Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.

حكاية شرقية

450 visualizaciones

Publicado el

قررت ترجمة هذه الحكاية لأغراض عدة، أهمها أنها قصيرة ويمكن قراءتها عدة مرات لاكتشاف أغوارها والتعرف على أسلوب هذا الفيلسوف والمفكر الكبير

Publicado en: Internet
  • Sé el primero en comentar

  • Sé el primero en recomendar esto

حكاية شرقية

  1. 1. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 1
  2. 2. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 2 ﴿‫متهيد‬﴾ ‫ل‬ ‫الحكاية‬ ‫هذه‬ ‫ترجمة‬ ‫قررت‬‫أ‬ ،‫عدة‬ ‫غراض‬‫وي‬ ‫قصيرة‬ ‫أنها‬ ‫همها‬‫م‬‫قراءتها‬ ‫كن‬ ‫مرات‬ ‫عدة‬‫الكتشاف‬‫أغوارها‬‫الفيلسوف‬ ‫هذا‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ‫والتعرف‬‫والمفكر‬ ‫الكبير‬Baron d'Holbach.‫الذي‬‫وكان‬ ‫الهلكيات‬ ‫واستبداد‬ ‫الخرافة‬ ‫حارب‬ ‫روسو‬ ‫جاك‬ ‫جون‬ ‫للجمهوري‬ ‫صديقا‬‫وغيره‬‫الفكر‬ ‫أحرار‬ ‫من‬‫والوجود‬.‫كما‬ ‫ساهم‬‫في‬‫تهيئ‬‫الوعي‬‫لثوراته‬ ‫الوروبي‬‫الخرافة‬ ‫ضد‬‫واالستبداد‬.‫الهلكي‬ ‫أخ‬‫ذ‬‫ت‬‫كتابه‬ ‫من‬ ‫الحكاية‬ ‫هذه‬Le Bon-Sens Ou Idées Naturelles Opposées Aux Idées Surnaturelles‫أراد‬ ‫لمن‬ ‫شيق‬ ‫كتاب‬ ‫وهو‬ ‫المزيد‬. :‫(باللمانية‬ ‫هولباخ‬ ‫دي‬ ‫بارون‬ ،‫ثيري‬ ‫هينري‬ ‫بول‬ ‫الحقيقي‬ ‫اسمه‬Paul-Henri Thiry, Baron d'Holbach‫ألماني‬ ‫فرنسي‬ ‫وموسوعي‬ ‫وفيلسوف‬ ‫كاتب‬ ‫هو‬ )1 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫ولد‬1723‫قرية‬ ‫في‬ ‫عن‬ ‫يعرف‬ .‫باريس‬ ‫في‬ ‫وعمل‬ ‫عاش‬ ‫أنه‬ ‫ا‬‫إال‬ ،‫باالتينات‬ ‫إقليم‬ ‫في‬ ‫النداو‬ ‫بلدة‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫إيدشايم‬ ‫أحد‬ ‫كونه‬ ‫هولباخ‬،‫الدبية‬ ‫الصالونات‬ ‫في‬ ‫بتواجده‬ ‫عرف‬ ‫وقد‬ ،‫الفرنسي‬ ‫التنوير‬ ‫عصر‬ ‫رواد‬ ‫أهم‬ ‫توفي‬ ."‫الطبيعة‬ ‫"نظام‬ ‫مؤلفه‬ ‫أشهرها‬ ‫ومن‬ ،‫الدين‬ ‫ضد‬ ‫غزيرة‬ ‫كتابات‬ ‫له‬ ‫كانت‬ ‫حيث‬ ،‫وبإلحاده‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫هولباخ‬21‫عام‬ ‫يناير‬1789‫كان‬ ‫وقد‬ ،‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫فيها‬ ‫اندلعت‬ ‫التي‬ ‫السنة‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫ماركس‬ ‫كارل‬.‫بأفكاره‬ ‫المتأثرين‬ 1 :‫المصدر‬ https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%86_%D8%AF%D9%8A_%D9%87%D9%88% D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%AE
  3. 3. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 3 ﴿‫شرقية‬ ‫حكاية‬﴾ ‫ب‬ ‫شهير‬ ‫درويش‬ ‫أمضى‬‫و‬‫رع‬‫ه‬‫عزلة‬ ‫في‬ ‫هادئة‬ ‫ا‬ً‫م‬‫أيا‬‫بمقربة‬ ‫هادئة‬ .‫بغداد‬‫يشاركون‬ ‫الحي‬ ‫سكان‬ ‫كان‬،‫صلواته‬‫ويتنافسون‬‫يوم‬ ‫كل‬ ‫في‬‫تقديم‬‫والهداي‬ ‫ؤن‬‫الم‬‫إل‬ ‫ا‬‫يه‬. ‫ال‬ ‫الرجل‬ ‫يتوقف‬ ‫لم‬‫تقي‬‫على‬ ‫هلل‬ ‫شكره‬ ‫عن‬ ‫ًا‬‫د‬‫أب‬‫الفوائد‬‫مأله‬ ‫التي‬ ‫بها‬‫مبتهال‬ ‫يقول‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ،"‫يا‬!‫هللا‬‫به‬ ‫أغشيت‬ ‫الذي‬ ‫عطفك‬ ‫إن‬ ‫أغدقته‬ ‫الذي‬ ‫سخاك‬ ‫أستحق‬ ‫كي‬ ‫فعلت‬ ‫ماذا‬ ،‫وصف‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫عبيدك‬ ‫علي؟‬‫يا‬ !‫السماء‬ ‫ملك‬ ‫يا‬‫خ‬‫ا‬‫الكون‬ ‫لق‬!‫يمجد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ثناء‬ ‫أي‬ ،‫البوية‬ ‫ورعايتك‬ ‫عطاءك‬‫المحب‬ ‫لطفك‬ ‫عظيم‬ ‫هو‬ ‫كم‬ !‫هللا‬ ‫يا‬ !‫آدم‬ ‫لبني‬"‫ظهر‬‫ي‬ ‫حتى‬،‫وعرفناه‬ ‫امتنانه‬‫تعهد‬‫با‬ ‫نا‬‫ك‬‫ناس‬‫لقيام‬‫ب‬‫الحج‬ .‫السابعة‬ ‫للمرة‬ ‫المكرمة‬ ‫مكة‬ ‫إلى‬
  4. 4. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 4 ‫ورغم‬‫والتراك‬ ‫الفرس‬ ‫بين‬ ‫قائمة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الحرب‬‫ف‬‫ت‬ ‫لم‬‫ثنيه‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫اإلقدام‬ ‫عن‬.‫التقي‬ ‫الديني‬ ‫مشروعه‬ ‫بثقته‬ ‫ممتلئ‬‫في‬،‫هللا‬‫في‬ ‫انطلق‬‫رحلته؛‬‫تحت‬‫ظهر‬‫ي‬ ‫لباس‬ ‫حماية‬ ‫العفة‬‫والوقار‬‫لزم‬‫وي‬،‫االحترام‬‫راح‬‫يعبر‬‫العدو‬ ‫حدود‬‫ب‬ ‫فهو‬ :‫عيد‬ ‫التعرض‬ ‫عن‬،‫لالعتداء‬‫وبدأ‬‫تبجيل‬ ‫عالمات‬ ‫خطوة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫يتلقى‬ .‫الطرفين‬ ‫جندي‬‫في‬‫الطريق‬ ‫نهاية‬‫يبحث‬ ‫فصار‬ ‫الثعب‬ ‫أصابه‬ ، ‫ظل‬ ‫تحت‬ ‫فوجده‬ ،‫الحارقة‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫لهيب‬ ‫يقيه‬ ‫ملجئ‬ ‫عن‬ ‫بارد‬‫أشجار‬ ‫من‬ ‫لمجموعة‬،‫النخيل‬‫نهر‬ ‫حيث‬‫يسقي‬ ‫شفاف‬ .‫جذورها‬‫المكان‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫المعزول‬‫سوى‬ ‫صفوه‬ ‫عكر‬ ‫وزقزقة‬ ‫المياه‬ ‫خرير‬‫هللا‬ ‫رجل‬ ‫يجد‬ ‫لم‬ ،‫العصافير‬‫ساحرا‬ ‫ملجأ‬ ،‫فحسب‬‫ب‬‫ل‬‫وجبة‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬‫لذيذة؛‬‫كان‬ ‫فما‬‫عليه‬‫أن‬ ‫إال‬‫يده‬ ‫مد‬‫فقط‬ ‫ل‬‫قطف‬‫الفواكه‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫التمور‬‫الشهية؛‬‫النهر‬ ‫كان‬ ‫فيحين‬ ‫بال‬ ‫يزوده‬‫مياه‬‫عطشه‬ ‫إلرواء‬ ‫الالزمة‬.،‫برهة‬ ‫بعد‬‫دع‬‫ا‬‫العشب‬ ‫ه‬ ‫من‬ ‫قسط‬ ‫أخذ‬ ‫إلى‬ ‫الخضر‬‫الراحة؛‬‫عندما‬‫ا‬‫ستيقظ‬،‫توضأ‬،‫وفي‬
  5. 5. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 5 ‫والفرحة‬ ‫البهجة‬ ‫من‬ ‫غمرة‬:‫صاح‬"‫لطفك‬ ‫عظيم‬ ‫هو‬ ‫كم‬ !‫هللا‬ ‫يا‬ ‫المحب‬‫آدم‬ ‫لبني‬!"،‫تخم‬‫م‬،‫منتعش‬‫بالقوة‬ ‫مليء‬،‫والبهجة‬‫واصل‬ ‫ق‬‫ديس‬‫نا‬‫طريقه؛‬‫ف‬‫بلد‬ ‫عبر‬ ‫الوقت‬ ‫لبعض‬ ‫قادته‬،‫مبتهج‬‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫تالل‬،‫مزهرة‬‫ومروج‬،‫خصبة‬.‫بالفواكه‬ ‫مليئة‬ ‫وأشجار‬‫متأثرا‬ ،‫المشاهد‬ ‫بهذه‬‫اعتزازه‬ ‫عن‬ ‫ًا‬‫د‬‫أب‬ ‫يتوقف‬ ‫لم‬‫بسخاء‬‫و‬‫كرم‬‫وعناية‬ ‫اليد‬،‫اإللهية‬‫بسعادة‬ ‫مشغولة‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫نفسها‬ ‫ظهر‬‫ت‬ ‫والتي‬ .‫البشري‬ ‫الجنس‬‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫إلى‬ ‫وصل‬،ً‫ال‬‫قلي‬‫بعض‬ ‫فوجد‬ ‫الوعرة‬ ‫الجبال‬‫أن‬ ‫عليه‬ ‫كان‬‫يعبرها‬،‫إلى‬ ‫وصوله‬ ‫بمجرد‬ ‫ولكن‬ ،‫قمتها‬‫مع‬ ‫موعدا‬ ‫له‬ ‫كان‬‫مشهد‬‫بشع‬‫فجأة‬ ‫نفسه‬ ‫عرض‬‫أمام‬‫عينيه؛‬ ‫فشعرت‬‫روحه‬‫بفزع‬‫رهيب؛‬‫اكتشف‬‫سهال‬،‫شاسعا‬‫مهجور‬‫ا‬ ‫بالحديد‬ ‫بالكامل‬‫واللهب؛‬‫فيه‬ ‫عينيه‬ ‫قلب‬‫ي‬ ‫فراح‬‫رأى‬ ‫حيث‬‫أنه‬ ‫ألف‬ ‫مائة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫مغطاة‬،‫جثة‬‫دموية‬ ‫لمعركة‬ ‫مؤسفة‬ ‫وبقايا‬ .‫أيام‬ ‫لبضعة‬ ‫الماكن‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫خاضتها‬‫النسور‬‫والغربان‬‫والذئاب‬ ‫التهمت‬‫تلك‬ ‫بشراهة‬‫الجثث‬‫الرض‬ ‫تلك‬ ‫فوق‬ ‫متناثرة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬.
  6. 6. ‫هولباخ‬‫فطواكي‬ ‫سعيد‬ ‫ترجمة‬ ‫شرقية‬ ‫حكاية‬ ، 6 ‫هذا‬‫جعل‬ ‫الفظيع‬ ‫المنظر‬‫حاج‬‫نا‬‫يغطس‬‫في‬‫رؤية‬:‫كئيبة‬ ‫خيالية‬ ‫وهبته‬ ‫حيث‬،‫السماء‬‫ميزة‬،‫خاصة‬‫جعلته‬‫ي‬‫لغة‬ ‫فهم‬‫الوحوش؛‬ ‫ف‬‫بالجسد‬ ‫ا‬ً‫ئ‬‫ممتل‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫ذئ‬ ‫سمع‬‫منتهى‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫يصيح‬ ،‫البشري‬‫فرحته‬: "‫عظيم‬ ‫هو‬ ‫كم‬ !‫هللا‬ ‫يا‬‫وعطاؤك‬ ‫إحسانك‬‫لبناء‬‫الذئاب‬!‫إن‬‫حكمتك‬ ‫الب‬‫صير‬‫للغاية‬ ‫البغيضين‬ ‫الرجال‬ ‫هؤالء‬ ‫إلى‬ ‫الدوار‬ ‫بإرسال‬ ‫تهتم‬ ‫ة‬ ‫سالمتنا‬ ‫يهددون‬ ‫والذين‬.‫ف‬‫عناي‬‫تك‬،‫اإللهية‬‫تراقب‬ ‫التي‬،‫مخلوقاتك‬ ‫جعلت‬‫المدمرون‬ ‫هؤالء‬‫لجنسنا‬‫يذبح‬‫البعض‬ ‫بعضهم‬‫ويزودوننا‬ ، .‫فاخرة‬ ‫بوجبات‬‫عظيم‬ ‫هو‬ ‫كم‬ !‫هللا‬ ‫يا‬‫وعطاؤك‬ ‫إحسانك‬‫لبناء‬ ‫الذئاب‬!"

×