون‬‫لمبيضي‬.
  16. 16. ‫عند‬ ‫الجنسية‬ ‫الدورة‬‫االنثى‬‫هما‬ ‫مرحلتين‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ 1-‫المبيض‬ ‫دورة‬
  17. 17. 2-‫الرحم‬ ‫دورة‬ ‫تنقسم‬‫الى‬‫ثالثة‬‫اطوار‬(‫الحيض‬ ‫طور‬-‫النمو‬ ‫طور‬-‫طور‬ ‫االفراز‬)
  18. 18. ‫المنوي‬ ‫والحيوان‬ ‫البويضة‬ ‫بين‬ ‫التشابه‬ ‫وجه‬ ‫ان‬‫نواة‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫منهما‬ ً‫ال‬‫ك‬‫بها‬(23)ً‫ا‬‫كروموسوم‬ ‫االختالف‬‫وجه‬‫ي‬‫املنو‬‫الحيوان‬‫البويضة‬ ‫الحركة‬‫الذيل‬ ‫بواسطة‬ ‫يتحرك‬‫ا‬ ‫االهداب‬ ‫بواسطة‬ ‫البيض‬ ‫قناة‬ ‫في‬ ‫بالتدحرج‬ ‫تتحرك‬‫لموجودة‬ ‫البيض‬ ‫قناتي‬ ‫في‬ ‫التكوين‬ ‫وقت‬‫البلوغ‬ ‫عند‬‫البويضة‬ ‫أمهات‬ ‫هيئة‬ ‫على‬ ‫الفتاة‬ ‫والدة‬ ‫منذ‬ ‫التركيب‬‫الرأس‬-‫وسطى‬ ‫قطعة‬-‫الذيل‬‫غشاء‬–‫سيتوبالزم‬–‫نواة‬ ‫السيتوبال‬ ‫كمية‬‫زم‬‫قليل‬‫كبيرة‬
  19. 19. ‫التشريح‬:‫واإلنسان‬ ‫والحيوانات‬ ‫النباتات‬ ‫ة‬َ‫ي‬ْ‫ن‬ِّ‫ب‬ ‫س‬ُ‫ر‬ْ‫د‬َ‫ي‬ ‫علم‬.‫وتتم‬‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الدراسة‬ ‫أجزاء‬ ‫إلى‬ ‫األجسام‬ ‫تقطيع‬.‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫توفر‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫التشريح‬ ‫بهذا‬ ‫وللقيام‬‫دراستها‬ ‫نريد‬ ‫م‬ ‫معرفة‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫أرنب‬ ‫بتشريح‬ ‫سنقوم‬ ‫هذه‬ ‫تجربتنا‬ ‫في‬ ‫الضفادع‬ ‫الفار‬ ‫كاألرنب‬‫ختلف‬ ‫كل‬ ‫ووزن‬ ‫الداخلية‬ ‫أعضائه‬‫عضو‬. ‫التشريح‬ ‫علم‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫مقتطفات‬ ‫في‬‫العصورالقديمة‬‫الناس‬ ‫اعتقد‬‫ان‬‫الميت‬ ‫الجسد‬‫شيئ‬‫مقدس‬‫و‬‫من‬ ‫تشريحه‬ ‫اعتبر‬‫اكبر‬ ‫الجرائم‬‫و‬‫عام‬ ‫بعد‬400‫ق‬.‫سمح‬ ‫م‬‫االغريق‬‫بعض‬ ‫في‬ ‫بالتشريح‬‫االحيان‬‫عام‬ ‫في‬ ‫و‬100‫م‬ ‫الطبيب‬ ‫وصف‬‫جالينوس‬‫الحيوا‬ ‫تشريح‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬ ‫التشريحية‬ ‫الهياكل‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫نات‬ ‫النفيس‬ ‫ابن‬ ‫انتقد‬‫اراء‬‫جالينوس‬‫التشريح‬ ‫في‬‫و‬‫اظهر‬‫اخطاءه‬‫بترك‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬‫الرئتين‬ ‫يب‬‫و‬ ‫وظائف‬‫االوعية‬‫شرح‬ ‫كما‬ ‫اكتشافها‬ ‫في‬ ‫الفضل‬ ‫له‬ ‫يعود‬ ‫التي‬ ‫الدموية‬‫االطباء‬‫المسل‬‫مون‬ ‫الحيوانات‬‫و‬‫العيون‬‫و‬‫غيرها‬ ‫عام‬ ‫وبعد‬1300‫م‬‫اصبح‬‫الطبي‬ ‫التعليم‬ ‫من‬ ‫جزءا‬ ‫التشريح‬‫العترف‬‫به‬‫في‬‫اوروبا‬‫ال‬‫وفي‬ ‫غربية‬ ‫عام‬1543‫نشر‬ ‫م‬‫اندرياس‬‫فزاليوس‬‫ت‬ ‫على‬ ‫المعتمد‬ ‫التشريح‬ ‫حول‬ ‫الكالسيكي‬ ‫عمله‬‫شريح‬ ‫االنسان‬‫مستمر‬ ‫تطور‬ ‫فحدث‬‫و‬‫ثابت‬‫و‬‫اصبحت‬‫اكت‬ ‫مثل‬ ‫ممكنة‬ ‫الطبية‬ ‫االكتشافات‬‫وليام‬ ‫شافات‬ ‫هارفي‬‫الكبرى‬ ‫الدموية‬ ‫للدورة‬
  20. 20. ‫ان‬‫دراسة‬ ‫يتضمن‬ ‫الحيواني‬ ‫التشريح‬‫بنى‬‫المختلفة‬ ‫الحيوانات‬‫و‬‫ي‬ ‫خاللها‬‫سمى‬ ‫المقارن‬ ‫بالتشريح‬‫او‬‫المورفولوجيا‬‫الحيوانية‬‫و‬‫يمكن‬‫ان‬‫عل‬ ‫محصورا‬ ‫يكون‬‫دراسة‬ ‫ى‬ ‫المختص‬ ‫التشريح‬ ‫عن‬ ‫نتكلم‬ ‫عندها‬ ‫فنكون‬ ‫وحيد‬ ‫حيوان‬‫و‬‫التش‬ ‫بهذا‬ ‫للقيام‬‫من‬ ‫البد‬ ‫ريح‬ ‫دراستها‬ ‫نريد‬ ‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫توفر‬‫كاالرانب‬‫الفئران‬ ‫و‬. ‫بتشريح‬ ‫سنقوم‬ ‫تجربتنا‬ ‫في‬‫ارنب‬‫مختلف‬ ‫معرفة‬ ‫اجل‬ ‫من‬‫اعضائه‬‫الداخلي‬‫ة‬‫و‬‫كل‬ ‫وزن‬ ‫عضو‬ ‫تشريح‬‫االرنب‬ ‫معرفة‬ ‫لغرض‬ ‫الحيوانية‬ ‫الفصائل‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫التشريح‬ ‫يتم‬‫اسباب‬‫االمراض‬‫و‬ ‫في‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬‫االعضاء‬‫و‬‫االنسجة‬‫اثناء‬‫االصابة‬‫باالمراض‬..‫و‬ ‫االرانب‬‫المهمة‬ ‫الحيوانية‬ ‫الفصائل‬ ‫من‬‫و‬‫يجب‬‫ان‬‫تشريح‬ ‫كيفية‬ ‫نعرف‬‫ها‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫لغرض‬ ‫العلمية‬ ‫بالطريقة‬‫االعضاء‬ ‫التشريح‬ ‫خطوات‬ ‫لقتل‬‫االرنب‬‫نتبع‬‫احدى‬‫التالية‬ ‫الخطوات‬ 1-‫الذبح‬
  21. 21. 2-‫مادة‬ ‫بواسطة‬ ‫التخدير‬‫الكلوروفورم‬ 3-‫التنخيع‬‫اي‬‫النخاع‬ ‫تخريب‬‫الشوكي‬‫المختبر‬ ‫لحيوان‬ ‫قتل‬ ‫بعد‬‫االرنب‬‫الخطوات‬ ‫نتبع‬‫االتية‬.. -‫نضع‬‫االرنب‬‫الخشبي‬ ‫التشريح‬ ‫طبق‬ ‫فوق‬ ‫ظهره‬ ‫على‬‫و‬‫ال‬ ‫بواسطة‬ ‫نثبته‬‫مسامير‬ -‫طرف‬ ‫حتى‬ ‫العاني‬ ‫االتفاق‬ ‫من‬ ‫مبتدئا‬ ‫فقط‬ ‫الجلد‬ ‫في‬ ‫طولي‬ ‫قطاع‬ ‫عمل‬‫الخط‬‫م‬ -‫مستعينا‬ ‫العضلي‬ ‫الجسم‬ ‫جدار‬ ‫عن‬ ‫الجلد‬ ‫فصل‬‫باصبعك‬‫او‬‫المشر‬ ‫مقبض‬‫ط‬ -‫لعدم‬ ‫الحذر‬ ‫توخي‬ ‫مع‬ ‫البطن‬ ‫جدار‬ ‫في‬ ‫وسطي‬ ‫قطاع‬ ‫عمل‬‫الحاق‬‫الضرر‬‫باالحش‬‫اء‬ ‫الداخلية‬ -‫المقص‬ ‫بواسطة‬ ‫الصدري‬ ‫القفص‬ ‫في‬ ‫صغير‬ ‫قطع‬ ‫عمل‬ -‫على‬ ‫تعرف‬‫االعضاء‬‫الطبيعي‬ ‫الوضع‬ ‫في‬ ‫تظهر‬ ‫كما‬ ‫العامة‬.‫الصدر‬ ‫في‬ ‫وهي‬‫القلب‬ ‫الرئتان‬ ‫ثم‬..‫البطن‬ ‫وفي‬–‫الكبد‬‫و‬‫والقولون‬ ‫المعدة‬‫و‬‫االمعاء‬‫الدقيقة‬‫و‬‫الم‬‫ثانة‬ ‫التشريح‬ ‫مراحل‬ ‫بعض‬ ‫توضح‬ ‫التالية‬ ‫الصور‬ ‫و‬.....
  22. 22. ‫االعضاء‬ ‫بوزن‬ ‫نقوم‬ ‫التشريح‬ ‫عملية‬ ‫بعد‬. *‫كيفية‬‫الوزن‬: –‫فارغة‬ ‫وهي‬ ‫الميزان‬ ‫على‬ ‫الزجاجة‬ ‫نضع‬(‫وزنها‬13.09‫غ‬). -‫الصفر‬ ‫إلى‬ ‫الميزان‬ ‫نعيد‬(00.00)‫المراد‬ ‫العضو‬ ‫نضع‬ ‫ثم‬‫وزنه‬. ‫الوزن‬ ‫العضو‬ 3.86‫غ‬ ‫الخصيتين‬ 11.19‫غ‬ ‫الكليتين‬ 16.29‫غ‬ ‫الكبد‬ 6.23‫غ‬ ‫القلب‬ 9.52‫غ‬ ‫الرئتين‬

×