Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان الثدي

1.253 visualizaciones

Publicado el

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان الثدي

Publicado en: Salud y medicina
  • Sé el primero en comentar

الوقايه وألأكتشاف المبكر لسرطان الثدي

  1. 1. ‫و‬ ‫الوقايه‬‫الثدي‬ ‫لسرطان‬ ‫المبكر‬ ‫أالكتشاف‬ ‫د‬.‫النشار‬ ‫أبوبكر‬ ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  2. 2. ‫في‬ ‫السرطان‬ ‫لوفيات‬ ‫رئيسي‬ ‫سبب‬ ‫ثاني‬ ‫هو‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫النساء‬(‫الرئة‬ ‫سرطان‬ ‫بعد‬)، ‫سرطان‬ ‫باستثناء‬ ، ‫النساء‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫شيوع‬ ‫األكثر‬ ‫السرطان‬ ‫وهو‬ ‫الجلد‬ ‫في‬ ‫يؤدي‬ ‫مبكرا‬ ‫وعالجه‬ ‫مبكرا‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫اكتشاف‬ ‫التام‬ ‫للشفاء‬ ‫األحيان‬ ‫أغلب‬. ‫في‬ ‫المرض‬ ‫تفشي‬ ‫يعني‬ ‫متأخرا‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫اكتشاف‬ ‫صعبا‬ ‫عالجه‬ ‫ويصبح‬ ‫كبيرة‬ ‫بنسبة‬ ‫الجسم‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  3. 3. ‫للثدي‬ ‫الدوري‬ ‫الشعاعي‬ ‫الفحص‬(‫الماموجرام‬)‫الفحص‬ ‫هو‬ ‫المبكر‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫الكتشاف‬ ‫والوحيد‬ ‫األهم‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الورم‬ ‫يبين‬ ‫الصوتية‬ ‫فوق‬ ‫بالموجات‬ ‫الفحص‬ ‫وكذلك‬ ، ‫اكتشافه‬ ‫من‬ ‫الطبيب‬ ‫أو‬ ‫أنت‬ ‫تتمكنين‬ ‫أيضا‬ ‫مهم‬ ‫الدوري‬ ‫السريري‬ ‫الفحص‬ ‫يكون‬ ‫بأن‬ ‫يمنع‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ ‫الفصح‬ ‫اثناء‬ ‫إليه‬ ‫تنتبهي‬ ‫لم‬ ‫بالثدي‬ ‫كتل‬ ‫أو‬ ‫أورام‬ ‫الكتشاف‬ ‫للثدي‬ ‫الذاتي‬. ، ‫سرطان‬ ‫وجود‬ ‫يعني‬ ‫بالضرورة‬ ‫ليس‬ ‫بالثدي‬ ‫كتلة‬ ‫اكتشاف‬ ‫حميدة‬ ‫بالثدي‬ ‫المحسوسة‬ ‫الكتل‬ ‫فمعظم‬ ‫هلل‬ ‫والحمد‬. ‫األعمار‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫عند‬ ‫عادية‬ ‫شكوى‬ ‫الثدي‬ ‫آالم‬ ‫يكتشف‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫من‬ ‫والقليل‬ ‫كثيرة‬ ‫اآلالم‬ ‫لهذه‬ ‫واألسباب‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  4. 4. ‫الذاتي‬ ‫الفحص‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫شهر‬ ‫كل‬ ‫مرة‬ ‫الذاتي‬ ‫الفحص‬ ‫إجراء‬ ‫للنساء‬ ً‫يمكن‬ ‫الشهرية‬ ‫الدورة‬ ‫من‬ ‫السابع‬ ‫أو‬ ‫السادس‬ ‫االستحمام‬ ‫خالل‬ ‫األرجح‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  5. 5. ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫وذلك‬: ‫تورم‬ ، ‫معتاد‬ ‫غير‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫الثديين‬ ‫وفحص‬ ‫المرآة‬ ‫أمام‬ ‫الوقوف‬ ‫طبيعية‬ ‫غير‬ ‫إفرازات‬ ، ‫ألم‬ ،..‫إلخ‬. ‫أثناء‬ ‫الرأس‬ ‫تحريك‬ ‫دون‬ ‫األمام‬ ‫إلى‬ ‫بهما‬ ‫والضغط‬ ‫الرأس‬ ‫خلف‬ ‫اليدين‬ ‫وضع‬ ‫المرآة‬ ‫في‬ ‫النظر‬. ‫إلى‬ ‫والمرفقين‬ ‫الكتفين‬ ‫ضغط‬ ‫مع‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫واالنحناء‬ ‫الوسط‬ ‫على‬ ‫اليدين‬ ‫وضع‬ ‫األمام‬. ‫القسم‬ ‫من‬ ‫األيسر‬ ‫الثدي‬ ‫فحص‬ ‫في‬ ‫اليمنى‬ ‫اليد‬ ‫واستخدام‬ ‫اليسرى‬ ‫اليد‬ ‫رفع‬ ‫الثدي‬ ‫بين‬ ‫المنطقة‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫مع‬ ‫الحلمة‬ ‫حتى‬ ‫دائري‬ ‫وبشكل‬ ‫الخارجي‬ ‫اإلبط‬ ‫أسفل‬ ‫ومنطقة‬ ‫واإلبط‬. ‫طبيعية‬ ‫غير‬ ‫إفرازات‬ ‫أية‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫اذا‬ ‫للتأكد‬ ‫الحلمة‬ ‫على‬ ‫بلطف‬ ‫الضغط‬. ‫األيمن‬ ‫الثدي‬ ‫على‬ ‫الخطوات‬ ‫نفس‬ ‫تكرار‬. ‫الظهر‬ ‫على‬ ‫االستلقاء‬ ‫عند‬ ‫السابقتان‬ ‫الخطوتان‬ ‫تعاد‬.. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  6. 6. ‫جلد‬ ‫في‬ ‫ثخانة‬ ‫أو‬ ‫الثدي‬ ‫في‬ ‫كتلة‬ ‫اكتشافك‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫ما‬ ‫الثدي؟‬ ‫خالل‬ ‫الحلمة‬ ‫من‬ ‫اإلفراز‬ ‫أو‬ ‫انكماش‬ ‫أو‬ ‫كتلة‬ ‫وجود‬ ‫اكتشفت‬ ‫إن‬ ‫لثدييك‬ ‫الدوري‬ ‫فحصك‬ ، ‫فورا‬ ‫طبيبك‬ ‫تراجعي‬ ‫أن‬ ‫للغاية‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫فانه‬ ‫من‬ ‫اإلفراز‬ ‫أو‬ ‫المحسوسة‬ ‫الكتل‬ ‫أكثر‬ ‫إن‬ ، ‫سيدتي‬ ‫يا‬ ‫تخافي‬ ‫ال‬ ‫ولكن‬ ، ‫سرطان‬ ‫بالضرورة‬ ‫وليست‬ ‫حميدة‬ ‫طبيعة‬ ‫ذات‬ ‫هي‬ ‫الحلمة‬ ‫التشخيص‬ ‫إلى‬ ‫والوصول‬ ‫مساعدتك‬ ‫على‬ ‫يقدر‬ ‫بخبرته‬ ‫طبيبك‬ ‫الصحيح‬.. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  7. 7. ‫المخاطرة‬ ‫عوامل‬ ‫عامل‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫مرض‬ ‫تطوير‬ ‫فرص‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫عامل‬ ‫اي‬ ‫ان‬ ‫مخاطرة‬/‫خطر‬.‫يلي‬ ‫ما‬ ‫تشمل‬ ‫الثدي‬ ‫لسرطان‬ ‫الخطر‬ ‫عوامل‬: ‫العمر‬: ‫العمر‬ ‫مع‬ ‫يزداد‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫تطوير‬ ‫خطر‬. ‫النساء‬ ‫لدى‬ ‫تحدث‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫االصابات‬ ‫من‬ ‫العظمى‬ ‫الغالبيه‬ ‫من‬ ‫األكبر‬50‫عام‬. ‫السبب‬ ‫ولهذا‬ ‫الزمن‬ ‫مر‬ ‫على‬ ‫ببطء‬ ‫تتطور‬ ‫السرطان‬ ‫انواع‬ ‫معظم‬ ‫المسنات‬ ‫النساء‬ ‫بين‬ ‫شيوعا‬ ‫األكثر‬ ‫هو‬ ‫الثدي‬ ‫فسرطان‬ ،. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  8. 8. ‫الحيض‬ ‫بدء‬ ‫عند‬ ‫العمر‬: ‫دورة‬ ‫مع‬ ‫تتغيير‬ ‫االناث‬ ‫لدى‬ ‫االستروجين‬ ‫هورمون‬ ‫مستويات‬ ،‫الطمث‬ ‫قبل‬ ‫جدا‬ ‫مبكره‬ ‫سن‬ ‫في‬ ‫لهن‬ ‫حيض‬ ‫دورة‬ ‫أول‬ ‫بدأن‬ ‫اللواتي‬ ‫النساء‬ ‫سن‬12‫االصابة‬ ‫مخاطر‬ ‫في‬ ‫طفيفة‬ ‫لزيادة‬ ‫معرضات‬ ‫يكن‬ ‫قد‬ ‫من‬ ‫أطول‬ ‫بصورة‬ ‫لالستروجين‬ ‫تعرضهن‬ ‫بسبب‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫غيرهن‬. ‫حي‬ ‫مولود‬ ‫أول‬ ‫عند‬ ‫العمر‬: ‫والدة‬ ‫أول‬ ‫عند‬ ‫العمر‬ ‫عامل‬ ‫تشابك‬ ‫على‬ ‫يتوقف‬ ‫الخطر‬ ‫معامل‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫مع‬ ‫األسرة‬ ‫تاريخ‬ ‫و‬ ‫ناجحة‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  9. 9. ‫االولى‬ ‫الدرجة‬ ‫اقارب‬ ‫عدد‬‫الثدى‬ ‫بسرطان‬ ‫أصبن‬ ‫الالتي‬ :‫االولى‬ ‫الدرجة‬ ‫اقارب‬ ‫لدى‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫إصابة‬ ‫وجود‬ ‫إن‬ (‫والبنات‬ ، ‫االخوات‬ ، ‫االم‬) ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫حالة‬ ‫لديها‬ ‫ليتطور‬ ‫المرأه‬ ‫فرص‬ ‫من‬ ‫يزيد‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  10. 10. ‫إجراؤها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫السابقة‬ ‫الخزعات‬ ‫عدد‬(‫او‬ ‫ايجابية‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫سلبية‬. )‫شاذ‬ ‫كمي‬ ‫تضخم‬ ‫بنتيجة‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫واحدة‬ ‫خزعة‬ ‫أو‬: ‫اللواتي‬ ‫النساء‬ ‫لدى‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫االصابة‬ ‫مخاطر‬ ‫تزداد‬ ‫قد‬ ،‫للثدي‬ ‫خزعات‬ ‫لهن‬ ‫إجري‬ ‫شاذة‬ ‫كمي‬ ‫تضخم‬ ‫نماذج‬ ‫التحليل‬ ‫اظهر‬ ‫ما‬ ‫اذا‬ ‫وخصوصا‬. ‫أكبر‬ ‫خطر‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫ثدي‬ ‫لخزعات‬ ‫طويل‬ ‫تاريخ‬ ‫لها‬ ‫التي‬ ‫فالمراه‬ ‫فرض‬ ‫الذي‬ ‫األصلي‬ ‫الداعي‬ ‫بسبب‬ ‫بل‬ ‫الخزعات‬ ‫بسبب‬ ‫ليس‬ ‫الخزعة‬ ‫إجراء‬. ‫السرطان‬ ‫تسبب‬ ‫ال‬ ‫ذاتها‬ ‫بحد‬ ‫الخزعة‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  11. 11. ‫االخرى‬ ‫الخطر‬ ‫عوامل‬‫مثل‬ ، ‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫عند‬ ‫العمر‬‫الثدي‬ ‫نسيج‬ ‫كثافه‬، ‫الماموجرام‬ ‫على‬ ‫األنظمة‬ ، ‫البديلة‬ ‫الهورمونات‬ ‫عالجات‬ ‫او‬ ‫الحمل‬ ‫منع‬ ‫حبوب‬ ‫استخدام‬ ،‫الدهون‬ ‫عالية‬ ‫الغذائية‬ ،‫المؤينه‬ ‫االشعاعات‬ ، ‫الكحول‬ ‫شرب‬ ، ‫البدني‬ ‫النشاط‬ ‫انخفاض‬ ، ‫والسمنة‬ ‫سرطان‬ ‫مخاطر‬ ‫تقيم‬ ‫لدى‬ ‫العادة‬ ‫في‬ ‫تدرج‬ ‫ال‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫مهمة‬ ‫عوامل‬ ‫جميعها‬ ‫منها‬ ‫أسباب‬ ‫لعدة‬ ‫الثدي‬ ، ‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫تأثير‬ ‫كيفية‬ ‫على‬ ‫قاطعة‬ ‫ادله‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫حساب‬ ‫في‬ ‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫مساهمة‬ ‫مدى‬ ‫تحديد‬ ‫من‬ ‫الباحثين‬ ‫تمكن‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫للمرأة‬ ‫بالنسبة‬ ‫المخاطر‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  12. 12. ‫ايضا‬ ‫يمكن‬‫الجينية‬ ‫للطفرات‬‫اإلصابة‬ ‫في‬ ‫السبب‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬. ‫نسبته‬ ‫ما‬ ‫تشكل‬ ‫الوراثية‬ ‫الثدي‬ ‫سرطانات‬5‫إلى‬ ٪10‫من‬ ٪ ‫الثدي‬ ‫سرطانات‬ ‫جميع‬. ‫مثل‬ ، ‫الثدى‬ ‫سرطان‬ ‫لمحددات‬ ‫الوراثيه‬ ‫الميول‬ ‫أخذ‬ ‫يصعب‬ ‫جينات‬ ‫في‬ ‫الطفرات‬brca1‫او‬brca2‫تقدير‬ ‫لدى‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫مخاطر‬. ‫الجينات‬ ‫في‬ ‫الطفرات‬ ‫فحص‬ ‫الشائع‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫إذا‬brca1‫او‬ brca2‫بالمرض‬ ‫اإلصابة‬ ‫قبل‬ ‫خاصة‬ ،.. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  13. 13. ‫الثدي‬ ‫سرطان‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ ‫تطور‬ ‫فرص‬ ‫لتقليل‬ ‫تتخذ‬ ‫اجراءات‬ ‫هي‬ ‫السرطان‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ ‫سرطانية‬ ‫حالة‬. ‫من‬ ‫الجديدة‬ ‫الحاالت‬ ‫عدد‬ ‫تقليل‬ ‫يمكن‬ ‫الوقاية‬ ‫أساليب‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫إصابات‬‫عدد‬ ‫خفض‬ ‫يعني‬ ‫مما‬ ‫سكانية‬ ‫مجموعة‬ ‫ضمن‬ ‫السرطان‬ ‫السرطان‬ ‫مرض‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫الوفيات‬ ‫المخاطر‬ ‫عوامل‬ ‫إلى‬ ‫العلماء‬ ‫ينظر‬ ‫سرطانية‬ ‫حاالت‬ ‫تطور‬ ‫لمنع‬ ‫الوقاية‬ ‫وعوامل‬. ‫يسمى‬ ‫السرطان‬ ‫بمرض‬ ‫االصابة‬ ‫فرصة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫عامل‬ ‫أي‬ ‫ان‬ ‫؛‬ ‫سرطانية‬ ‫الصابة‬ ‫مخاطرة‬ ‫عامل‬ ‫اإلصابة‬ ‫فرصة‬ ‫انخفاض‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫عامل‬ ‫أي‬ ‫المقابل‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫السرطانية‬ ‫اإلصابة‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ ‫عامل‬ ‫يسمى‬ ‫السرطان‬ ‫بمرض‬. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  14. 14. ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫اإلصابة‬ ‫فرص‬ ‫تقليل‬ ‫مع‬ ‫ربطها‬ ‫تم‬ ‫عوامل‬: ‫التمارين‬: ‫من‬ ‫الكثر‬ ‫الرياضي‬ ‫النشاط‬ ‫ممارسة‬4‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ً‫ا‬‫أسبوعي‬ ‫ساعات‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫االصابة‬ ‫خطر‬ ‫انخفاض‬. ‫المبكر‬ ‫الحمل‬: ‫سن‬ ‫قبل‬ ‫األول‬ ‫حملهن‬ ‫يكون‬ ‫الالتي‬ ‫النساء‬20‫لديهن‬ ‫تنخفض‬ ً‫ا‬‫عام‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫االصابة‬ ‫نسبة‬. ‫الطبيعة‬ ‫الرضاعة‬: ‫لديهن‬ ‫الثدي‬ ‫من‬ ‫طبيعية‬ ‫رضاعة‬ ‫أطفالهن‬ ‫يرضعن‬ ‫الالتي‬ ‫النساء‬ ‫الثدي‬ ‫بسرطان‬ ‫لديهن‬ ‫اإلصابة‬ ‫وتنعدم‬ ‫سليمات‬ ‫بالبقاء‬ ‫أعلى‬ ‫فرصة‬ ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬
  15. 15. ‫النشار‬ ‫ابوبكر‬ ‫ميدان‬ ‫من‬ ‫الجديده‬ ‫السكه‬ ‫اول‬ ‫المنصوره‬ ‫المحطه‬

×