Se ha denunciado esta presentación.
Se está descargando tu SlideShare. ×

نظرة على الطب بعين الفن

Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio

Eche un vistazo a continuación

1 de 21 Anuncio

Más Contenido Relacionado

Anuncio

Más reciente (20)

نظرة على الطب بعين الفن

  1. 1. ‫الفنية‬ ‫للوحات‬ ‫كموضوع‬ ‫الطب‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫لمحات‬ ‫متبولي‬ ‫هدى‬–101221103 ‫الطب‬ ‫تاريخ‬ ‫مادة‬ ‫مايو‬2014
  2. 2. ‫الحضارة‬ ‫بدء‬ ‫منذ‬,‫كثي‬ ‫ميادين‬ ‫في‬ ‫وخدمه‬ ‫اإلنسان‬ ‫بحياة‬ ‫الفن‬ ‫ارتبط‬‫رة‬, ‫األحيا‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫الفن‬ ‫كان‬ ‫وقد‬ ‫وسياسية‬ ‫ودينية‬ ‫ومادية‬ ‫اجتماعية‬‫المتنفس‬ ‫ن‬ ‫ن‬ ‫وهموم‬ ‫ومخاوفه‬ ‫تطلعاته‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫الفنان‬ ‫استطاع‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫فسه‬.. ‫ع‬ ‫أهمية‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫وظيفة‬ ‫الالحقة‬ ‫العصور‬ ‫في‬ ‫البصرية‬ ‫الفنون‬ ‫شكلت‬‫ن‬ ‫سابقاتها‬.. ..‫مرئية‬ ‫ذكرى‬ ‫في‬ ‫والتفاصيل‬ ‫األحداث‬ ‫نقل‬ ‫القادمة‬ ‫لألجيال‬ ‫مصور‬ ‫وارشيف‬!
  3. 3. ‫المصور‬ ‫المشهد‬ ‫عن‬.... ‫س‬ ‫مستشفى‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫بهو‬ ‫جدار‬ ‫على‬ ‫المرسومة‬ ‫الكبيرة‬ ‫اللوحة‬ ‫هذه‬‫انتا‬ ‫المستشف‬ ‫يزورون‬ ‫األثرياء‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تصور‬ ‫سكاال‬ ‫ديال‬ ‫ماريا‬‫ى‬ ‫التبرعات‬ ‫بدفع‬ ‫ويقومون‬‫الرع‬ ‫أفراد‬ ‫بعض‬ ‫فيه‬ ‫نرى‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬‫الصحية‬ ‫اية‬ ‫المرضى‬ ‫تطبيب‬ ‫في‬ ‫بعملهم‬ ‫يقومون‬ ‫مستشفى‬Santa Maria della Scala ‫ف‬ ‫ايطاليا‬ ‫مستشفيات‬ ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫ّينا‬‫ي‬‫س‬ ‫في‬ ‫المستشفى‬ ‫هذا‬ ‫كان‬‫العصور‬ ‫ي‬ ‫الوسطى‬,‫مخصص‬ ‫كان‬ ‫الرسمة‬ ‫هذه‬ ‫جدرانه‬ ‫تزين‬ ‫الذي‬ ‫البهو‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫عتقد‬ُ‫ي‬‫و‬‫ا‬ ‫ا‬ ‫األراضي‬ ‫إلى‬ ‫رحلتهم‬ ‫في‬ ‫ّينا‬‫ي‬‫بس‬ ‫يمرون‬ ‫الذين‬ ‫الحجيج‬ ‫الستقبال‬‫لمقدسة‬
  4. 4. ‫عشر‬ ‫السابع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫التشريح‬ ‫اجتماع‬ ً‫ا‬‫حدث‬ ‫تعد‬ ‫عشر‬ ‫السابع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫التشريح‬ ‫دروس‬ ‫كانت‬‫في‬ ‫يقام‬ ً‫ا‬‫ي‬ ‫للتشريح‬ ‫كبير‬ ‫مسرح‬,‫العامة‬ ‫وكذلك‬ ‫واألطباء‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫يحضره‬‫ولكن‬ ‫برسم‬‫للدخول‬. ‫اللوحة‬ ‫عن‬ ‫درس‬ ‫اللوحة‬ ‫تصور‬‫عام‬ ‫في‬ ‫تولب‬ ‫للدكتور‬ ‫تشريح‬1632,‫امستردام‬ ‫في‬, ‫د‬ ‫كان‬ ‫حيث‬.‫للمدينة‬ ‫الرسمي‬ ‫التشريح‬ ‫عالم‬ ‫وهو‬ ‫تولب‬,‫بجلس‬ ‫له‬ ‫يسمح‬‫تشريح‬ ‫ة‬ ‫سنة‬ ‫كل‬ ‫فقط‬ ‫واحدة‬ ‫عامة‬,‫لمجرم‬ ‫جثة‬ ‫المشرحة‬ ‫الجثة‬ ‫فيها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يلزم‬‫عوقب‬ ‫باإلعدام‬. ‫هذا‬‫وط‬ ‫وتكوينه‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫ساهم‬ ‫بالتشريح‬ ‫االهتمام‬‫عمله‬ ‫ريقة‬.
  5. 5. ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬..‫والطبقية‬ ‫والطب‬ ‫ن‬ ‫اليسرى‬ ‫بيده‬ ‫يجس‬ ‫طبيب‬ ‫وبجانبها‬ ‫مريضة‬ ‫امرأة‬ ‫تصور‬ ‫اللوحة‬‫بضها‬ ‫للتو‬ ‫حضره‬ ‫أنه‬ ‫يبدو‬ ً‫ا‬‫دواء‬ ‫يحمل‬ ‫وباليمنى‬,‫الشاف‬ ‫الترياق‬ ‫يكون‬ ‫قد‬‫جميع‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫حينها‬ ً‫ا‬‫رائج‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫األمراض‬.!‫بيتها‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫يجتمع‬ ‫المرأة‬ ‫حول‬ ‫عليها‬ ‫لالطمئنان‬ ‫واآلخر‬ ‫لخدمتها‬ ‫بعضهم‬.ً‫ا‬‫شديد‬ ‫يبدو‬ ‫ال‬ ‫المرأة‬ ‫مرض‬,‫ن‬‫عرف‬ ‫الصغير‬ ‫الصبي‬ ‫عبث‬ ‫ومن‬ ‫العائلة‬ ‫أفراد‬ ‫وجوه‬ ‫على‬ ‫الظاهر‬ ‫الهدوء‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫بقربها‬,‫ف‬ ‫عليها‬ ‫يدل‬ ‫التي‬ ‫الحركة‬ ‫على‬ ‫الواضحة‬ ‫قدرتها‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫حذائها‬ ‫ردة‬ ‫للتو‬ ‫خلعتها‬ ‫التي‬.‫الصو‬ ‫في‬ ‫األشخاص‬ ‫وثياب‬ ‫الغرفة‬ ‫ألثاث‬ ‫بالنظر‬‫هذه‬ ‫تبدو‬ ‫رة‬ ‫الحال‬ ‫ميسورة‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫ثرية‬ ‫عائلة‬.‫ه‬ ‫فيه‬ ‫تحظى‬ ‫التي‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬‫السيدة‬ ‫ذه‬ –‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫طبقتها‬ ‫وأفراد‬-‫الالزمة‬ ‫العناية‬ ‫بكل‬,‫أورو‬ ‫في‬ ‫يموت‬ ‫كان‬‫مئات‬ ‫با‬ ‫ع‬ ‫القدرة‬ ‫وانعدام‬ ‫الفقر‬ ‫لفرط‬ ‫للعالج‬ ‫قابلة‬ ‫بأمراض‬ ‫الفقراء‬ ‫من‬ ‫اآلالف‬‫توفير‬ ‫لى‬ ‫الطبية‬ ‫العناية‬.
  6. 6. ‫عتيقة‬ ‫لحادثة‬ ‫حديثة‬ ‫لوحة‬! ‫قام‬‫جينر‬ ‫تجربة‬ ‫بتصوير‬ ‫توم‬ ‫روبرت‬‫الشهيرة‬‫عام‬1796‫التي‬‫مبدأ‬ ‫فيها‬ ‫اكتشف‬ ‫اللقاحات‬,‫خمس‬ ‫في‬ ‫برسمها‬ ‫قام‬ ‫للعلماء‬ ‫الفنية‬ ‫األعمال‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫من‬ ‫لوحة‬ ‫في‬‫ينات‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫العلمية‬ ‫الثورة‬ ‫خالل‬‫بأشواط‬ ‫والطبية‬ ‫العلمية‬ ‫المعرفة‬ ‫تقدمت‬ ،‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬‫واسعة‬‫ج‬ً‫ا‬‫د‬.‫وتم‬ ‫الخاطئة‬ ‫االعتقادات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تصحيح‬ً‫ا‬‫أخير‬,‫الثور‬ ‫هذه‬ ‫شمول‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬‫ة‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫المجاالت‬ ‫لجميع‬ ‫العلمية‬,‫الط‬ ‫العلوم‬ ‫بين‬ ‫هوة‬ ‫ثمة‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫إال‬‫بية‬ ‫اليومية‬ ‫الطبية‬ ‫والممارسة‬. ‫واللقاح‬ ‫جينر‬ ‫عن‬.. ‫معروفة‬ ‫جينر‬ ‫تجربة‬ ‫قصة‬,‫الالت‬ ‫المزرعة‬ ‫عامالت‬ ‫أن‬ ‫الحظ‬ ‫أنه‬ ‫باختصار‬ ‫وهي‬‫ي‬ ‫البقري‬ ‫بالجدري‬ ‫ويصبن‬ ‫األبقار‬ ‫بحلب‬ ‫يقمن‬,‫ال‬ ‫بالجدري‬ ‫بعدها‬ ‫يصبن‬ ‫ال‬‫مائي‬‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الزمن‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ٍ‫ل‬‫عا‬ ‫وفيات‬ ‫معدل‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫مسؤو‬,‫القرو‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫بأخذ‬ ‫جينر‬ ‫فقام‬‫يد‬ ‫في‬ ‫ح‬ ‫البقري‬ ‫بالجدري‬ ‫مصابة‬ ‫عاملة‬,‫إلص‬ ‫المزرعة‬ ‫في‬ ‫يعمل‬ ‫صبي‬ ‫في‬ ‫بحقنها‬ ‫وقام‬‫ابته‬ ‫بالمرض‬,‫المائي‬ ‫الجدري‬ ‫ضد‬ ‫مناعة‬ ‫الصبي‬ ‫اكتسب‬ ‫وبهذا‬,‫ال‬ ‫أبي‬ ‫لقب‬ ‫وجينر‬‫مناعة‬.
  7. 7. ‫جويا‬ ‫عن‬ ‫الحساس‬ ‫اإلسباني‬ ‫الفنان‬ ‫هذا‬ ‫جويا‬ ‫دي‬ ‫فرانشيسكو‬,‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫والذي‬‫تبوءه‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫عالية‬ ‫لمكانة‬–‫الملكي‬ ‫للبالط‬ ً‫ا‬‫رسام‬ ‫بكونه‬-‫يتعاطف‬ ‫كان‬‫مع‬ ‫بالده‬ ‫في‬ ‫المستضعفين‬,ً‫ا‬‫شائع‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الظلم‬ ‫عن‬ ‫يسكت‬ ‫أن‬ ‫ويؤلمه‬‫ذاك‬ ‫حين‬ ‫القصر‬ ‫ومباركة‬ ‫التفتيش‬ ‫محاكم‬ ‫بقيادة‬,‫ب‬ ‫ويرسم‬ ‫يرسم‬ ‫جويا‬ ‫ظل‬ ‫لذلك‬‫توقف‬ ‫ال‬ ‫اإلسباني‬ ‫الشعب‬ ‫ضد‬ ‫تقع‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الجرائم‬ ً‫ا‬‫موثق‬ ‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫يسبق‬ ‫فيما‬ ‫النفسية‬ ‫الصحة‬..‫للهول‬ ‫يا‬! ‫اللوحة‬ ‫هذه‬ ‫في‬,‫ه‬ ‫فظاعته‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫شاهد‬ ‫كان‬ ً‫ا‬‫حقيقي‬ ً‫ا‬‫مكان‬ ‫جويا‬ ‫يرسم‬‫نفسه‬ ‫و‬, ‫ما‬ ‫وهو‬‫بـ‬ ‫عنونه‬:‫المجانين‬ ‫ناء‬ِ‫ف‬.‫النفسيون‬ ‫المرضى‬ ‫كان‬"‫المجانين‬"‫ف‬‫بين‬ ‫ما‬ ‫ي‬ ‫األمري‬ ‫يقاسون‬ ‫أوروبا‬ ‫من‬ ‫أنحاء‬ ‫في‬ ‫عشر‬ ‫والثامن‬ ‫عشر‬ ‫السادس‬ ‫القرنين‬‫ن‬,‫إذ‬ ‫وحشية‬ ‫حيوانات‬ ‫أنهم‬ ‫على‬ ‫إليهم‬ ‫ينظر‬ ‫كان‬,‫و‬ ‫مظلمة‬ ‫أماكن‬ ‫في‬ ‫ابقاءهم‬ ‫يتم‬‫قذرة‬, ‫ويهدؤون‬ ‫التعب‬ ‫ينهكهم‬ ‫حتى‬ ‫الضرب‬ ‫عليهم‬ ‫وينهال‬ ‫ويقيدون‬ ‫يعرون‬ ‫ثم‬.‫لحسن‬ ‫الحظ‬,‫النظرة‬ ‫فإن‬"‫للمجانين‬"‫ط‬ ‫تأحذ‬ ‫بدأت‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫نهاية‬ ‫في‬‫ابعا‬ ‫أكثر‬ ‫أخالقيا‬,‫أنهم‬ ‫على‬ ‫إليهم‬ ‫ينظر‬ ‫وأخذ‬"‫مرضى‬"‫النفس‬ ‫للعالج‬ ‫بحاجة‬‫الذي‬ ‫ي‬ ‫حدة‬ ‫على‬ ‫مشكلة‬ ‫لكل‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ‫سوسيوسيكولوجيا‬ ‫فهما‬ ‫يتطلب‬.
  8. 8. ‫باستور‬ ‫عن‬.. ‫لويس‬‫مؤسسي‬ ‫أهم‬ ‫وأحد‬ ‫الفرنسي‬ ‫الكيميائي‬ ‫باستور‬‫علم‬ ‫الميكروبيولوجي‬,‫باختراع‬ ‫المشهور‬"‫البسترة‬",‫عدي‬ ‫إسهامات‬ ‫له‬ ‫كانت‬‫فيما‬ ‫دة‬ ‫والكيمياء‬ ‫المناعة‬ ‫وعلم‬ ‫الدقيقة‬ ‫األحياء‬ ‫بعلم‬ ‫يتعلق‬.‫البورتريه‬ ‫في‬‫لباستور‬ ‫األول‬ ‫إدلفيلت‬ ‫ألبيرت‬ ‫الفنان‬ ‫بريشة‬,‫ب‬ ‫ينظر‬ ‫مختبره‬ ‫في‬ ‫باستور‬ ‫يظهر‬‫أنبوبة‬ ‫إلى‬ ‫اهتمام‬ ‫الكلب‬ ‫بداء‬ ‫مصاب‬ ‫ألرنب‬ ‫الشوكي‬ ‫السائل‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫حوت‬rabies‫في‬ ‫المرض‬ ‫لهذا‬ ‫لقاح‬ ‫إلنتاج‬ ‫تجربة‬.‫ساب‬ ‫مختبر‬ ‫بداخل‬ ‫عالم‬ ‫تصوير‬ ‫يعد‬‫للفنان‬ ‫قة‬ ‫إدلفيلت‬,‫الفنا‬ ‫تصوير‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫سبق‬ ‫فيما‬ ‫عليه‬ ‫المتعارف‬ ‫كان‬ ‫حيث‬‫وهم‬ ‫نين‬ ‫ما‬ ‫مكتبة‬ ‫في‬ ‫كتبهم‬ ‫على‬ ‫منهمكون‬,‫أعمال‬ ‫أهم‬ ‫إحدى‬ ‫اللوحة‬ ‫هذه‬ ‫أصبحت‬ ‫وقد‬ ‫شهرة‬ ‫وأكثرها‬ ‫إدلفيلت‬. ‫روبرت‬ ‫توم‬ ‫بريشة‬ ‫لباستور‬ ‫الثانية‬ ‫اللوحة‬ ‫في‬ ‫أما‬,‫و‬ ‫باستور‬ ‫يظهر‬‫بوتقة‬ ‫حمل‬ ‫قد‬ ‫خ‬ ‫فيها‬ ‫يثبت‬ ‫التي‬ ‫التجربة‬ ‫إلجراء‬ ً‫ا‬‫خصيص‬ ‫المصممة‬ ‫اإلوزة‬ ‫عنق‬ ‫ذات‬‫طأ‬ ‫العدم‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫ذاتيا‬ ‫تتوالد‬ ‫الجراثيم‬ ‫أن‬ ‫نظرية‬,‫الخلفية‬ ‫وفي‬,‫ب‬ ‫زوجة‬ ‫نرى‬‫استور‬ ‫األغلب‬ ‫على‬ ‫عنها‬ ‫وتجاربه‬ ‫بعلمه‬ ‫النشغاله‬ ‫بامتعاض‬ ‫إليه‬ ‫تنظر‬
  9. 9. ‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫وتطورها‬ ‫الجراحة‬ ‫الحظ‬ ‫حسن‬ ‫من‬,‫م‬ ‫أعماله‬ ‫في‬ ‫الجراحية‬ ‫العمليات‬ ‫بتصوير‬ ‫اهتم‬ ‫ايكنز‬ ‫أن‬‫ما‬ ‫الت‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫الجراحة‬ ‫وضع‬ ‫عليه‬ ‫كان‬ ‫لما‬ ‫واضح‬ ‫تصور‬ ‫تشكيل‬ ‫من‬ ‫مكنا‬‫اسع‬ ‫عشر‬.‫في‬‫يظهر‬ ‫اللوحة‬ ‫هذه‬‫يح‬ ‫جراحية‬ ‫عملية‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫قروس‬ ‫الدكتور‬‫في‬ ‫مل‬ ‫بالدم‬ ً‫ا‬‫ملوث‬ ‫مشرطا‬ ‫العارية‬ ‫يده‬.‫د‬ ‫حول‬.‫ف‬ ‫للمساهمة‬ ‫مساعدوه‬ ‫يجتمع‬ ‫قروس‬‫هذه‬ ‫ي‬ ‫مراهق‬ ‫لصبي‬ ‫الجراحية‬ ‫العملية‬,‫تظ‬ ‫العمليات‬ ‫طاولة‬ ‫بجانب‬ ‫كرسي‬ ‫وعلى‬‫أم‬ ‫هر‬ ‫بالبكاء‬ ‫انهمكت‬ ‫وقد‬ ‫الصبي‬,‫العمليات‬ ‫مسرح‬ ‫وفي‬,‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫يكتظ‬‫الطلبة‬ ‫والتعلم‬ ‫للمشاهدة‬.‫إ‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫فيه‬ ‫للجراحة‬ ‫ينظر‬ ‫بدأ‬ ‫الذي‬ ‫العصر‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫جراء‬ ‫عالجي‬,‫سبق‬ ‫فيما‬ ‫فقط‬ ‫األعضاء‬ ‫بتر‬ ‫على‬ ‫اقتصارها‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬,‫أ‬ ‫نالحظ‬‫الفتى‬ ‫ن‬ ‫سكون‬ ‫في‬ ‫يرقد‬,‫الت‬ ‫اكتشاف‬ ‫قبل‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫المستحيل‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬‫خدير‬ ‫الجراحة‬ ‫في‬ ‫واستخدامه‬.‫الحد‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫الجراحة‬ ‫تطور‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬,‫نرى‬‫أن‬ ‫مفهوم‬‫زال‬ ‫ما‬ ‫العمليات‬ ‫في‬ ‫التعقيم‬‫الكثير‬ ‫ينقصه‬.
  10. 10. ‫بعد‬14‫لعملية‬ ‫رسمه‬ ‫من‬ ‫سنة‬‫د‬.‫قروس‬.. ‫يصور‬‫أ‬ ‫عملية‬ ‫اللوحة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫ايكنز‬‫خرى‬‫آق‬ ‫ديفيد‬ ‫يدعى‬ ‫آخر‬ ‫لجراح‬‫نو‬. ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫التطور‬ ‫هنا‬ ‫نالحظ‬:‫ل‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ً‫ا‬‫لباس‬ ‫هناك‬ ‫أصبح‬‫لعمليات‬ ‫ومساعدوه‬ ‫الجراح‬ ‫يرتديها‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المدنية‬ ‫الثياب‬ ‫عكس‬ ‫على‬,‫ا‬‫رتفعت‬ ‫نرى‬ ‫وأصبحنا‬ ‫العمليات‬ ‫لمسرح‬ ‫المعقمة‬ ‫للبيئة‬ ‫المعايير‬ً‫ا‬‫عدد‬‫من‬ ‫أقل‬‫األشخاص‬ ‫المريض‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬,‫معينة‬ ‫وظيفة‬ ‫له‬ ‫كل‬,‫عن‬ ‫خاصة‬ ‫منصة‬ ‫في‬ ‫معزولين‬‫بقية‬ ‫والمتفرجين‬ ‫الطلبة‬.
  11. 11. ً‫ا‬‫شكر‬

×