Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.

النشر الالكترونى وخدمة المعلومات

  • Inicia sesión para ver los comentarios

النشر الالكترونى وخدمة المعلومات

  1. 1. ‫انًؤتًز انتاسع- تًكتثح يثارك تثىرسعيذ‬ ‫في التزج يٍ 82-03 يىَيى 5002‬ ‫ف‬ ‫تحث في انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫وخذيح انًعهىياخ‬ ‫إعــــــداد‬ ‫كاميليا سيد أحمد‬ ‫موجه مكتبات‬ ‫1‬
  2. 2. ‫انُشز اإلنكتزوَي وخذيح انًعهىياخ‬ ‫يقذيح‬ ‫حيث تم اخت اع الكتبة مع الثو ة الز اعية كانت الكتابة ىي التكنولوجيا األولي‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬ ‫في تاريخ اإلنسان . في ذلك الوقت تحول ىيكل المجتمع تح الًً جذرياً حيث تم ألول‬ ‫و ً‬ ‫م ة إمكانية تواصل األفكار بين شخص وآخر بل بين شخص وماليين األشخاص‬ ‫ر‬ ‫الذين يعيشون في ثقافات مختمفة وفي أماكن بعيدة . أشخاص من المستحيل أن‬ ‫يتقابموا مادياً مع بعضيم.‬ ‫وفي منتصف القرن الخامس عشر الميالدي ومع فجر الثو ة الصناعية تقريباً ثم‬ ‫ر‬ ‫اخت اع الطباعة التي أدت إلي تحول المجتمع لمم ة الثانية تح الً جذرياً حيث لم تعد‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫المعرفة حكر عمي مجموعة معينة من الباحثين والعمماء بل أصبح من الممكن اخت ان‬ ‫ز‬ ‫اً‬ ‫المعمومات والوثائق واتاحتيا ألعداد كبي ة من الجميور , وأصبح العمماء والباحثين‬ ‫ر‬ ‫قادرين عمي تبادل األفكار وارساء قواعد العمم والبحث المنيجي.‬ ‫واليوم يدخل العالم في حقبة جديدة من التغيير العظيم بسبب إنتاج كميات كبي ة‬ ‫ر‬ ‫وثرية من المعمومات والمعارف القاد ة عمي النمو والت ايد بشكل لم يسبق لو مثيل ,‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫وأصبح المستقبل ىون بقدرتنا عمي اخت ان المعمومات واسترجاعيا وبثيا بكفاءة عالية‬ ‫ز‬ ‫مر‬ ‫وفاعمية مطموبة.‬ ‫وسوف يساىم النشر اإللكتروني في عممية التحول نحو مجتمع المعمومات بما‬ ‫ينتجو لنا من قد ات فائقة في االخت ان واالسترجاع والبث لممعمومات وىذا التقدم وىذا‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫التغيير لن يكون أث ه عمي مؤسسات الطباعة والنشر فقط بل ستمتد إلي الجامعة‬ ‫ر‬ ‫والمكتبة والمنزل أيضاً ي الباحثون والعمماء أن المعمومات في المستقبل ستكون في‬ ‫وير‬ ‫يد األقوياء الذين سيكون ليم اليد الطولي في حكم العالم.‬ ‫تعزيف انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫لمنشر اإللكتروني تعريفات عديدة منيا ما يأتي :‬ ‫أوالً : تعزيف ‪Fancaster‬‬ ‫الذي ي أن مصطمح النشر اإللكتروني يمكن تفسي ه بشكل بسيط عمي أن استخدام‬ ‫ر‬ ‫ير‬ ‫ع التقميدي‬‫الحاسب اآللي والتجيي ات المرتبطة بو ألغ اض اقتصادية في إنتاج المطبو‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫2‬
  3. 3. ‫عمي الورق , كما ي أنو يمكن تفسي ه بشكل أكثر تعقيداً عمي أنو استغالل األوعية‬ ‫ر‬ ‫ير‬ ‫اإللكترونية بما في ذلك الحركة والصوت في إنشاء أشكال جديدة من المطبوعات.‬ ‫ثاَيا ً : تعزيف ‪Spring‬‬ ‫حيث ي أن النشر اإللكتروني ىو االخت ان الرقمي لممعمومات في شكل وثيقة ذات‬ ‫ز‬ ‫ير‬‫بناء معين تمكين من إنتاجيا في شكل نسخة ورقية كما يمكن عرضيا إلكترونياً , وىذه‬‫الوثيقة تشتمل عمي معمومات في شكل نصي أو رسوم أو صور يتم توليدىا عن طريق‬ ‫استخدام الحاسب اآللي.‬ ‫وسبرنج يؤكد عمي أن ىذا التعريف ليس جامع شامل بل ىو فقط يخدم النظ ة الشاممة‬ ‫ر‬ ‫لمتكنولوجيا التي تتطور سريعاً وىو يربط في تعريفو بين النشر والطباعة ألنو ي أن‬ ‫ير‬ ‫الحاسب اآللي فوق المكتب ال يستطيع أن ينشر أي شئ ألنو ببساطة عمل إلكتروني‬‫بحت , إما إذا سمح إلحدى الشركات بإنتاج كميات ىائمة من النسخة الماستر األصمية‬ ‫. فإن ىذه الشركة في ىذه الحالة سوف تكون انتقمت من الحاسب اآللي البحت إلي‬ ‫أعمال النشر والتوزيع عمي المستفيدين النيائيين ليذه الوثيقة.‬ ‫وىناك مالحظتان يمكن استخالصيما من األمثمة السابقة :‬ ‫‪ ‬أ الً : أن تعريف النشر اإللكتروني يتضمن مقولة مفادىا أن التكنولوجيا‬ ‫و‬ ‫المستخدمة في ىذا المصطمح تشمل كالً من الطباعة والنشر .‬ ‫‪ ‬ثانياً: أن ىذه التكنولوجيا تتحدى المجاالت التقميدية لياتين العمميتين حيث توسع‬ ‫وتغير وأحياناً تدمج الخطوط التي بينيما.‬ ‫أخيزاً تعزيف ‪Feeney‬‬ ‫يربط الباحث ‪ Feeney‬بين النشر اإللكتروني وقواعد البيانات حيث يذىب إلي أن‬ ‫النشر اإللكتروني يتضمن عممية نشر المواد عمي ىيئة قاعدة بيانات محسبة , حيث‬ ‫يتاح لممستفيدين الوصول إلييا من خالل الحاسب اآللي.‬ ‫ي ‪ Feeney‬أن معظم قواعد البيانات كانت قواعد ببميوج افية أي أنيا تحتوي عمي‬ ‫ر‬ ‫وير‬ ‫ي األولي . وغالباً‬‫تسجيالت تعطي كل منيا إشا ات مرجعية لوثيقة في اإلنتاج الفكر‬ ‫ر‬ ‫3‬
  4. 4. ‫كانت ليا أي قواعد البيانات كان ليا نظير في خدمات التكثيف واالستخالص‬ ‫المطبوعة.‬ ‫في النياية نقول أن النشر اإللكتروني ىو تكنولوجيا عالية في استخدام الحاسب اآللي‬ ‫وأجيزتو لموصول إلي نشر وطبع المعمومات والمعارف في أوعية غير تقميدية لمواكبة‬ ‫عصر الثو ة والمعموماتية التي يعيشيا العالم اليوم والتي سوف تتطور آجالً أو عاجالً‬ ‫ر‬ ‫بشكل لم يسبق لو مثيل.‬ ‫انىجىِ انعذيذج نهُشز اإلنكتزوَي‬‫لقد أطمق مصطمح النشر اإللكتروني " لوصف نظم تركز عمي اخت ان وبث المعمومات‬ ‫ز‬‫مع تقديميا عمي أحد أجي ة الحاسب اآللي ‪VDT " Visual Display Terminal‬‬ ‫ز‬ ‫" أو أنيا النظم التي يكون فييا المنتج النيائي ليا ىو الوثيقة التقميدية المطبوعة‬‫‪ Hand Copy‬وحديثاً شمل المصطمح النظم التي تختزن المعمومات عمي وعاء عالي‬ ‫الكثافة في االخت ان.‬ ‫ز‬ ‫وىذه األجي ة يمكن اإلشا ة إلييا عمي النحو التالي :‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫1. قواعد المعمومات عمي الخط المباشر: حيث أمكن استخدام الحاسبات اآللية في‬ ‫تزويد المستفيدين بإمكانية الوصول إلي المعمومات من خدمات مماثمة في‬ ‫المعمومات. كذلك عن طريق الفيديو تكست والتميكست وىي أنظمة تفاعمية‬ ‫تساعد عمي دخول خدمات المعمومات اإللكترونية إلي المنازل من خالل‬ ‫إشا ات تميفزيونية أو عن طريق ‪ FM‬أو عن طريق التميفون العادي أو من‬ ‫ر‬ ‫خالل األلياف البصرية.‬‫‪ " CD.Rom‬األق اص‬ ‫ر‬ ‫2. قواعد بيانات ذات النص الكامل عن طريق استخدام‬ ‫المميز ة "‬ ‫ر‬ ‫3. تكنولوجيا تعتمد عمي الحاسبات اآللية في صناعة الطباعة التقميدية .‬ ‫تعض تجارب انُشز اإلنكتزوَي.‬ ‫1. انُشز تىاسطح ‪CD.Rom‬‬ ‫ىذه األق اص تزيد بشكل واضح في األسواق . حيث ي الباحثين أنيا تعتبر‬ ‫ير‬ ‫ر‬ ‫الوسيمة الوحيدة لمتحميل المعموماتي اإللكتروني وىي تستخدم بكفاءة عالية.‬ ‫4‬
  5. 5. ‫ولكن يوجد سؤال يتعمق باستخدام ىذه األق اص وكثير ما يطرحو الباحثون في‬ ‫اً‬ ‫ر‬ ‫أبحاثيم وىو ىل ستستمر األق اص أم سوف تستبدل ىا ؟‬ ‫بغير‬ ‫ر‬ ‫2. انكتة انذراسيح انجايعيح :‬‫ع ائد في‬ ‫ع ‪ Magrow Hill‬في مجال الطبع اإللكتروني وىو مشرو ر‬ ‫يوجد مشرو‬ ‫نظر الباحثين وىو نظام لطبع أج اء من الكتب الجامعين إلكترونياً. وىو يسمح‬ ‫ز‬ ‫لألستاذ الجامعي باختيار وتنظيم فصول أو من أج اء فصول لخدمة مقرر‬ ‫ز‬ ‫معين.‬ ‫3. دورياخ إنكتزوَيح فقط يُذ انثذايح‬ ‫ج إلكتروني‬‫الدوريات التي تصدر إلكترونياً منذ البداية وليس بالطريق المزدو‬ ‫ع ىذه الدوريات اإللكترونية منذ البداية ىي ما الت حديثة العيد ال يمكن‬ ‫و‬ ‫ز‬ ‫ومطبو‬ ‫الحكم عمييا إال بواسطة المؤلفين والق اء والباحثين . فضالً عن السمطات‬ ‫ر‬ ‫المسئولة عن النشر والتوزيع.‬‫ويتوقع أن تنمو ىذه الدوريات مستقبالً بل أن تكون ىي السائدة ولكن ىذه الرؤية‬‫قد أثارت لدي الناشرين مشكمة تحويل الدوريات الورقية إلي التوزيع اإللكتروني .‬ ‫وىنا يمكن عرض بعض تجارب التوزيع اإللكتروني كما يمي:‬ ‫[ أ ] تجارب التوزيع اإللكتروني لمدوريات التقميدية.‬‫يتم التركيز عمي الدوريات العممية التي تحتوي عمي معمومات معقدة وعمي‬‫معادالت رياضية صعبة باإلضافة إلي الرسوم اإليضاحية , ي الباحثون‬ ‫وير‬ ‫أن ىذه الدوريات المكمفة ذات توزيع محدود ومن ىذه التجارب ما يأتي:-‬ ‫ع ‪Core‬‬‫‪ ‬مشرو‬ ‫ع تجريبي بدء في أوائل التسعينات بين جامعة كورنيل مع‬‫وىو مشرو‬ ‫الجمعية الكيميائية األمريكية حيث قدمت الجمعية عشر سنوات من‬ ‫ىا وقد حولتيا إلي الشكل اإللكتروني القابل‬ ‫الدوريات التي تصدر‬ ‫لمبحث.‬ ‫ع ‪Red Sage‬‬‫‪ ‬مشرو‬ ‫5‬
  6. 6. ‫ع تعاوني بين جامعة كاليفورنيا في أمريكا " كمية الطب "‬‫وىو مشرو‬‫وبين شركة ‪ At, t‬وىي شركة اتصاالت . قد تم وضع بعض الدوريات‬ ‫في مجال البيولوجي الحيوي واألشعة عمي الشبكة المحمية إلكترونياً‬ ‫ع عام 991.‬‫وبدأ تشغيل المشرو‬ ‫ع ‪Tulip‬‬‫‪ ‬مشرو‬‫1991 بين أحد الناشر ‪ Elsevir‬وتسعة‬ ‫ع عام‬‫وقد بدأ ىذا المشرو‬ ‫ع إلي توصيل‬‫جامعات إحداىا جامعة كاليفورنيا وييدف المشرو‬ ‫‪ internet‬مع د اسة سموك‬ ‫ر‬ ‫المعمومات بواسطة شبكة اإلنترنت‬ ‫المستفيدين ووضع نماذج اقتصادية وقانونية جديدة لتوصيل‬ ‫المعمومات.‬ ‫ويبث نظام ‪ Tulip‬حوالي 000.021 صفحة من مواد الدوريات‬ ‫0004 صفحة كل أسبوعين وتحميميا عمي‬ ‫العممية كل عام حوالي‬ ‫شبكة اإلنترنت لممستخدمين في الحرم الجامعي ويعمن الباحثين عمي‬ ‫ىذه المشاريع بقوليم أن األمر ليس يسير بل ىو معقد ويستغرق وقتاً‬ ‫اً‬ ‫طويالً لكن الطريق الصحيح لمسي ة المعموماتية المستقبمية.‬ ‫ر‬ ‫وسائم ًَى انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫1. تحضير سوق النشر اإللكتروني: يعمل الناشر في سوق مستعد لتقبل نتاج‬‫معين وىو جديد بالطبع وبالتالي فيو سوف يستثمر فيو أموالو. وقد ي الناشر‬ ‫ير‬ ‫أن البداية تكون بالنشر المتو ي أي بالورقي واإللكتروني معاً وىذا يزيد من‬ ‫از‬ ‫التكمفة الكمية.‬ ‫ي خصوصاً إذا لم تكن‬‫2. توفير تمويل عام وخاص: توفير التمويل أمر ضرور‬ ‫السوق قد تطورت بشكل مرضي.‬ ‫3. وضع معايير توصيل المعمومات: ىذه المعايير ذات أىمية واضحة بالنسبة‬ ‫لتواصل المعمومات وبالنسبة لألدوات المتاحة.‬‫4. توفير الب امج ‪ : Software‬أي ضرو ة المالئمة بين قواعد البيانات والناشرين.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫6‬
  7. 7. ‫5. االىتمام بالممكية الفردية : بمعني أنو البد من إيجاد قانون يحكم العالقة بين‬ ‫مالك حق التأليف وبين المستخدم أي أنو ال يجوز مثالً أن يقوم أحد الباحثين‬ ‫بفرز وثيقة ما ويعد صو ة إلكترونية منيا ثم يبثيا ويختزنيا دون أن يأخذ أذن‬ ‫ر‬ ‫من مالك حق التأليف.‬ ‫6. الحاجة إلي أفكار جديدة عن ثمن المعمومات وترخيص االستخدام ي‬ ‫ير‬ ‫الباحثون أنو في المستقبل البد من تحديد ثمن المعمومات وترخيص االستخدام‬ ‫ليذه المعمومات . وىناك تفكير سائد بأن الدول الغنية ستظل دفع ثمن تجميع‬ ‫وتحميل وبث المعمومات بينما الدول النامية سوف تدفع أثمان رمزية مقابل‬ ‫استخدام المعمومات.‬ ‫أيٍ يكاٌ انذول انُاييح يٍ ثىرج انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫ىناك مصطمحات تتردد في الوقت الحالي عن الثو ة المعموماتية الكونية . لكن ىذه‬ ‫ر‬‫–‬ ‫الثو ة ذات داللة عممية فقط ألولئك الذين يعيشون في دول شمال الغنية " أمريكا‬ ‫ر‬ ‫أوروبا – اليابان " حيث تعتبر منتجات الحاسب اآللي في مجال المعمومات أشياء أو‬ ‫أدوات ال يمكن االستغناء عنيا في البحث والتنمية لتمك المجتمعات .‬ ‫ولكن لألسف فإن ىذه المصطمحات ليس ليا أثر كبير في البحث والتنمية في بالد‬ ‫الجنوب الفقي ة . وعمي غم من ىذا التفاوت الكبير بين الشمال والجنوب في الفعالية‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫مع الثو ة المعموماتية واإلفادة منيا , فإنو يوجد أمل في إمكانية التعاون بين دول‬ ‫ر‬ ‫الشمال والجنوب في تقديم المعمومات الدقيقة والحديثة لمجميع ذلك ألن م ايا الثو ة‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫المعموماتية يمكن أن تنسحب عمي الجميع كقوة لتدعيم التطور االقتصادي واالجتماعي‬ ‫في جميع دول العالم عمي السواء.‬ ‫ومن ىنا يجب القول بأنو عمي المسئولين في الدول العربية العمل عمي نشر الوعي‬ ‫بأىمية المعمومات في التنمية الشاممة وبمستقبل النشر اإللكتروني حيث سوف تتحول‬ ‫قنوات االتصال المستقبمية إلي ىذا الشكل اإللكتروني.‬ ‫وكذلك يجب عمي المجتمع األكاديمي في الجامعات وم اكز البحوث التعرف عمي‬ ‫ر‬ ‫الطرق الجديدة التي يجب اتباعيا في ىذا المجال.‬ ‫7‬
  8. 8. ‫أثز استخذاو تكُىنىجيا انُشز اآلني عهي انًكتثاخ‬ ‫1. تعاني المكتبات من أزمات مالية في الوقت الذي يت ايد الطمب عمب خدماتيا‬ ‫ز‬ ‫ليذا يجب أن ينظر لممكتبات عمي أنيا ء من المجتمع األكبر الذي يشمل‬ ‫جز‬ ‫المنتجين و عين لممعمومات المطبوعة وغير المطبوعة باإلضافة إلي‬ ‫الموز‬ ‫الباحثين والمعممين ألن أي مكتبة سوف تتأثر بالتغيي ات التي تحدث في‬ ‫ر‬ ‫المؤسسة أو الييئة األم التي تقوم المكتبة بخدمتيا.‬‫كذلك يشير الخب اء إلي أنو في المستقبل سوف يحاط الشخص في منزلو بأجي ة‬‫ز‬ ‫ر‬ ‫سوف تكون قاد ة عمي تمبية طمباتو واحتياجاتو المعموماتية بشكل سيتجاوز‬ ‫ر‬ ‫خدمات المكتبات التقميدية.‬ ‫2. إن إدخال التكنولوجيا الجديدة " تكنولوجيا النشر اإللكتروني " في المكتبات‬ ‫سوف يجعل من الممكن تقديم الخدمات بل ويمكن زيادة مدي ىذه الخدمات‬ ‫وفقاً لممصادر المالية المتاحة.‬ ‫3. أن إدخال التكنولوجيا الجديدة لن يكون بال مشاكل ألن ىذه المشاكل تنبع من‬‫التغيير الذي يأتي عمي نظام تقميدي سابق مستقر . ليذا يجب إيجاد إدا ة فعالة‬ ‫ر‬ ‫لمتغيير الجديد.‬ ‫4. في النظام اإللكتروني توجد المعمومات التي تقدم عن طريق األجي ة الصديقة‬ ‫ز‬‫مثل الفيديو تكس والتميتكست وىي تقدم خدمات لمجميور العام من خالل أجي ة‬‫ز‬ ‫مألوفة وعادية مثل التميفزيون والتميفون الذي ال يحتاج لخب ة كبي ة لتشغيميا .‬ ‫ر ر‬ ‫وىي بيذه الخدمات المعموماتية تكون قد تجاوزت المكتبات التقميدية.‬‫5. أن تقديم خدمة المعمومات عن طريق الحاسبات اآللية يحتاج إلي خب ة القائمين‬ ‫ر‬ ‫عمي استخداميا من اختصاص المعمومات الستغالليا االستغالل األمثل‬ ‫والفعال.‬ ‫6. يتوقع الخب اء في مجال الحاسبات اآللية في دنيا المعمومات استخدام خدمات‬ ‫ر‬ ‫اإلعا ة بزيادة فائقة ولن تقتصر طمبات اإلعا ة من المكتبات عمي المواد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التقميدية بل ستزيد عمي المواد السمعية والبصرية ومواد الحاسب اآللي . ليذا‬ ‫8‬
  9. 9. ‫يجب عمي القائمين عمي المكتبات أن يفكروا في مواجية ىذه الطمبات‬ ‫خصوصاً في األماكن التقميدية.‬‫7. ستقل مقد ة المكتبات عمي االستجابة لمطمبات من مقتنياتيا وذلك ألسباب مالية‬ ‫ر‬ ‫ولذلك ستزيد الطمبات من خالل الشبكات الرسمية وغير الرسمية.‬ ‫8. يجب توفر المعمومات الجارية عمي مقتنيات المكتبة وجعميا متاحة عمي أوسع‬ ‫نطاق كما أن التعاون بين المكتبات في اختيار المقتنيات يعتبر أمر ضرورياً.‬ ‫اً‬ ‫9. البد من تطوير الدوريات األولية المنشو ة آلياً عمي أمل إيجاد إمكانيات بديمة.‬ ‫ر‬ ‫01. ىناك اتجاه لميكنة المكتبات بحيث تشمل التزويد والفيرسة في نظام موحد‬ ‫وبالتالي يقمل تك ار مجيود أخصائي المكتبة.‬ ‫ر‬ ‫11. إحدى ممي ات النظام اآللي اليامة في المكتبة ىي تقديم اإلحصائيات الحديثة‬ ‫ز‬ ‫والتي تساعد عمي اتخاذ القر ات اإلدارية.‬ ‫ار‬‫21. البد من وضع وتطبيق معايير كافية ومقبولة بشكل منتظم لتبادل الخدمات آلياً‬ ‫مثل تبادل اإلعا ات .‬ ‫ر‬‫31. تتطمب األنشطة الجديدة المعتمدة عمي الحاسب اآللي وأجيزتو التي تعمل عمي‬ ‫توصيل الوثائق والمعمومات إلكترونياً كل ىذا يتطمب إعادة النظر في البناء‬ ‫التنظيمي والمادي لممكتبات.‬ ‫41. يجب العمل عمي تطوير ميا ات أخصائي المكتبة ليتناسب مع التقدم اليائل‬ ‫ر‬ ‫في استخدام الحاسب اآللي في المكتبات كوسيمة لمحصول عمي المعمومات.‬ ‫51. يجب عمي القائمين عمي التعميم االىتمام بتغطية تدريس التكنولوجيا الجديدة‬ ‫ضمن المناىج التعميمية الخاصة بالمكتبات.‬ ‫61. البد من االىتمام في مجال المكتبات بالتعميم المستمر حتى يتم اإلطالع عمي‬ ‫كل ما ىو حديث.‬ ‫71. ضرو ة تشجيع البحوث وجيود التطوير نحو التكنولوجيا الحديثة بيدف تقديم‬ ‫ر‬ ‫خدمات اكثر فاعمية في المعمومات والمكتبات.‬ ‫9‬
  10. 10. ‫تىقعاخ نًكتثح انًستقثم‬ ‫تشير الد اسات في مجال المعمومات إلي ازدىار واضح وتطور كبير في النشر‬ ‫ر‬‫اإللكتروني , وفي التحول الواضح من المجتمع الورقي إلي المجتمع الالورقي , وكذلك‬‫في انتشار الوسائط المتعددة , وابتكار وسائط جديدة أكثر قد ة من الوسائط الحالية في‬ ‫ر‬ ‫اخت ان المعمومات واسترجاعيا.‬ ‫ز‬ ‫وسوف يشيد القرن الحالي " الواحد والعشرين " تغير واضح في أشكال المكتبات‬ ‫ىا من م افق المعمومات فمن تقاس قيمة المكتبة بحجميا أو فخامتيا وانما بمقدار‬ ‫ر‬ ‫وغير‬ ‫ما تسيم بو من جيد في تشغيل المعمومات لخدمة مختمف األغ اض.‬ ‫ر‬ ‫بل ي البعض أن أحجام المكتبات سوف يتضاءل ألنو ليس الميم ىو اقتناء‬ ‫ير‬ ‫المعمومات وانما ىو مدي تأثير ىذه المعمومات في كافة األنشطة المحيطة باإلنسان.‬ ‫ي المسئول عن إدا ة المعمومات سوف‬ ‫ر‬ ‫أكثر من ذلك ي البعض أن العنصر البشر‬ ‫ير‬ ‫يختمف ىو اآلخر.‬‫أيضاً سوف تتم إدا ة المعمومات كما ي الباحثون من المنزل أو السيا ة أو في الطائ ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ير‬ ‫ر‬ ‫أو في أي مكان.‬ ‫ويقال أن اإلنترنت سوف يتطور بشكل أكثر تعقيداً وقد تنشأ مشكالت أخالقية بسبب‬ ‫الص اع عمي المعمومات بين المنتج والمستيمك .‬ ‫ر‬ ‫سوف تكون المنافسة بين الدول قائمة عمي المعمومات بالدرجة األولي بمعني أن‬ ‫مجتمعات المعمومات ىي اآلن محدودة ولكن في المستقبل سوف تت ايد بسبب التنافس‬ ‫ز‬ ‫الذي سوف يظير واضحاً بسبب المعمومات .كل ىذا سوف يؤدي ال شك إلي تغير‬ ‫و‬ ‫في شكل المجتمعات.‬ ‫01‬
  11. 11. ‫أهــى انًــزاجــع‬‫ي : منشو ات جامعة‬ ‫ر‬ ‫إب اىيم أحمد الميدي . د اسات في األرشيف والمعمومات – بنغاز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫قاريونس , 6991 – 166 ص‬ ‫11‬
  12. 12. ‫أحمد أنور بدر . عمم المعمومات والمكتبات : د اسة في النظرية واالرتباطات‬ ‫ر‬‫الموضوعية – ط 1- القاى ة : دار غريب لمطباعة والنشر والتوزيع , 6991 – 805‬ ‫ر‬ ‫ص‬‫محمد فتحي عبد اليادي . المعمومات وتكنولوجيا المعمومات عمي أعتاب قرن جديد –‬‫0002 – 502 ص – ( د اسات في‬ ‫ر‬ ‫ط1 – القاى ة : مكتبة الدار العربية لمكتاب ,‬ ‫ر‬ ‫عميم المعمومات والمكتبات , 5 )‬ ‫21‬
  13. 13. ‫فـهـــزس‬ ‫1‬ ‫يقذيح‬‫2-3‬ ‫تعزيف انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫4‬ ‫انىجىِ انعذيذج نهُشز اإلنكتزوَي‬‫5-6‬ ‫تعض تجارب انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫7‬ ‫وسائم ًَى انُشز اإلنكتزوَي‬ ‫8‬ ‫أيٍ يكاٌ انذول انُاييح يٍ ثىرج انُشز اإلنكتزوَي‬‫9-01‬ ‫أثز استخذاو تكُىنىجيا انُشز اآلني عهي انكتاب‬ ‫11‬ ‫تىقعاخ نًكتثح انًستقثم‬ ‫21‬ ‫أهى انًزاجع‬ ‫31‬

×