Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.
‫دراج‬ ‫محـمـد‬ ‫حنـــان‬ . ‫أ‬�
‫�سليمان‬ ‫محـمـد‬ ‫ع�صام‬ . ‫أ‬�
‫اللغوى‬ ‫التدقيق‬
‫القادر‬ ‫عبد‬ ‫الحميد‬ ‫عبد‬ ‫�سعيد...
‫ـمقدمة‬‫ل‬‫ا‬
‫ؤلفون‬�‫امل‬
‫نف�سه‬‫عن‬،‫عنها‬‫له‬‫غنى‬‫ال‬‫املعرفة‬‫من‬‫متنوعة‬‫بجوانب‬‫ثقافته‬‫ا�ستكمال‬‫إىل‬�،‫والعلوم...
‫النف�س‬‫علم‬:‫أوال‬�
‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فهم‬ ‫أ�سا�س�سيات‬� : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬
.‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ : ...
‫النف�س‬‫علم‬:‫أوال‬�
‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فهم‬ ‫أ�سا�س�سيات‬� : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬
.‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ : ...
‫أوال‬�
‫عــلــم‬
‫النــفـ�س‬
‫دة‬‫وح‬‫ال‬ ‫اف‬‫هد‬‫أ‬�
:‫أن‬‫على‬‫ا‬ً‫قادر‬‫تكون‬‫أن‬‫ينبغى‬‫الوحدة‬‫لهذه‬‫دراستك‬‫بعد‬‫الطالب‬‫عزيزى‬
.‫الوحدة‬ ‫مو�ضو...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 2
‫أن‬� ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫فهو‬ ،...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬3
:‫اال�ستقالل‬‫املرحلة‬.3
‫اح...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 4
"‫واط�سون‬ "‫أعالمها‬�‫أبرز...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬5
‫عند‬ ‫يلتقى‬ ‫معظمها‬ ‫أن‬�...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬7
‫فيها‬ ‫يظهر‬ ‫التى‬ ‫املياد...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 8
:‫التطبيقية‬ ‫املجاالت‬ : ‫...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬9
‫وخا�صة‬ ،‫التجارة‬ ‫ميدان‬ ...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 10
‫الظواهر‬ ‫لتعدد‬ ‫ا‬ً‫نظر...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬11
‫تلقى‬ ‫أ�سئلة‬‫ال‬ ‫من‬ ‫ج...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 12
:‫التجريبي‬ ‫شبة‬ ‫املنهج‬...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬13
‫بحث‬ ‫أو‬� ‫درا�سة‬ ‫إجراء...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 14
:‫العرب‬‫وعلماء‬‫فال�سفة‬
...
‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬15
‫واالنفعاالت‬ ‫الدوافع‬
‫ال...
‫ـرك‬ ‫التـو‬ ‫مـن‬ ‫داخلية‬ ‫حا‬
‫القيام‬ ‫إ‬ ‫وتدفعة‬ ،‫الفرد‬ ‫سلوك‬
‫إشبـاع‬ ‫إ‬ ‫يؤدى‬ ، ‫مع‬ ‫بسلوك‬
‫أو‬ ،‫هـدف‬ ‫ق...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬17
:‫الدوافـ...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 18
: ‫الطال...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 20
‫على‬‫اا...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬21
:‫لالنفعا...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 22
:)‫املعر...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬23
:‫االنفعا...
‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬
‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 24
‫املعانى...
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد  2016
Próxima SlideShare
Cargando en…5
×

كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد 2016

5.060 visualizaciones

Publicado el

الكتاب المدرسى

Publicado en: Educación
  • Inicia sesión para ver los comentarios

  • Sé el primero en recomendar esto

كتاب علم نفس والإجتماع للصف الثانى الثانوى الجديد 2016

  1. 1. ‫دراج‬ ‫محـمـد‬ ‫حنـــان‬ . ‫أ‬� ‫�سليمان‬ ‫محـمـد‬ ‫ع�صام‬ . ‫أ‬� ‫اللغوى‬ ‫التدقيق‬ ‫القادر‬ ‫عبد‬ ‫الحميد‬ ‫عبد‬ ‫�سعيد‬ . ‫د‬ ‫فنى‬ ‫إخراج‬�‫و‬ ‫تحرير‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫ق�سم‬ ‫رئي�س‬
  2. 2. ‫ـمقدمة‬‫ل‬‫ا‬ ‫ؤلفون‬�‫امل‬ ‫نف�سه‬‫عن‬،‫عنها‬‫له‬‫غنى‬‫ال‬‫املعرفة‬‫من‬‫متنوعة‬‫بجوانب‬‫ثقافته‬‫ا�ستكمال‬‫إىل‬�،‫والعلوم‬‫املعارف‬‫كافة‬‫يتلقى‬‫وهو‬‫الثانوية‬‫املرحلة‬‫طالب‬‫يحتاج‬ ً‫ا‬‫مواطن‬‫في�صبح‬،‫اجليد‬‫واالجتماعى‬‫النف�سى‬‫التوافق‬‫من‬‫قدر‬‫أكرب‬�‫له‬‫حتقق‬‫التى‬‫الو�سائل‬‫أجدى‬�‫من‬‫ُعد‬‫ت‬،‫ومبجتمعه‬،‫بنف�سه‬‫فمعرفته‬،‫جمتمعه‬‫وعن‬ .‫املجتمع‬‫فى‬ ً‫ا‬‫ومنتج‬ ً‫ال‬‫فاع‬ً‫ا‬‫وع�ضو‬،ً‫ا‬‫�صاحل‬ ‫الكتب‬‫�سل�سلة‬‫�ضمن‬‫أتى‬�‫ي‬‫الذى‬،)‫واالجتماع‬‫النف�س‬‫(علم‬‫كتاب‬–‫الثانوى‬‫الثانى‬‫ال�صف‬‫طالب‬‫عزيزى‬-‫يديك‬‫بني‬‫ن�ضع‬‫أن‬�‫ي�رسنا‬‫ولذلك‬ ‫حر�صت‬ ‫التى‬ ‫املعايري‬ ‫والتزام‬ ،‫منه‬ ‫املرجوة‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫وحتقيق‬ ،‫املنهج‬ ‫متطلبات‬ ‫تلبية‬ ‫على‬ ‫إعداده‬� ‫فى‬ ‫حر�صنا‬ ‫وقد‬ ،‫واملطورة‬ ‫اجلديدة‬ ‫الدرا�سية‬ ‫(الفردية‬‫والتدريبات‬‫أن�شطة‬‫ل‬‫با‬‫الكتاب‬‫اهتم‬‫فقد‬،‫التعلم‬‫عملية‬‫فى‬‫ون�شيطني‬،‫فاعلني‬،‫م�شاركني‬‫الطالب‬‫يكون‬‫أن‬�‫على‬‫فيها‬‫والتعليم‬‫الرتبية‬‫وزارة‬ ً‫ا‬‫تقومي‬‫النهاية‬‫فى‬‫ت�شكل‬‫التى‬،‫إجابات‬‫ل‬‫ا‬‫إىل‬�‫للو�صول‬‫والعملى‬‫النظرى‬‫والتتبع‬،‫البحث‬‫دافعية‬‫الكتاب‬‫دار�سى‬‫فى‬‫تبعث‬‫التى‬،‫املتنوعة‬)‫واجلماعية‬ ‫وتف�سريها‬،‫لتحليلها‬،‫واالجتماعية‬‫النف�سية‬‫وامل�شكالت‬،‫والق�ضايا‬،‫والظواهر‬،‫املو�ضوعات‬‫فى‬‫التفكري‬‫فر�ص‬‫للطالب‬‫تتيح‬‫كما‬،‫م�ضامينها‬‫ال�ستيعاب‬ .‫املختلفة‬‫احلياة‬‫مواقف‬‫فى‬‫وتوظيفها‬،‫اجتماعى‬‫أو‬�،‫نف�سى‬‫منظور‬‫من‬ ‫لفهم‬،‫إن�سان‬�‫أى‬�‫يحتاجها‬‫بل‬،‫الطالب‬‫يحتاجها‬‫والتى‬،‫االجتماع‬‫وعلم‬،‫النف�س‬‫علم‬‫بها‬‫يهتم‬‫التى‬‫املو�ضوعات‬‫من‬‫الكتاب‬‫هذا‬‫أهمية‬�‫أتى‬�‫وت‬ ‫خالل‬‫(من‬‫خا�صة‬‫ب�صفة‬‫فيه‬‫يعي�ش‬‫الذى‬‫جمتمعه‬‫وحركة‬،‫عامة‬‫ب�صفة‬‫إن�سانية‬‫ل‬‫ا‬‫املجتمعات‬‫حركة‬‫وفهم‬،)‫النف�س‬‫علم‬‫درا�سة‬‫خالل‬‫(من‬‫نف�سه‬ ً‫ال‬‫فاع‬ ً‫ا‬‫وع�ضو‬ ،ً‫ا‬‫�صاحل‬ ً‫ا‬‫مواطن‬ ‫في�صبح‬ ،‫املجتمع‬ ‫مع‬ ‫إيجابى‬‫ل‬‫ا‬ ‫التكيف‬ ‫ويحقق‬ ،‫النف�س‬ ‫مع‬ ‫ب�سالم‬ ‫العي�ش‬ ‫له‬ ‫يت�سنى‬ ‫حتى‬ ،)‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫درا�سة‬ .‫فيه‬ ً‫ا‬‫ومنتج‬ ‫ومن‬،‫إن�سان‬‫ل‬‫ا‬‫ذات‬‫من‬‫امل�ستمدة‬‫احلية‬‫أمثلة‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫إكثار‬‫ل‬‫وا‬،‫أ�سلوب‬‫ل‬‫ا‬‫وو�ضوح‬،‫للمعايري‬‫مطابقة‬‫تكون‬‫أن‬�‫الكتاب‬‫هذا‬‫مادة‬‫إعداد‬�‫فى‬‫روعى‬‫وقد‬ .‫وجدانه‬‫يخاطب‬ ً‫ا‬‫وعلم‬،‫عقله‬‫تغذى‬‫ثقافة‬‫منه‬‫في�ستمد‬،‫أ�سلوب‬‫ل‬‫ا‬‫عذب‬،‫التناول‬‫�سهل‬ ً‫ا‬‫مرجع‬‫فيه‬‫الطالب‬‫يجد‬‫لكى‬،‫وبيئته‬‫جمتمعه‬ :‫درا�سية‬‫وحدات‬‫ثالث‬‫منهما‬‫ق�سم‬‫كل‬‫يت�ضمن‬،‫ق�سمني‬‫على‬‫الكتاب‬‫هذا‬‫ويحتوى‬ :‫ويت�ضمن‬،‫النف�س‬‫بعلم‬‫فيه‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الق�سم‬‫ويتعلق‬ ،‫املعرفية‬‫العمليات‬-‫الثالثة‬‫الوحدة‬ ‫أما‬�،‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫والوحدة‬،‫النف�س‬‫علم‬‫فهم‬‫أ�سا�سيات‬�-‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬‫الوحدة‬ .)‫الذاكرة‬ ،‫إدراك‬‫ل‬‫ا‬ ،‫االنتباه‬ ،‫إح�سا�س‬‫ل‬‫(ا‬:‫مو�ضوعات‬‫وت�شمل‬ :‫ويت�ضمن‬،‫االجتماع‬‫بعلم‬‫فيه‬‫الثانى‬‫الق�سم‬‫يتعلق‬‫بينما‬ -‫الثالثة‬‫الوحدة‬ ‫أما‬�،‫االجتماعى‬‫للبناء‬‫املكونة‬‫والوحدات‬‫املجتمع‬-‫الثانية‬‫والوحدة‬،‫درا�سته‬‫ومنهجية‬‫االجتماع‬‫علم‬‫تطور‬-‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬‫الوحدة‬ .)‫االجتماعي‬‫ال�ضبط‬،‫االجتماعية‬‫(التن�شئة‬‫االجتماعية‬‫العمليات‬‫من‬‫مناذج‬ :‫مهارات‬ ‫لتعزيز‬ ،‫املقارنات‬ ‫وجداول‬ ،‫التو�ضيحية‬ ‫والر�سوم‬ ‫أ�شكال‬‫ل‬‫وا‬ ‫ال�صور‬ ‫من‬ ‫وفريدة‬ ‫رائعة‬ ‫جمموعة‬ ‫الكتاب‬ ‫ت�ضمني‬ ‫على‬ ‫حر�صنا‬ ‫وقد‬ .‫الطالب‬‫لدى‬‫العلمى‬‫والبحث‬،‫والتقومي‬،‫والرتكيب‬،‫والتحليل‬،‫والتطبيق‬،‫واال�ستنتاج‬‫والتف�سري‬،‫القراءة‬ ‫بفاعلية‬‫ي�شارك‬‫حتى‬،‫ومهاراته‬‫قدراته‬‫وينمى‬،‫الطالب‬‫مدارك‬‫تو�سيع‬‫فى‬‫ي�سهم‬‫أن‬�‫و‬،‫أهداف‬�‫من‬‫له‬‫�ضع‬ُ‫و‬‫ما‬ ‫الكتاب‬‫هذا‬‫يحقق‬‫أن‬�‫أمل‬�‫ون‬ .‫ونه�ضته‬‫جمتمعه‬‫تنمية‬‫فى‬ ،،،،‫الق�صد‬‫وراء‬‫من‬‫واهلل‬
  3. 3. ‫النف�س‬‫علم‬:‫أوال‬� ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فهم‬ ‫أ�سا�س�سيات‬� : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬ .‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫أهدافه‬�‫و‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫تعريف‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫وفروعه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫جماالت‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫يف‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫اليومية‬ ‫حياتنا‬ ‫فى‬ ‫واالنفعاالت‬ ‫الدوافع‬ : ‫الثانية‬ ‫الوحدة‬ .‫إن�سانى‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�سلوك‬ ‫دوافع‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االنفعاالت‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫املعرفية‬ ‫العمليات‬ : ‫الثالثة‬ ‫الوحدة‬ .‫إح�سا�س‬‫ل‬‫ا‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االنتباه‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫إدراك‬‫ل‬‫ا‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫الذاكرة‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماع‬‫علم‬:‫ا‬ً‫ي‬‫ثان‬ ‫درا�سته‬ ‫ومنهجية‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫تطور‬ : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬ .‫وتطوره‬ ‫االجتماعى‬ ‫الفكر‬ ‫ظهور‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماعى‬ ‫للبناء‬ ‫املكونة‬ ‫والوحدات‬ ‫املجتمع‬ : ‫الثانية‬ ‫الوحدة‬ .‫االجتماعى‬ ‫البناء‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماعية‬ ‫اجلماعات‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االجتماعى‬ ‫النظم‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماعى‬ ‫التغري‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماعية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫من‬ ‫مناذج‬ : ‫الثالثة‬ ‫الوحدة‬ .‫االجتماعية‬ ‫التن�شئة‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االجتماعى‬ ‫ال�ضبط‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫املراجع‬ 1 2 5 7 10 15 16 20 25 26 29 32 35 41 42 48 53 54 56 58 62 67 68 7 76 ‫املحتويات‬ ‫كتاب‬ ‫الطالب‬
  4. 4. ‫النف�س‬‫علم‬:‫أوال‬� ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فهم‬ ‫أ�سا�س�سيات‬� : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬ .‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫أهدافه‬�‫و‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫تعريف‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫وفروعه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫جماالت‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫يف‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫اليومية‬ ‫حياتنا‬ ‫فى‬ ‫واالنفعاالت‬ ‫الدوافع‬ : ‫الثانية‬ ‫الوحدة‬ .‫إن�سانى‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�سلوك‬ ‫دوافع‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االنفعاالت‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫املعرفية‬ ‫العمليات‬ : ‫الثالثة‬ ‫الوحدة‬ .‫إح�سا�س‬‫ل‬‫ا‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االنتباه‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫إدراك‬‫ل‬‫ا‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫الذاكرة‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماع‬‫علم‬:‫ا‬ً‫ي‬‫ثان‬ ‫درا�سته‬ ‫ومنهجية‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫تطور‬ : ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬ .‫وتطوره‬ ‫االجتماعى‬ ‫الفكر‬ ‫ظهور‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماعى‬ ‫للبناء‬ ‫املكونة‬ ‫والوحدات‬ ‫املجتمع‬ : ‫الثانية‬ ‫الوحدة‬ .‫االجتماعى‬ ‫البناء‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماعية‬ ‫اجلماعات‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االجتماعى‬ ‫النظم‬ : ‫الثالث‬ ‫املو�ضوع‬ .‫االجتماعى‬ ‫التغري‬ : ‫الرابع‬ ‫املو�ضوع‬ ‫االجتماعية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫من‬ ‫مناذج‬ : ‫الثالثة‬ ‫الوحدة‬ .‫االجتماعية‬ ‫التن�شئة‬ : ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫املو�ضوع‬ . ‫االجتماعى‬ ‫ال�ضبط‬ : ‫الثانى‬ ‫املو�ضوع‬ ‫امتحانية‬ ‫مناذج‬ 1 2 4 7 9 11 12 17 21 21 25 28 31 35 35 40 46 46 46 46 54 59 65 71 ‫املحتويات‬ ‫أن�شطة‬‫ل‬‫ا‬ ‫والتدريبات‬
  5. 5. ‫أوال‬� ‫عــلــم‬ ‫النــفـ�س‬
  6. 6. ‫دة‬‫وح‬‫ال‬ ‫اف‬‫هد‬‫أ‬� :‫أن‬‫على‬‫ا‬ً‫قادر‬‫تكون‬‫أن‬‫ينبغى‬‫الوحدة‬‫لهذه‬‫دراستك‬‫بعد‬‫الطالب‬‫عزيزى‬ .‫الوحدة‬ ‫مو�ضوعات‬ ‫مبحتوى‬ ‫الواردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫تتعرف‬ «« .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫تعريف‬ ‫حتلل‬ «« .‫التو�ضيحية‬ ‫أمثلة‬‫ل‬‫با‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫م�ستعي‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أهداف‬� ‫ت�رشح‬ «« .‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫التطبيقية‬ ‫واملجاالت‬ ‫أ�سا�سية‬‫ل‬‫ا‬ ‫املجاالت‬ ‫بني‬ ‫تقارن‬ «« .‫املتنوعة‬ ‫وال�سلوكية‬ ‫النف�سية‬ ‫الظواهر‬ ‫درا�سة‬ ‫يف‬ ‫امل�ستخدمة‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ ‫مراحل‬ ‫حتلل‬ «« .‫وتطوره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أة‬�‫ش‬�‫ن‬ ‫يف‬ ‫العلماء‬ ‫جهود‬ ‫تقيم‬ «« .‫ال�سلوك‬ ‫تف�سري‬ ‫فى‬ ‫املختلفة‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مدار�س‬ ‫إ�سهامات‬� ‫تو�ضح‬ «« ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوحدة‬ ‫ب�شكل‬ ‫يتحدثون‬ ‫فالنا�س‬ ، ‫إن�سان‬� ‫كل‬ ‫يهم‬ ‫بل‬ ‫معينة‬ ‫فئة‬ ‫علي‬ ‫ا‬ً‫قا�رص‬ ‫يعد‬ ‫مل‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫إن‬� ‫إىل‬� ‫ي�ستند‬ ‫�صحيح‬ ‫آراء‬‫ل‬‫ا‬ ‫هذه‬ ‫وبع�ض‬ ‫فيها‬ ‫آرائهم‬� ‫عن‬ ‫ويعربون‬ ، ‫نف�سية‬ ‫مو�ضوعات‬ ‫فى‬ ‫آخر‬�‫ب‬ ‫أو‬� . ‫اخلرافة‬ ‫أو‬� ‫الوهم‬ ‫إىل‬� ‫ي�ستند‬ ‫أ‬�‫خط‬ ‫أخر‬‫ل‬‫ا‬ ‫والبع�ض‬ ‫اخلربة‬ .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫ا�سا�سيات‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫عزيرى‬ ‫تتعرف‬ ‫أن‬� ‫يجب‬ ‫لذا‬ ‫ـم‬‫ـ‬‫ـ‬‫ه‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ف‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫ـ‬‫ي‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫س‬‫ـا‬‫ـ‬‫ـ‬‫س‬‫أ‬ ‫ـس‬‫ف‬‫ـ‬‫ـ‬‫ن‬‫ـ‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـم‬‫ـ‬‫ـ‬‫ل‬‫ـ‬‫ـ‬‫ع‬ ‫الـمقدمة‬
  7. 7. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 2 ‫أن‬� ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫فهو‬ ،ً‫ا‬‫ن�سبي‬ ‫احلديثة‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫علم‬ ‫هو‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫العلمى‬ ‫مبظهره‬ ‫يظهر‬ ‫فلم‬ ،‫ق�صري‬ ‫العلمى‬ ‫تاريخه‬ ‫أن‬� ‫إال‬� ،‫طويل‬ ‫ما�ضى‬ ‫له‬ ‫من‬ ‫أخري‬‫ال‬ ‫الربع‬ ‫فى‬ ‫إال‬� ،‫واالهتمامات‬ ‫املو�ضوع‬ ‫حمدد‬ ، ‫كعلم‬ ،‫احلديث‬ ‫للدرا�سة‬ ‫احلقيقية‬ ‫البداية‬ ‫هو‬ ‫التاريخ‬ ‫هذا‬ ‫اعترب‬ ‫وقد‬ ،‫ع�رش‬ ‫التا�سع‬ ‫القرن‬ ‫العلمى‬ ‫مبظهره‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أن‬� ‫هى‬ ‫احلقيقة‬ ‫ولكن‬ ،‫إن�سان‬‫ال‬ ‫ل�سلوك‬ ‫العلمية‬ ‫القدمي‬‫ال�رشقى‬‫الرتاث‬‫إىل‬�‫التاريخية‬‫جذوره‬‫متتد‬‫بل‬،‫أة‬�‫فج‬‫يظهر‬‫مل‬‫احلديث‬ ‫اليونان‬ ‫بالد‬ ‫متثله‬ ‫والذى‬ ‫القدمي‬ ‫الغربى‬ ‫والرتاث‬ )‫والهنود‬ ‫(الفر�س‬ ‫عند‬ .‫أر�سطو‬�‫و‬ ‫أفالطون‬�‫و‬ ‫�سقراط‬ ‫وخا�صة‬ ‫الكبار‬ ‫وفال�سفتهم‬ )‫إغريق‬‫ال‬( : ‫آتية‬‫ال‬ ‫باملراحل‬ ‫تطوره‬ ‫فى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مر‬ ‫ولذلك‬ ،‫حقيقتها‬ ‫ومعرفة‬ ،‫النف�س‬ ‫ماهية‬ ‫بدرا�سة‬ ‫أمر‬‫ال‬ ‫أول‬� ‫فى‬ ‫اهتمت‬ ‫ارتبط‬ ‫فقد‬ ‫وهكذا‬ ، )‫النف�س‬ ‫(علم‬ ‫با�سم‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫الدرا�سة‬ ‫هذه‬ ‫�سميت‬ ‫هى‬ ‫اعتقادهم‬ ‫فى‬ ‫فالروح‬ ،‫الروح‬ ‫أو‬� ‫بالنف�س‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫وح�س‬ ‫وتفكري‬ ‫أحالم‬� ‫من‬ ‫ال�سلوك‬ ‫بواعث‬ ‫ف�رسوا‬ ‫وبها‬ ، ‫ال�سلوك‬ ‫م�صدر‬ .‫وحركة‬ ‫إدراك‬�‫و‬ ‫ل‬‫و‬‫أ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ع‬‫و‬‫ض‬�‫و‬‫مل‬‫ا‬ ‫وتطوره‬‫النف�س‬‫علم‬‫أة‬�‫ن�ش‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫بعد‬ ‫متوقع‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫تكون‬ ‫أن‬� ‫املو�ضوع‬ ‫لهذا‬ ‫درا�ستك‬ :‫أن‬� ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫التجريبية‬‫البحوث‬‫حماور‬‫حتدد‬ «« .‫فونت‬ ‫معمل‬ ‫يف‬ ‫يف‬ ««”‫فونت‬ ‫“ولهلم‬ ‫جهود‬ ‫حتلل‬ .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫تطوير‬ ‫فى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مدار�س‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫لل�سلوك‬ ‫تف�سريها‬ :‫وتطوره‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫لنشأة‬ ‫موجزة‬ ‫نظرة‬ : ‫أوال‬ :)‫القدمية‬‫(اليونانية‬‫الفل�سفية‬‫املرحلة‬.1 :‫الف�سيولوجية‬‫املرحلة‬.2 ‫بعلم‬ ‫ويرتبط‬ ،‫الفل�سفة‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫فعلي‬ ‫ي�ستقل‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أ‬�‫بد‬ ‫فيها‬ ‫املنهج‬ ‫إمكانيات‬� ‫من‬ ‫لي�ستفيد‬ ‫؛‬ )‫أع�ضاء‬‫ال‬ ‫وظائف‬ ‫(علم‬ ‫الف�سيولوجيا‬ ‫الذين‬ ‫أوائل‬‫ال‬ ‫الرواد‬ ‫ومن‬ ،‫العلوم‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫م�ستخدما‬ ‫كان‬ ‫الذى‬ ‫التجريبى‬ .‫فونت‬ ‫ولهلم‬ ‫الف�سيولوجية‬ ‫املرحلة‬ ‫إىل‬� ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫حتول‬ ‫فى‬ ‫�ساهموا‬
  8. 8. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬3 :‫اال�ستقالل‬‫املرحلة‬.3 ‫احلجج‬ ‫بع�ض‬ ‫ظهرت‬ ‫ولذلك‬ ، ‫والبيولوجى‬ ، ‫الف�سيولوجى‬ ‫بعلوم‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫ارتباط‬ ‫العلماء‬ ‫بع�ض‬ ‫عار�ض‬ ‫علم‬ ‫مو�ضوع‬ ‫أ�صبح‬� ‫ا‬ً‫وهكذ‬ ، ‫ا‬ ً‫ومنهج‬ ‫ا‬ً‫مو�ضوع‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫ا�ستقالل‬ ‫فى‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫عميق‬ ‫أثر‬� ‫لها‬ ‫كان‬ ‫التى‬ ‫القوية‬ . ‫والتجربة‬ ‫املالحظة‬ ‫هو‬ ‫ومنهجه‬ ، ‫الظاهرى‬ ‫ال�سلوك‬ ‫النف�س‬ ‫فونت‬ ‫ولهلم‬ :‫مايلى‬ ‫النف�سية‬ ‫الدرا�سات‬ ‫جمال‬ ‫فى‬ ‫إ�سهاماته‬� ‫أبرز‬� ‫من‬ ‫العامل‬ ‫فى‬ ‫التجريبى‬ ‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫معمل‬ ‫أول‬� »‫«فونت‬ ‫أ‬�‫ش‬�‫أن‬� ❒❒ ‫الذى‬ ‫املعمل‬ ‫وهو‬ )‫(9781م‬ ‫عام‬ ‫أملانيا‬�‫ب‬ ‫ليبزج‬ ‫بجامعة‬ ،‫(نف�س‬ ‫جتارب‬ ‫إجراء‬� ‫على‬ ً‫ا‬‫من�صب‬ ‫فيه‬ ‫االهتمام‬ ‫كان‬ ً‫ا‬‫وا�ضح‬ ً‫ا‬‫ارتباط‬ ‫مرتبطني‬ ‫مو�ضوعني‬ ‫عن‬ )‫ف�سيولوجية‬ ‫بهدف‬‫إدراك‬‫ال‬‫و‬‫إح�سا�س‬‫ال‬:‫وهما‬‫الب�رشى‬‫بال�سلوك‬ ‫حتدد‬ ‫وبذلك‬ ،‫ال�شعور‬ ‫أو‬� ‫التفكري‬ ‫عمليات‬ ‫درا�سة‬ ‫درا�سة‬ ‫فى‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مو�ضوع‬ .‫وغريهما‬ ‫والتفكري‬ ‫إدراك‬‫ل‬‫كا‬ ‫العليا‬ ‫املعرفية‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫يتبعه‬ ‫وما‬ ،‫الوعى‬ ‫أو‬� ‫ال�شعور‬ . ‫م‬ ❒❒1881‫عام‬ "‫الفل�سفية‬ ‫الدرا�سات‬ " ‫جملة‬ ‫أ�س�س‬� :‫هى‬ ‫حماور‬ ‫ثالثة‬ ‫على‬ ‫التجريبى‬ ❒❒”‫فونت‬ “ ‫معمل‬ ‫فى‬ ‫التجريبية‬ ‫البحوث‬ ‫تركزت‬ .‫احل�سى‬ ‫إدراك‬‫ال‬ ‫عمليات‬ ✹✹ ‫املثريات‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫بدرا�سة‬ ‫تهتم‬ ‫التى‬ ،‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فروع‬ ‫أحد‬� ‫وهو‬ ‫النف�سية‬ ‫الطبيعة‬ ✹✹ .‫عنها‬ ‫الناجتة‬ ‫أفعال‬‫ال‬ ‫ردود‬ ‫أو‬� ‫واال�ستجابات‬ ،‫احل�سية‬ ‫وحدوث‬ ،‫املثري‬ ‫ظهور‬ ‫بني‬ ‫يف�صل‬ ‫الذى‬ ‫الزمنى‬ ‫الفا�صل‬ ‫وهو‬ ،‫الرجع‬ ‫زمن‬ ‫درا�سة‬ ✹✹ .‫إ�ستجابة‬‫ال‬ :‫احلديث‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫واجتاهات‬ ‫مدارس‬ ‫أبرز‬ : ‫ا‬ً‫ثاني‬ ‫واالجتاهات‬ ‫املدار�س‬ ‫مئات‬ ‫ظهرت‬ ‫حتى‬ ،‫الزمن‬ ‫من‬ ‫قرن‬ ‫ن�صف‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫ا�ستقالل‬ ‫على‬ ‫م�ضى‬ ‫إن‬� ‫ما‬ :‫املدار�س‬ ‫هذه‬ ‫أبرز‬� ‫ومن‬ ، ‫ال�سيكولوجية‬ "‫تت�شز‬"‫تالميذه‬‫أ�شهر‬�‫و‬ "‫"فونت‬‫أ�س�سها‬�:‫البنائية‬‫املدر�سة‬.1 ‫منهج‬ ‫أن‬� ‫على‬ ‫أكدت‬�‫و‬ ،‫للفرد‬ ‫املبا�رشة‬ ‫ال�شعورية‬ ‫الداخلية‬ ‫اخلربة‬ ‫درا�سة‬ ‫فى‬ ،‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مو�ضوع‬ ‫حددت‬ ‫عنا�رصها‬‫إىل‬�‫وحتليلها‬،‫املبا�رشة‬‫ال�شعورية‬‫الداخلية‬‫اخلربة‬‫لدرا�سة‬‫املنا�سب‬‫املنهج‬‫هو‬،‫الباطنى‬‫أمل‬�‫الت‬‫أو‬�‫اال�ستبطان‬ .)‫واملعرفة‬ ، ‫والتفكري‬ ، ‫الوعى‬ ( ‫وهى‬ ‫أولية‬‫ال‬ ‫عنا�رصها‬ ‫إىل‬� )‫الكلية‬ ‫ال�شعورية‬ ‫اخلربة‬ ( ‫ال�شكل‬ ‫حتليل‬ ‫أى‬� ، ‫أولية‬‫ال‬
  9. 9. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 4 "‫واط�سون‬ "‫أعالمها‬�‫أبرز‬�‫من‬:‫ال�سلوكية‬‫املدر�سة‬.2 ‫واللعب‬ ،‫والبكاء‬ ،‫ال�ضحك‬ : ‫مثل‬ ‫وقيا�سه‬ ‫مالحظته‬ ‫ميكن‬ ‫الذى‬ ‫ال�سلوك‬ ‫علم‬ ‫أنه‬� ‫على‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫إىل‬� ‫نظرت‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫كما‬ ،‫ال�شعور‬ ‫ولي�س‬ ‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫كمو�ضوع‬ ‫ال�سلوك‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫أنها‬� ‫هذا‬ ‫ويعنى‬ ،)‫إلخ‬� ... ‫والكتابة‬ ‫املالحظة‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫الذى‬ ‫اال�ستبطان‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ،‫ال�سلوك‬ ‫لدرا�سة‬ ‫طريقة‬ ‫أو‬� ‫كمنهج‬ ‫اخلارجية‬ ‫املو�ضوعية‬ ‫املالحظة‬ .‫الداخلية‬ ‫الذاتية‬ "‫"فرويد‬ ‫ؤ�س�سها‬�‫م‬ :‫النف�سى‬‫التحليل‬‫مدر�سة‬.3 ‫للفرد‬ ‫الظاهرى‬ ‫ال�سلوك‬ ‫يحكم‬ ‫ما‬ ‫أن‬� ‫ترى‬ ‫حيث‬ ،‫الفرد‬ ‫�سلوك‬ ‫فى‬ ‫الال�شعورية‬ ‫والدوافع‬ ‫العوامل‬ ‫أثر‬� ‫أكدت‬� ‫ملرحلة‬ ‫اخلطري‬ ‫أثر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫أكيد‬�‫الت‬ ‫إىل‬� ‫إ�ضافة‬‫ل‬‫با‬ ،‫�شعورية‬ ‫ال‬ ‫ودوافع‬ ،‫بدائية‬ ‫وغرائز‬ ،‫داخلية‬ ‫قوى‬ ‫هو‬ ‫ويوجهه‬ .‫الفرد‬ ‫�شخ�صية‬ ‫وت�شكيل‬ ‫تكوين‬ ‫فى‬ ‫املبكرة‬ ‫الطفولة‬ "‫كوهلر‬-‫كوفكا‬-‫فرتهيمر‬"‫أعالمها‬�‫أبرز‬�‫من‬:‫اجل�شطلت‬‫مدر�سة‬.4 ‫تدرك‬ ‫أنت‬�‫ف‬ ،‫اجلزئية‬ ‫العنا�رص‬ ‫أو‬� ‫أجزاء‬‫ال‬ ‫إدراك‬�‫ب‬ ‫ال‬ ،‫الكلية‬ ‫ال�صيغة‬ ‫إدراك‬�‫ب‬ ‫أ‬�‫يبد‬ ‫أ�شياء‬‫ل‬‫ل‬ ‫إدراكنا‬� ‫أن‬� ‫على‬ ‫أكدت‬� ‫جمموع‬ ‫من‬ ‫أكرب‬� ‫الكل‬ ‫أن‬� ‫هذا‬ ‫ويعنى‬ ،‫إلخ‬� ... ‫والفم‬ ‫أذن‬‫ال‬‫و‬ ‫أنف‬‫ال‬‫و‬ ‫كالعني‬ ‫أجزاء‬� ‫كمجموعة‬ ‫ال‬ ،‫ككل‬ ‫مثال‬ ‫الوجه‬ .‫أجزاء‬‫ال‬
  10. 10. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬5 ‫عند‬ ‫يلتقى‬ ‫معظمها‬ ‫أن‬� ‫غري‬ ،‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫عديدة‬ ‫تعريفات‬ ‫هناك‬ ‫ال�سلوك‬ ‫جوانب‬ ‫لكل‬ ‫العلمية‬ ‫الدرا�سة‬ ‫هو‬ ‫النف�س‬ ‫«علم‬ : ‫التاىل‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ ‫حللنا‬ ‫ولو‬ .»‫املثريات‬ ‫خمتلف‬ ‫على‬ ‫ردا‬ )‫احليوانى‬ ‫أحيانا‬�‫إن�سانى(و‬‫ال‬ :‫يت�ضمن‬ ‫أنه‬� ‫�سنجد‬ ،‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫عنا�رصه‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬ ‫التعريف‬ :‫العلمية‬‫1.الدرا�سة‬ ‫ولي�س‬ ،‫املعلومات‬ ‫إىل‬� ‫الو�صول‬ ‫أ�سلوب‬� ‫هو‬ ‫العلمية‬ ‫الدرا�سة‬ ‫إن‬� ‫عند‬ ‫أهم‬� ‫أ�صبح‬� “ ‫نعرف؟‬ ‫كيف‬ “ :‫ؤال‬�‫فال�س‬ ،‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫أكيد‬�‫ت‬ ‫عبارة‬ - ‫علم‬ ‫أى‬� – ‫العلم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬�‫و‬ ‫نعرف؟‬ ‫ماذا‬ “ :‫ؤال‬�‫ال�س‬ ‫من‬ ‫العلماء‬ ‫والنظريات‬ ،‫والقوانني‬ ،‫واملفاهيم‬ ،‫احلقائق‬ ‫من‬ ‫مرتابطة‬ ‫�سل�سلة‬ ‫عن‬ :‫املنظمة‬ ‫املالحظات‬ ‫أو‬� ‫التجارب‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫إليها‬� ‫التو�صل‬ ‫مت‬ ‫التى‬ :‫2.ال�سلوك‬ ‫أثري‬�‫بت‬ ‫ا�ستجابات‬ ‫من‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫ي�صدر‬ ‫ما‬ ‫كل‬ :‫بال�سلوك‬ ‫ق�صد‬ُ‫ي‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫الغالب‬ ‫فى‬ ‫يكون‬ ‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫وال�سلوك‬ ،‫املثريات‬ ‫خمتلف‬ .‫اال�ستجابات‬ :‫املثري‬.3 ‫يغري‬ ‫أو‬� ،‫احلى‬ ‫الكائن‬ ‫ن�شاط‬ ‫يثري‬ ‫داخلى‬ ‫أو‬� ‫خارجى‬ ‫عامل‬ ‫أى‬� ‫هو‬ :‫نوعان‬ ‫واملثريات‬ ،‫ويوقفه‬ ‫يكفه‬ ‫أو‬� ،‫ن�شاطه‬ ‫خارجية‬ ‫مثريات‬‫داخلية‬ ‫مثريات‬ ‫من‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ؤثر‬�‫ت‬ ‫التى‬ ‫�ى‬�‫وه‬ ،‫طبيعية‬ ‫مادية‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ،‫خارجه‬ ...‫ثعبان‬ ‫أو‬� ‫في�ضان‬ ‫أو‬� ‫بركان‬ ‫ؤية‬�‫كر‬ ‫كااللتقاء‬ ،‫اجتماعية‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ،‫إلخ‬� .‫طويلة‬ ‫غياب‬ ‫فرتة‬ ‫بعد‬ ‫ب�صديق‬ ‫من‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ؤثر‬�‫ت‬ ‫التى‬ ‫�ى‬�‫وه‬ ،‫ف�سيولوجية‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫وهى‬ ،‫داخله‬ ،‫اجلوع‬ ‫أثناء‬� ‫املعدة‬ ‫ع�ضالت‬ ‫كتقل�صات‬ ‫يدفع‬ ‫الذى‬ ‫كاخلوف‬ ‫نف�سية‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ . ‫للهرب‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫ى‬‫ن‬‫ثا‬‫ل‬‫ا‬ ‫ع‬‫و‬‫ض‬�‫و‬‫مل‬‫ا‬ ‫أهدافه‬�‫و‬‫النف�س‬‫علم‬‫تعريف‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫بعد‬ ‫متوقع‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫تكون‬ ‫أن‬� ‫املو�ضوع‬ ‫لهذا‬ ‫درا�ستك‬ :‫أن‬� ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫مبحتوى‬ ‫الواردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫تعرف‬ «« ،‫النف�س‬ ‫(علم‬ ‫املو�ضوع‬ .)‫املنبه‬ ،‫اال�ستجابة‬ ،‫ال�سلوك‬ ‫يف‬ ‫العلمية‬ ‫الدرا�سة‬ ‫معنى‬ ‫حتلل‬ «« .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫جمال‬ ‫اخلارجية‬ ‫املنبهات‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫الداخلية‬ ‫واملنبهات‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أن‬� ‫على‬ ‫تربهن‬ «« ‫ال�سلوك‬ ‫فهم‬ ‫إىل‬� ‫يهدف‬ .‫وتف�سريه‬ ‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أن‬� ‫على‬ ‫تدلل‬ «« ‫ال�سلوك‬ ‫توقع‬ ‫إىل‬� ‫يهدف‬ .‫به‬ ‫ؤ‬�‫والتنب‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫دور‬ ‫مبثال‬ ‫تو�ضح‬ «« ‫والتحكم‬ ‫ال�سلوك‬ ‫�ضبط‬ ‫يف‬ ‫وتوجيهه‬ ‫فيه‬ :‫النفس‬ ‫علم‬ ‫تعريف‬ : ‫أوال‬
  11. 11. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬7 ‫فيها‬ ‫يظهر‬ ‫التى‬ ‫امليادين‬ ‫معظم‬ ‫لي�شمل‬ ،‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫جمال‬ ‫ات�سع‬ ‫لقد‬ ‫ا�ضطره‬ ‫وقد‬ ،‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫معه‬ ‫وجد‬ ،‫إن�سان‬‫ال‬ ‫وجد‬ ‫أينما‬�‫ف‬ ،‫إن�سان‬‫ال‬ ‫�سلوك‬ ،‫والهند�سة‬ ،‫الطب‬ ‫علوم‬ ‫فعلت‬ ‫كما‬ ‫والتفرع‬ ‫التخ�ص�ص‬ ‫إىل‬� ‫االت�ساع‬ ‫هذا‬ ‫وميكن‬ ،‫واخلا�صة‬ ‫منها‬ ‫العامة‬ ‫حياتنا‬ ‫ميادين‬ ‫�شتى‬ ‫فى‬ ‫وتغلغل‬ ،‫والفيزياء‬ ‫يندرج‬ ،‫كبريتني‬ ‫جمموعتني‬ ‫إىل‬� ‫وفروعه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫جماالت‬ ‫ت�صنيف‬ .‫الفروع‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫حتت‬ :‫وهما‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أهداف‬� ‫من‬ ‫هدفني‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫املجاالت‬ ‫وهذه‬ ‫تهدف‬ ‫حيث‬ ،)‫به‬ ‫ؤ‬�‫والتنب‬ ‫ال�سلوك‬ ‫توقع‬ ،‫وتف�سريه‬ ‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫ال�سلوك‬ ‫(فهم‬ ‫التى‬ ‫العامة‬ ‫واملبادئ‬ ،‫العلمية‬ ‫القوانني‬ ‫واكت�شاف‬ ‫�صياغة‬ ‫إىل‬� ‫املجاالت‬ ‫هذه‬ ‫والتحكم‬ ،‫ل�ضبطه‬ ‫متهيدا‬ ،‫به‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬ ‫على‬ ‫وت�ساعد‬ ،‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫ال�سلوك‬ ‫تف�رس‬ ‫أهم‬� ‫ومن‬ ،‫واملبادئ‬ ‫القوانني‬ ‫لهذه‬ ‫العملى‬ ‫التطبيق‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫أن‬� ‫دون‬ ،‫فيه‬ :‫يلى‬ ‫ما‬ ‫املجاالت‬ ‫هذه‬ ‫املجال‬‫ومو�ضوعاته‬ ‫اهتماماته‬ ‫العام‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬‫يقدم‬ ‫فهو‬ ،‫النف�سية‬ ‫العلوم‬ ‫لكل‬ ً‫ال‬‫مدخ‬ ‫يعد‬ ‫وهو‬ ❒❒ .‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فروع‬ ‫لكل‬ ‫النظرى‬ ‫أ�سا�س‬‫ال‬ ‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫واملبادئ‬ ،‫العامة‬ ‫القوانني‬ ‫ب�صياغة‬ ‫يهتم‬ ❒❒ . ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫�سلوك‬ ‫تف�رس‬ ‫التى‬ ‫م�ستفي�ضة‬ ‫درا�سة‬ ‫النظرية‬ ‫بالدرا�سة‬ ‫يخت�ص‬ ❒❒ .‫معينة‬ ‫نف�سية‬ ‫لظاهرة‬ ،‫والتعلم‬ ،‫إدراك‬‫ال‬‫و‬ ،‫إح�سا�س‬‫ال‬ :‫مو�ضوعاته‬ ‫من‬ ❒❒ ،‫والدوافع‬ ،‫والذكاء‬ ،‫والتفكري‬ ،‫والتخيل‬ ،‫والتذكر‬ .‫وال�شخ�صية‬ ،‫واالنفعاالت‬ ‫ث‬‫ل‬‫ثا‬‫ل‬‫ا‬ ‫ع‬‫و‬‫ض‬�‫و‬‫مل‬‫ا‬ ‫وفروعه‬‫النف�س‬‫علم‬‫جماالت‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫بعد‬ ‫متوقع‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫تكون‬ ‫أن‬� ‫املو�ضوع‬ ‫لهذا‬ ‫درا�ستك‬ :‫أن‬� ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫املجاالت‬ ‫أهداف‬� ‫حتدد‬ «« .‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫لعلم‬ ‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫املجاالت‬ ‫تعدد‬ «« .‫النف�س‬ ‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫املجاالت‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫النف�س‬ ‫لعلم‬ ‫بني‬ ‫عالقة‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫تربهن‬ «« .‫وجماالته‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أهداف‬� ‫التطبيقية‬ ‫املجاالت‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫النف�س‬ ‫لعلم‬ :‫النظرية‬ ‫أو‬ ‫األساسية‬ ‫املجاالت‬ : ‫أوال‬
  12. 12. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 8 :‫التطبيقية‬ ‫املجاالت‬ : ‫ا‬ً‫ثاني‬ ‫املجال‬‫ومو�ضوعاته‬ ‫اهتماماته‬ ‫�س‬����‫�ف‬�‫�ن‬�‫ال‬ ‫��م‬�‫��ل‬�‫ع‬ ‫الف�سيولوجى‬ : ‫من‬ ‫كل‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ .‫لل�سلوك‬ ‫الف�سيولوجية‬ ‫أ�س�س‬‫ال‬ ❒❒ .‫الع�صبى‬ ‫اجلهاز‬ ❒❒ .‫ال�سلوك‬ ‫على‬ ‫أثريها‬�‫وت‬ ‫أع�ضاء‬‫ال‬‫و‬ ‫الغدد‬ ‫وظائف‬ ❒❒ ‫النمو‬ ‫نف�س‬ ‫علم‬.‫التطورى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أو‬� ،‫االرتقائى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مثل‬ ‫خمتلفة‬ ‫م�سميات‬ ‫عليه‬ ‫يطلق‬ ❒❒ ‫إىل‬� ‫امليالد‬ ‫ثم‬ ‫االخ�صاب‬ ‫حلظة‬ ‫منذ‬ ‫ال�سلوك‬ ‫ت�شكل‬ ‫التى‬ ‫والعوامل‬ ،‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫واالرتقاء‬ ‫بالنمو‬ ‫يهتم‬ ❒❒ .‫ال�شيخوخة‬ ‫مرحلة‬ . ‫املختلفة‬ ‫منوه‬ ‫مراحل‬ ‫فى‬ ،‫الفرد‬ ‫حياة‬ ‫على‬ ‫أ‬�‫تطر‬ ‫التى‬ ‫التغريات‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❒❒ ‫�س‬����‫�ف‬�‫�ن‬�‫ال‬ ‫��م‬�‫��ل‬�‫ع‬ ‫االجتماعي‬ : ‫من‬ ‫كل‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ .‫االجتماعية‬ ‫باملثريات‬ ‫أثره‬�‫ت‬ ‫عن‬ ‫الناجت‬ ‫الفرد‬ ‫�سلوك‬ ❒❒ ‫واملثريات‬ ‫أفراد‬‫ال‬ ‫بني‬ ‫االجتماعى‬ ‫التفاعل‬ ‫قوانني‬ ‫إىل‬� ‫التو�صل‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ،‫آخرين‬‫ال‬ ‫فى‬ ‫الفرد‬ ‫أثري‬�‫ت‬ ❒❒ .‫االجتماعية‬ ،‫وال�شائعات‬ ،‫واالجتاهات‬ ،‫واملحاكاة‬ ،‫والدعاية‬ ،‫والتناف�س‬ ،‫والتعاون‬ ‫القيادة‬ :‫مو�ضوعاته‬ ‫من‬ ❒❒ .‫العام‬ ‫أى‬�‫والر‬ ،‫واحلروب‬ ،‫والثورات‬ ،‫والنزاعات‬ ‫الفارق‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ )‫الفردية‬ ‫(الفروق‬ ،‫املختلفة‬ ‫االجتماعية‬ ‫اجلماعات‬ ‫بني‬ ‫أو‬� ،‫أفراد‬‫ال‬ ‫بني‬ ‫ال�سيكولوجية‬ ‫واالختالفات‬ ‫الفروق‬ ‫بدرا�سة‬ ‫تهتم‬ ❒❒ ‫هذه‬ ‫أ�سباب‬� ‫عن‬ ‫يك�شف‬ ‫لكى‬ ‫وذلك‬ ،‫إناث‬‫ال‬‫و‬ ‫الذكور‬ ‫بني‬ ‫أو‬� ،‫ال�سالالت‬ ‫بني‬ ‫أو‬� ،‫املجتمعات‬ ‫بني‬ ‫أو‬� .‫إلخ‬�...‫واملهنى‬ ‫التعليمى‬ ‫التوجيه‬ ‫عملية‬ ‫فى‬ ‫وي�ساعد‬ ،‫الفروق‬ ،‫يختلفون‬ ‫كيف‬ ‫لنا‬ ‫يبني‬ ‫الفارق‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫إن‬�‫ف‬ ،‫أفراد‬‫ال‬ ‫يت�شابه‬ ‫كيف‬ ‫لنا‬ ‫يبني‬ ‫العام‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬� ❒❒ .‫النف�سية‬ ‫واملقايي�س‬ ‫باالختبارات‬ ‫ذلك‬ ‫فى‬ ً‫ا‬‫م�ستعين‬ ،‫يختلفون‬ ‫حد‬ ‫أى‬� ‫إىل‬�‫و‬ ‫والتحكم‬ ‫و�ضبطه‬ ‫ال�سلوك‬ ‫(توجيه‬ :‫وهو‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫أهداف‬� ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫الهدف‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫املجاالت‬ ‫وهذه‬ ‫إليها‬� ‫تو�صلت‬ ‫التى‬ ‫أ�سا�سية‬‫ال‬ ‫واملبادئ‬ ،‫العامة‬ ‫القوانني‬ ‫وتطبيق‬ ‫ا�ستثمار‬ ‫إىل‬� ‫املجاالت‬ ‫هذه‬ ‫تهدف‬ ‫حيث‬ ،)‫فيه‬ : ‫يلى‬ ‫ما‬ ‫التطبيقية‬ ‫الفروع‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬� ‫ومن‬ ،‫املتنوعة‬ ‫إن�سانى‬‫ال‬ ‫الن�شاط‬ ‫ميادين‬ ‫فى‬ ‫النظرية‬ ‫الفروع‬ ‫ومو�ضوعاته‬ ‫ اهتماماته‬ ‫املجال‬ ،‫والتعليم‬ ‫الرتبية‬ ‫جمال‬ ‫فى‬ ‫وقوانينه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مبادئ‬ ‫بتطبيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫م�شكالت‬ ‫من‬ ‫امليدان‬ ‫هذا‬ ‫فى‬ ‫يظهر‬ ‫ما‬ ‫حلل‬ .‫التدري�س‬ ‫عملية‬ ‫فى‬ ‫وقوانينه‬ ‫التعلم‬ ‫مبادئ‬ ‫بتطبيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ ‫يتيح‬ ‫لكى‬ ،‫املختلفة‬ ‫النمو‬ ‫مراحل‬ ‫متيز‬ ‫التى‬ ‫اخل�صائ�ص‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ ‫م�ستويات‬ ‫مع‬ ‫تتنا�سب‬ ‫التى‬ ‫الدرا�سية‬ ‫املناهج‬ ‫و�ضع‬ ‫فر�ص‬ ‫للمربي‬ .‫للتالميذ‬ ‫املختلفة‬ ‫الن�ضج‬ ‫الرتبوى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫وذلك‬ ،‫ال�صناعة‬ ‫ميدان‬ ‫فى‬ ‫وقوانينه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مبادئ‬ ‫بتطبيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫للعامل‬ ‫إنتاجية‬‫ال‬ ‫الكفاية‬ ‫رفع‬ ‫بهدف‬ ‫العامل‬ ‫باختيار‬ ‫وذلك‬ ،‫للعاملني‬ ‫واملهنى‬ ‫النف�سى‬ ‫الر�ضا‬ ‫بتحقيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫عليه‬ ‫وتدريبه‬ ،‫له‬ ‫املنا�سب‬ ‫للعمل‬ ‫املنا�سب‬ ‫ال��ن��ف�����س‬ ‫ع���ل���م‬ ‫ال�صناعى‬
  13. 13. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬9 ‫وخا�صة‬ ،‫التجارة‬ ‫ميدان‬ ‫فى‬ ‫وقوانينه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مبادئ‬ ‫بتطبيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫التجارى‬ ‫إعالن‬‫ال‬ ‫وطرق‬ ،‫امل�ستهلكني‬ ‫فى‬ ‫ؤثر‬�‫ت‬ ‫التى‬ ‫النف�سية‬ ‫العوامل‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ . ‫معينة‬ ‫�سلعة‬ ‫�رشاء‬ ‫إىل‬� ‫جذبهم‬ ‫وكيفية‬ ،‫معاملتهم‬ ‫التجارى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫الع�سكرية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫فى‬ ‫وقوانينه‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫مبادئ‬ ‫بتطبيق‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫املحاربة‬ ‫القوات‬ ‫كفاءة‬ ‫رفع‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ،‫امل�سلحة‬ ‫والقوات‬ ‫إىل‬� ‫منهم‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫وتوجيه‬ ،‫وال�ضباط‬ ‫للجنود‬ ‫الدقيق‬ ‫باالختيار‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫تنا�سبه‬ ‫التى‬ ‫املهمة‬ .‫والقيادة‬ ،‫للمحاربني‬ ‫املعنوية‬ ‫الروح‬ ‫رفع‬ ‫أ�ساليب‬�‫ب‬ ‫يهتم‬ ❍❍ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الع�سكرية‬ ‫املعارك‬ ‫فى‬ ‫الن�رص‬ ‫حتقيق‬ ‫فى‬ ‫فعال‬ ‫ب�شكل‬ ‫ي�سهم‬ ❍❍ .‫النف�سية‬ ‫واحلرب‬ ،‫الدعاية‬ ‫أو‬� ‫احلربى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫الع�سكرى‬ ‫وت�شخي�صها‬ ،‫والعقلية‬ ‫النف�سية‬ ‫اال�ضطرابات‬ ‫أ�سباب‬� ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ ‫الدرا�سى‬ ‫والتخلف‬ ،‫النطق‬ ‫وعيوب‬ ،‫واله�سترييا‬ ،‫كالقلق‬ ‫وعالجها‬ .‫بالنق�ص‬ ‫وال�شعور‬ ،‫اجل�سمية‬ ‫أمرا�ض‬‫ل‬‫با‬ ‫إ�صابة‬‫ال‬ ‫فى‬ ‫النف�سى‬ ‫العامل‬ ‫أثر‬� ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫اجل�سمى‬ ‫العالج‬ ‫فى‬ ‫العامل‬ ‫هذا‬ ‫وا�ستغالل‬ ‫إكلينكى‬‫ال‬‫النف�س‬‫علم‬ ‫العيادى‬ ‫أو‬� ‫إىل‬� ‫للتو�صل‬ ‫حماولة‬ ‫فى‬ ،‫وبيئته‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ .‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫لتعامل‬ ‫أمثل‬‫ال‬ ‫أ�سلوب‬‫ال‬ ،‫والزحام‬ ،‫كالتلوث‬ ‫املختلفة‬ ‫البيئية‬ ‫امل�شكالت‬ ‫بدرا�سة‬ ‫يهتم‬ ❍❍ ‫واالنفجار‬ ،‫احل��رارى‬ ‫واالحتبا�س‬ ،‫الرتبة‬ ‫وجتريف‬ ،‫وال�ضو�ضاء‬ .‫إلخ‬�....‫والت�صحر‬ ،‫ال�سكانى‬ ‫البيئى‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬
  14. 14. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 10 ‫الظواهر‬ ‫لتعدد‬ ‫ا‬ً‫نظر‬ ‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫العلمى‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ ‫تعدد‬ :‫يلى‬ ‫ما‬ ‫املناهج‬ ‫هذه‬ ‫بني‬ ‫ومن‬ . ‫واختالفها‬ :‫اال�ستبطان‬‫منهج‬‫تعريف‬.1 ‫يدور‬ ‫عما‬ ‫ليخربنا‬ ،‫لذاته‬ ‫أمله‬�‫وت‬ ،‫لنف�سه‬ ‫الفرد‬ ‫مالحظة‬ : ‫أنه‬�‫ب‬ ‫يعرف‬ .‫أحا�سي�س‬�‫و‬ ،‫وم�شاعر‬ ،‫أفكار‬� ‫من‬ ‫بداخله‬ ‫حني‬ ‫نفعله‬ ‫ما‬ ‫اليومية‬ ‫حياتنا‬ ‫يف‬ ‫اال�سـتبطان‬ ‫�صور‬ ‫أب�سـط‬� ‫ومـن‬ ‫الطبيب‬ ‫خرب‬ُ‫ن‬ ‫حني‬ ‫أو‬� ،‫أ�صدقاء‬‫ال‬ ‫أحد‬‫ل‬ ‫قلق‬ ‫أو‬� ‫تعب‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫ن�شعر‬ ‫ما‬ ‫ن�صف‬ .‫آالم‬� ‫من‬ ‫به‬ ‫نح�س‬ ‫مبا‬ :‫اال�ستبطان‬‫منهج‬‫ا�ستخدام‬‫مربرات‬.2 ‫حيث‬ ،‫النف�س‬ ‫علم‬ ‫فى‬ ‫للباحث‬ ‫عنه‬ ‫غنى‬ ‫ال‬ ‫منهج‬ ،‫اال�ستبطان‬ ‫منهج‬ : ‫التالية‬ ‫احلاالت‬ ‫فى‬ ‫ي�ستخدمه‬ ‫إنه‬� ،‫اليقظة‬ ‫أحالم‬�‫و‬ ،‫النوم‬ ‫أحالم‬�‫ك‬ ‫النف�سية‬ ‫الظواهر‬ ‫بع�ض‬ ‫درا�سة‬ .‫أ‬� ‫أو‬� ‫الغ�ضب‬ ‫أو‬� ‫اخلوف‬ ‫انفعال‬ ‫أثناء‬� ‫فى‬ ‫للفرد‬ ‫ال�شعورية‬ ‫واحلالة‬ .‫إلخ‬�.... ‫احلزن‬ ‫أو‬� ‫الفرح‬ ‫ع‬‫ب‬‫ا‬‫ر‬‫ل‬‫ا‬ ‫ع‬‫و‬‫ض‬�‫و‬‫مل‬‫ا‬ ‫النف�س‬‫علم‬‫فى‬‫البحث‬‫مناهج‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫بعد‬ ‫متوقع‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫تكون‬ ‫أن‬� ‫املو�ضوع‬ ‫لهذا‬ ‫درا�ستك‬ :‫أن‬� ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫مبحتوى‬ ‫الواردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫تتعرف‬ «« . )‫(اال�ستبطان‬ ‫املو�ضوع‬ ‫منهج‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫مربرات‬ ‫حتدد‬ «« .‫اال�ستبطان‬ ‫املوجه‬ ‫النقد‬ ‫أوجه‬� ‫تو�ضح‬ «« .‫اال�ستبطان‬ ‫ملنهج‬ ‫التجريبي‬ ‫املنهج‬ ‫بني‬ ‫تقارن‬ «« .‫التجريبي‬ ‫�شبه‬ ‫واملنهج‬ . ‫االكلينكى‬ ‫املنهج‬ ‫يو�ضح‬ «« )‫(الباطنى‬ ‫الذاتى‬ ‫التأمل‬ ‫أو‬ ‫االستبطان‬ ‫منهج‬ : ‫أوال‬
  15. 15. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬11 ‫تلقى‬ ‫أ�سئلة‬‫ال‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫�شفوي‬ ‫أو‬� ً‫ا‬‫حتريري‬ ‫إجابة‬‫ال‬ ‫الفرد‬ ‫من‬ ‫يطلب‬ ‫عندما‬ ‫ال�شخ�صية‬ ‫االختبارات‬ .‫ب‬ .‫متاعب‬ ‫أو‬� ‫خماوف‬ ‫أو‬� ‫ورغبات‬ ‫ميول‬ ‫من‬ ‫لديه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫ال�ضوء‬ ‫فى‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫وي�ستفيد‬ ،‫وخماوفه‬ ‫ره‬ ِ‫م�شاع‬ ‫عن‬ ‫املري�ض‬ ‫يرويه‬ ‫ما‬ ‫إىل‬� ‫املعالج‬ ‫ي�ستمع‬ ‫حيث‬ ‫النف�سى‬ ‫العالج‬ .‫جـ‬ .‫املنا�سبة‬ ‫العالج‬ ‫أ�ساليب‬� ‫واقرتاح‬ ‫املر�ض‬ ‫ت�شخي�ص‬ .‫املختلفة‬ ‫أ�شياء‬‫ال‬ ‫نحو‬ ‫أفراد‬‫ال‬ ‫ميول‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ .‫د‬ :‫اال�ستبطان‬‫منهج‬‫إيل‬�‫املوجهة‬‫النقد‬‫أوجه‬�.3 :‫أهمها‬� ،‫االنتقادات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫اال�ستبطان‬ ‫ملنهج‬ ‫وجهت‬ .‫كاذبة‬ ‫معلومات‬ ‫ويعطيه‬ ،‫وخداعه‬ ‫الباحث‬ ‫ت�ضليل‬ ‫يتعمد‬ ‫قد‬ ،‫م�شاعره‬ ‫ي�صف‬ ‫الذى‬ ‫ال�شخ�ص‬ ‫أن‬� .‫أ‬� ‫أو‬� ،‫واحد‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ )‫احلاء‬ ‫(بفتح‬ ‫ظ‬ َ‫ومالح‬ )‫احلاء‬ ‫(بك�رس‬ ‫ظ‬ ِ‫مالح‬ ‫إيل‬� ‫ينق�سم‬ ‫اال�ستبطان‬ ‫أثناء‬� ‫ال�شخ�ص‬ ‫أن‬� .‫ب‬ ‫أنه‬�‫ش‬� ‫من‬ ‫وهذا‬ ،‫واحد‬ ‫وقت‬ ‫فى‬ ‫عقليتني‬ ‫بعمليتني‬ ‫يقوم‬ ‫فهو‬ ،‫وم�شهود‬ ‫�شاهد‬ ‫إيل‬� ‫أو‬� ،‫ومبحوث‬ ‫باحث‬ ‫إيل‬� .‫وحتليلها‬ ‫و�صفها‬ ‫يريد‬ ‫التى‬ ‫ال�شعورية‬ ‫احلالة‬ ‫يغري‬ ‫أن‬� .‫ل�صاحبه‬ ‫ال�شخ�صية‬ ‫باخلربة‬ ‫عادة‬ ‫أثر‬�‫يت‬ ‫الذاتى‬ ‫أمل‬�‫الت‬ ‫أن‬� .‫جـ‬ ‫أعمال‬‫ال‬‫و‬ ،‫احلادة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫أثناء‬� ‫فى‬ ‫أو‬� ‫العميق‬ ‫التفكري‬ ‫مواقف‬ ‫فى‬ ‫ا�ستخدامه‬ ‫ا�ستحالة‬ ‫بل‬ ‫�صعوبة‬ .‫د‬ ‫أى‬� ‫إليها‬� ‫يوجه‬ ‫أن‬� ‫ي�ستطيع‬ ‫فال‬ ، ‫وم�شاعره‬ ‫الفرد‬ ‫ن�شاط‬ ‫على‬ ‫ت�ستحوذ‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫أن‬‫ل‬ ،‫ال�شاقة‬ .‫مالحظة‬ ‫أو‬� ‫أمل‬�‫ت‬ . ‫اللغوية‬ ‫القدرة‬ ‫ومنخف�ضى‬ ‫أطفال‬‫ال‬ ‫مع‬ ‫ا�ستخدامه‬ ‫ي�صعب‬ . ‫هـ‬ :‫التجريبى‬‫املنهج‬‫تعريف‬ ‫عزل‬ ‫مع‬ ‫املتغريات‬ ‫فى‬ ‫والدقيق‬ ‫ال�صارم‬ ‫الكمى‬ ‫التحكم‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫بطريقة‬ ‫آخر‬� ‫متغري‬ ‫على‬ ‫متغري‬ ‫أثر‬� ‫درا�سة‬ .‫الدخيل‬ ‫املتغري‬ .‫الدرا�سى‬ ‫التح�صيل‬ ‫على‬ ‫ال�ضو�ضاء‬ ‫أثر‬� :‫مثال‬ :‫التجريبى‬‫املنهج‬‫�شروط‬ :‫التجريبى‬‫ال�ضبط‬.1 : ‫إىل‬� ‫ت�صنف‬ ‫التى‬ ‫املتغريات‬ ‫فى‬ ‫والدقيق‬ ‫ال�صارم‬ ‫الكمى‬ ‫التحكم‬ ‫مبعنى‬ .‫التابع‬ ‫املتغري‬ ‫فى‬ ‫أثريه‬�‫ت‬ ‫درجة‬ ‫معرفة‬ ‫يراد‬ : )‫ال�ضو�ضاء‬ ( ‫امل�ستقل‬ ‫ املتغري‬.1 :‫التجريبى‬ ‫املنهج‬ : ‫ا‬ً‫ثاني‬
  16. 16. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 12 :‫التجريبي‬ ‫شبة‬ ‫املنهج‬ : ‫ثالثًا‬ . ‫امل�ستقل‬ ‫باملتغري‬ ‫أثره‬�‫ت‬ ‫درجة‬ ‫معرفة‬ ‫يراد‬ : )‫الدرا�سي‬ ‫التح�صيل‬ (‫التابع‬ ‫ املتغري‬.2 .‫عزله‬ ‫يراد‬ ‫و‬ ‫نتائجها‬ ‫فى‬ ‫ؤثر‬�‫ي‬ ‫وقد‬ ‫التجربة‬ ‫أثناء‬� ‫ق�صد‬ ‫دون‬ ‫يتدخل‬ ‫متغري‬ ‫أى‬� ‫وهو‬ ...‫الدخيل‬ ‫املتغري‬ .‫جـ‬ ‫متكافئتان‬‫جمموعتان‬ ‫2.ا�ستخدام‬ .‫امل�ستقل‬ ‫للمتغري‬ ‫تتعر�ض‬ .... ‫جتريبية‬ ‫جمموعة‬ .1 .‫امل�ستقل‬ ‫للمتغري‬ ‫تتعر�ض‬ ‫ال‬ ...‫�ضابطة‬ ‫جمموعة‬ .2 ‫يتم‬ ‫وفيها‬:‫التجريبية‬‫3.املعاجلة‬ . ‫امل�ستقل‬ ‫للمتغري‬ ‫التجريبية‬ ‫املجموعة‬ ‫تعر�ض‬ :‫4.التقومي‬ ‫ومقارنتها‬ ‫التجريبية‬ ‫املجموعة‬ ‫على‬ ‫امل�ستقل‬ ‫املتغري‬ ‫إدخال‬� ‫أثر‬� ‫ملعرفة‬ ‫املجموعتني‬ ‫بني‬ ‫املقارنة‬ ‫إىل‬� ‫ويهدف‬ .‫ال�ضابطة‬ ‫باملجموعة‬ :‫التجريبى‬‫�شبه‬‫املنهج‬‫تعريف‬ . ‫املتغريات‬ ‫فى‬ ‫التحكم‬ ‫دون‬ ‫الواقع‬ ‫فى‬ ‫عليه‬ ‫هما‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫متغريين‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫درا�سة‬ ‫دينية‬ ‫العتبارات‬ ‫الظواهر‬ ‫بع�ض‬ ‫درا�سة‬ ‫فى‬ ‫التجريبى‬ ‫املنهج‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫يتعذر‬ ‫عندما‬ ‫املنهج‬ ‫هذا‬ ‫ي�ستخدم‬ . ‫الكحوليات‬ ‫تعاطى‬ ‫أو‬� ‫إدمان‬‫ل‬‫ل‬ ‫التعر�ض‬ : ‫مثل‬ ‫وقانونية‬ ‫واجتماعية‬ ‫أخالقية‬�‫و‬ ‫مدمنى‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫�سلوك‬ ‫الباحث‬ ‫يقارن‬ :‫مثال‬ ‫التجريبى‬ ‫�شبه‬ ‫املنهج‬ ‫ي�ستخدم‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫درا�سة‬ ‫ففى‬ . ‫مدمنني‬ ‫غري‬ ‫من‬ ‫أخرى‬� ‫جمموعة‬ ‫ب�سلوك‬ ، ‫املخدرات‬
  17. 17. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬13 ‫بحث‬ ‫أو‬� ‫درا�سة‬ ‫إجراء‬� ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هى‬ ‫التى‬ ‫احلالة‬ ‫درا�سة‬ :‫هو‬ ‫املنهج‬ ‫هذا‬ ‫أ�سا�س‬� -1 .‫درا�ستها‬ ‫املراد‬ ‫الظاهرة‬ ‫ميثل‬ ‫واحد‬ ‫�شخ�ص‬ ‫عن‬ ‫وعميق‬ ‫�شامل‬ ‫تف�صيلى‬ :‫عادة‬‫املنهج‬‫هذا‬‫يتطلب‬-2 ،‫فيها‬ ‫أ‬�‫ش‬�‫ن‬ ‫التى‬ ‫االجتماعية‬ ‫البيئة‬ ‫درا�سة‬ ‫و‬ ،‫الفرد‬ ‫حياة‬ ‫تاريخ‬ ‫درا�سة‬ . ‫أ‬� .‫به‬ ‫حتيط‬ ‫التى‬ ‫الظروف‬ ‫وجميع‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫إجراء‬�‫و‬ ،‫النف�سية‬ ‫واملقايي�س‬ ‫االختبارات‬ ‫بع�ض‬ ‫الفرد‬ ‫إعطاء‬� . ‫ب‬ ‫عن‬ ‫ومتكاملة‬ ‫�شاملة‬ ‫�صورة‬ ‫لتكوين‬ ،‫احلالة‬ ‫ميثل‬ ‫الذى‬ ‫ال�شخ�ص‬ ‫مع‬ ‫املقابالت‬ .‫�شخ�صيته‬ :‫فى‬‫املنهج‬‫هذا‬‫ي�ستخدم‬-3 ،‫االجتماعية‬ ‫وامل�شكالت‬ ،‫النف�سية‬ ‫أمرا�ض‬‫ال‬‫و‬ ،‫ال�شخ�صية‬ ‫ا�ضطرابات‬ ‫وعالج‬ ‫لت�شخي�ص‬ ‫النف�سية‬ ‫العيادات‬ . ‫أ‬� . ‫اخللقية‬ ‫واالنحرافات‬ . ‫تنا�سبه‬ ‫التى‬ ‫املهنة‬ ‫إىل‬� ‫ه‬ َ‫وج‬ُ‫ي‬ ‫ثم‬ ‫وميوله‬ ،‫وا�ستعداداته‬ ،‫الفرد‬ ‫قدرات‬ ‫اختبار‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ،‫املهنى‬ ‫التوجيه‬ . ‫ب‬ :‫اإلكلينيكى‬ ‫املنهج‬ : ‫ا‬ً‫ع‬‫راب‬
  18. 18. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 14 :‫العرب‬‫وعلماء‬‫فال�سفة‬ ‫بطريقة‬‫ال�سلوكية‬‫امل�شكالت‬‫بع�ض‬‫فهم‬‫وحاولوا‬،‫اليونانيني‬‫من‬‫أملى‬�‫الت‬‫الفل�سفى‬‫الرتاث‬‫العرب‬‫وعلماء‬‫فال�سفة‬‫ورث‬ .”‫الغزاىل‬ ‫حامد‬ ‫أبو‬� “ ،”‫�سينا‬ ‫“ابن‬ : ‫أبرزهم‬� ‫ومن‬ ‫العلمى؛‬ ‫واملنهج‬ ،‫العلمية‬ ‫للروح‬ ‫واحرتام‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ،‫علمية‬ ‫إثرائى‬ ‫موضوع‬ »‫�سينا‬ ‫«ابن‬ »‫حامدالغزاىل‬ ‫أبو‬� « :‫مايلى‬ ‫النف�سية‬ ‫الدرا�سات‬ ‫جمال‬ ‫فى‬ ‫إ�سهاماته‬� ‫أبرز‬� ‫من‬ ‫النف�سية‬ ‫بالناحية‬ ‫وعالقتها‬ ‫اجل�سمية‬ ‫أمرا�ض‬‫ال‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫در�س‬ ӊӊ ‫أى‬� « ‫ال�سيكو�سوماتى‬ ‫بالطب‬ « ‫احلا�رض‬ ‫وقتنا‬ ‫فى‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ .‫نف�سية‬ ‫أ�سباب‬‫ل‬ ‫أت‬�‫ش‬�‫ن‬ ‫التى‬ ‫اجل�سمية‬ ‫أمرا�ض‬‫ال‬ ‫إدراك‬‫ال‬‫و‬،‫الكليات‬‫العقل‬‫يدرك‬‫كيف‬‫وو�ضح‬،‫احل�سى‬‫إدراك‬‫ل‬‫با‬‫اهتم‬ ӊӊ ‫انتقال‬ ‫وهو‬ ‫مرتبة‬ ‫أدنى‬� ‫هو‬ ‫احل�سى‬ ‫إدراك‬‫ل‬‫فا‬ :‫مراتب‬ ‫مفهومه‬ ‫فى‬ .‫الذهن‬ ‫إىل‬� ‫اخلارجى‬ ‫ال�شيء‬ ‫�صورة‬ ،‫ال�ضحك‬ ‫مثل‬ ‫احليوان‬ ‫عن‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫متيز‬ ‫التى‬ ‫االنفعاالت‬ ‫عن‬ )‫(ال�شفاء‬ ‫كتاب‬ ‫فى‬ ‫حتدث‬ ӊӊ .‫واخلجل‬ ،‫والبكاء‬ ،‫والتعجب‬ :‫مايلى‬ ‫النف�سية‬ ‫الدرا�سات‬ ‫جمال‬ ‫فى‬ ‫إ�سهاماته‬� ‫أبرز‬� ‫من‬ ‫ال�سلوك‬ ،‫الكلى‬ ‫(ال�سلوك‬ :‫هى‬ ،‫ال�سلوك‬ ‫من‬ ‫أنواع‬� ‫ثالثة‬ ‫بني‬ ‫ميز‬ ӊӊ .)‫إرادى‬‫ل‬‫ال‬ ‫اال�ضطرارى‬ ‫ال�سلوك‬ ،‫اجلزئى‬ ‫بتلك‬ ‫أثر‬�‫الت‬ ‫درجة‬ ‫وكذلك‬ ،‫االنفعاالت‬ ‫مو�ضوع‬ ‫بدرا�سة‬ ‫اهتم‬ ӊӊ ‫ال�شخ�ص‬ ‫على‬ ‫تظهر‬ ‫التى‬ ‫الع�ضوية‬ ‫والتغريات‬ ،‫االنفعاالت‬ .‫املنفعل‬ . ‫منها‬ ‫ال�سيئة‬ ‫العادات‬ ‫من‬ ‫والتخل�ص‬ ‫احل�سنة‬ ‫العادات‬ ‫اكت�ساب‬ ‫وطريقة‬ ‫بالتعلم‬ ‫اهتم‬ ӊӊ ‫الغزاىل‬ ‫�سينا‬ ‫ابن‬
  19. 19. ‫النفس‬‫علم‬‫فهم‬‫أساسيات‬-‫األولى‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬15 ‫واالنفعاالت‬ ‫الدوافع‬ ‫اليومية‬ ‫حياتنا‬ ‫فى‬ ‫دة‬‫وح‬‫ال‬ ‫اف‬‫هد‬‫أ‬� :‫أن‬‫على‬‫ا‬ً‫قادر‬‫تكون‬‫أن‬‫ينبغى‬‫الوحدة‬‫لهذه‬‫دراستك‬‫بعد‬‫الطالب‬‫عزيزى‬ .‫الوحدة‬ ‫مبحتوى‬ ‫الواردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫تتعرف‬ «« .‫علمية‬ ‫أ�س�س‬� ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫الدوافع‬ ‫ت�صنف‬ «« .‫الدوافع‬ ‫أنواع‬� ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫االنفعال‬ ‫إىل‬� ‫ؤدى‬�‫ت‬ ‫التى‬ ‫املواقف‬ ‫تبني‬ «« .‫لالنفعال‬ ‫أ�سا�سية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اجلوانب‬ ‫تو�ضح‬ «« .‫وال�سلوك‬ ‫العقلية‬ ‫والعمليات‬ ‫االنفعاالت‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫حتلل‬ «« .‫املختلفة‬ ‫احلياتية‬ ‫باملواقف‬ ‫انفعاالتك‬ ‫�ضبط‬ ‫يف‬ ‫ترغب‬ «« ‫الـمقدمة‬ ‫الثانية‬ ‫الوحدة‬ ‫ملوقف‬ ‫تعر�ضه‬ ‫أن‬�‫و‬ ، ‫ا‬ً‫ع‬‫داف‬ ‫وراءه‬ ‫كان‬ ‫عمل‬ ‫أى‬‫ل‬ ‫أدائه‬� ‫أن‬� ‫ينكر‬ ‫أن‬� ‫إن�سان‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫ي�صعب‬ ‫بوجه‬ ‫الدوافع‬ ‫ملعنى‬ ‫الوحدة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫نتعر�ض‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫لذلك‬ ، ‫إنفعاال‬� ‫له‬ ‫ي�سبب‬ ‫متوقع‬ ‫غري‬ ‫كما‬ ‫والباعث‬ ‫واحلافز‬ ‫احلاجة‬ ‫مثل‬ ‫به‬ ‫املرتبطة‬ ‫املفاهيم‬ ‫وبع�ض‬ ‫املفهوم‬ ‫هذا‬ ‫بني‬ ‫والفرق‬ ، ‫عام‬ .‫االنفعاالت‬ ‫وكذلك‬ ‫للدوافع‬ ‫املختلفة‬ ‫الت�صنيفات‬ ‫الوحدة‬ ‫فى‬ ‫نعر�ض‬
  20. 20. ‫ـرك‬ ‫التـو‬ ‫مـن‬ ‫داخلية‬ ‫حا‬ ‫القيام‬ ‫إ‬ ‫وتدفعة‬ ،‫الفرد‬ ‫سلوك‬ ‫إشبـاع‬ ‫إ‬ ‫يؤدى‬ ، ‫مع‬ ‫بسلوك‬ ‫أو‬ ،‫هـدف‬ ‫قيـق‬ ‫أو‬ ،‫حـاجـة‬ .‫رغبة‬ ‫إرضاء‬
  21. 21. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬17 :‫الدوافـع‬ ‫خصائص‬ :‫بالدافع‬ ‫املرتبطة‬ ‫املفاهيم‬ ‫أهم‬ : ‫ثالثا‬ : ‫ا‬ً‫ثاني‬ :‫أهمها‬� ‫اخل�صائ�ص‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫الدوافع‬ ‫تتميز‬ ‫م‬‫اخل�صائ�ص‬‫والتمثيل‬ ‫الو�صف‬ 1 ‫داخلية‬ ‫حاالت‬ ‫أو‬� ‫قوى‬ ‫الدوافع‬ ‫تعد‬ . ‫مبا�رشة‬ ‫نالحظها‬ ‫ال‬ ‫الطعام‬ ‫نحو‬ ً‫ا‬‫متجه‬ ‫ال�سلوك‬ ‫كان‬ ‫إذا‬�‫ف‬ ،‫عنها‬ ‫ال�صادر‬ ‫ال�سلوك‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫ن�ستدل‬ ‫فنحن‬ .‫اجلوع‬ ‫دافع‬ ‫ا�ستنتجنا‬ ً‫ال‬‫مث‬ 2 ‫لل�سلوك‬ ‫وموجهة‬ ‫حمركة‬ ‫قوى‬ ‫تعد‬ .‫واحد‬ ‫آن‬� ‫فى‬ َ‫�شبع‬ُ‫ت‬ ‫أو‬� ،‫أهداف‬‫ال‬ ‫تتحقق‬ ‫حتى‬ ‫تتوقف‬ ‫ال‬ ،‫م�ستمرة‬ ‫ن�شاط‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫الفرد‬ ‫جتعل‬ ‫فهى‬ .‫الرغبات‬ ‫ى‬ َ‫ر�ض‬ُ‫ت‬ ‫أو‬� ،‫احلاجات‬ 3 ‫اجلهد‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫طردي‬ ‫الدافع‬ ‫قوة‬ ‫تتنا�سب‬ . ‫إر�ضائه‬‫ل‬ ‫املبذول‬ .‫إ�شباعه‬‫ل‬ ‫املبذول‬ ‫اجلهد‬ ‫زاد‬ ‫الدافع‬ ‫قوة‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬� ‫هذا‬ ‫ويعنى‬ ‫من‬ ‫أكرب‬� ‫اجلوع‬ ‫دافع‬ ‫إ�شباع‬‫ل‬ ً‫ا‬‫جهد‬ ‫يبذل‬ ‫كامل‬ ‫يوم‬ ‫ملدة‬ ‫أكل‬�‫ي‬ ‫مل‬ ‫الذى‬ ‫الفرد‬ :‫مثال‬ .‫فقط‬ ‫�ساعات‬ ‫أربع‬� ‫�سوى‬ ‫للطعام‬ ‫تناوله‬ ‫على‬ ‫مي�ض‬ ‫مل‬ ‫الذى‬ ‫ال�شخ�ص‬ ‫جهد‬ 4 ‫الدافع‬ ‫إ�شـباع‬� ‫طريقة‬ ‫تت�سم‬ . ‫باملـرونة‬ ‫يحاول‬ ‫إنه‬�‫ف‬ ،‫أهدافه‬� ‫حتقق‬ ‫ال‬ ‫الدافع‬ ‫إ�شباع‬‫ل‬ ‫بها‬ ‫ي�سلك‬ ‫التى‬ ‫الطريقة‬ ‫أن‬� ‫وجد‬ ‫إذا‬� ‫فالفرد‬ .‫الهدف‬ ‫له‬ ‫حتقق‬ ‫أخرى‬� ‫بطريقة‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫وتغيري‬ ،‫�سلوكه‬ ‫وجهة‬ ‫تعديل‬ 5 ‫له‬ ‫تكون‬ ‫الفرد‬ ‫عند‬ ‫أقوى‬‫ال‬ ‫الدافع‬ .‫إ�شـباع‬‫ال‬ ‫فى‬ ‫أولوية‬‫ال‬ ‫لطلب‬ ً‫ال‬‫أو‬� ‫تكون‬ ‫أولوية‬‫ال‬ ‫إن‬�‫ف‬ ،‫�شديدين‬ ‫وعط�ش‬ ‫جوع‬ ‫بحالتى‬ ‫الفرد‬ ‫�شعر‬ ‫إذا‬� :‫مثال‬ ‫من‬ ‫أطول‬� ‫لفرتة‬ ‫اجلوع‬ ‫حتمل‬ ‫ي�ستطيع‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫اجل�سم‬ ‫أن‬‫ل‬ ‫ذلك‬ ‫الطعام؛‬ ‫طلب‬ ‫قبل‬ ‫املاء‬ .‫العط�ش‬ ‫لتحمل‬ ‫ا�ستطاعته‬ ‫هذه‬ ‫بني‬ ‫ومن‬ ،‫بينها‬ ‫مييز‬ ‫أن‬� ‫البع�ض‬ ‫على‬ ‫عندها‬ ‫ي�صعب‬ ‫لدرجة‬ ‫معه‬ ‫املتداخلة‬ ‫أخرى‬‫ال‬ ‫املفاهيم‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫الدافع‬ ‫مفهوم‬ ‫يرتبط‬ :‫يلى‬ ‫ما‬ ‫املفاهيم‬ ‫املفهوم‬)‫أمثلة‬‫ال‬‫و‬ ،‫(التعريف‬ ‫الو�صف‬ ‫احلاجة‬ ‫الذى‬ ‫توتره‬ ‫إىل‬� ‫ؤدى‬�‫ي‬ ‫مما‬ ،‫ما‬ ‫ل�شىء‬ ‫بافتقاده‬ ‫الفرد‬ ‫�شعور‬ ‫هى‬ ،‫احلاجة‬ ‫إ�شباع‬� ‫إىل‬� ‫ؤدى‬�‫ي‬ ،‫معني‬ ‫بن�شاط‬ ‫القيام‬ ‫إىل‬� ‫يدفعه‬ .‫الدافع‬ ‫مبفهوم‬ ‫يرتبط‬ ‫احلاجة‬ ‫ومفهوم‬ . ) ‫املاء‬ ‫إىل‬� ‫احلاجة‬ ( ‫باجل�سم‬ ‫املاء‬ ‫كمية‬ ‫نق�ص‬ ‫احلافز‬ ‫من‬ ‫دفعة‬ :‫فهو‬ ‫للدافع‬ ‫املحرك‬ ‫الداخلى‬ ‫الوجه‬ ‫احلافز‬ ‫يعد‬ ‫إ�شباع‬� ‫بهدف‬ ،‫معني‬ ‫ب�سلوك‬ ‫للقيام‬ ‫الفرد‬ ‫تن�شط‬ ،‫الداخل‬ .‫البقاء‬ ‫له‬ ‫ت�ضمن‬ ‫حيوية‬ ‫غاية‬ ‫أو‬� ،‫ف�سيولوجية‬ ‫فطرية‬ ‫حاجة‬ . )‫اجلوع‬ ‫أثناء‬� ‫املعدة‬ ‫(تقل�صات‬ ‫املحركة‬ ‫القوة‬ ‫الباعث‬ ‫الذى‬ ،‫الدافع‬ ‫ي�ستثري‬ )‫اجتماعى‬ ‫أو‬� ‫(مادى‬ ‫خارجى‬ ‫�شىء‬ ‫هو‬ .‫ال�شىء‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫للح�صول‬ ‫ما‬ ‫ب�سلوك‬ ‫القيام‬ ‫إىل‬� ‫الفرد‬ ‫يدفع‬ ‫تعد‬ ‫كما‬ ،‫العط�ش‬ ‫دافع‬ ‫له‬ ‫ي�ستجيب‬ ‫ا‬ً‫ث‬‫باع‬ ‫يعد‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫فاملاء‬ .‫التفوق‬ ‫دافع‬ ‫لها‬ ‫ي�ستجيب‬ ‫ا‬ً‫ث‬‫باع‬ ‫اجلائزة‬ ‫أو‬� ‫أة‬�‫املكاف‬
  22. 22. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 18 : ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫أهميتها‬�‫ا�ستنتج‬....‫الدوافع‬‫خل�صائ�ص‬‫درا�ستك‬‫خالل‬‫من‬ ‫احلياة‬ ‫فى‬ ‫الفائزين‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ✺✺ ‫با�ستمرار‬ ‫يفكرون‬ ‫�ن‬�‫�ذي‬�‫ال‬ ‫أنا‬� – ‫أ�ستطيع‬� ‫أنا‬� – ‫بطريقة‬ .‫أكون‬�‫�س‬ ‫أنا‬� – ‫أفعل‬�‫�س‬ ‫غري‬ ‫فمن‬ ، ‫أخطائك‬� ‫من‬ ‫تتعلم‬ ✺✺ ‫ال�شئ‬ ‫نف�س‬ ‫تفعل‬ ‫أن‬� ‫املنطقى‬ ‫نتيجة‬ ‫وتتوقع‬ ‫الطريقة‬ ‫وبنف�س‬ . ‫خمتلفة‬ ....‫أن‬� ‫على‬ ‫احر�ص‬ :‫الدوافع‬ ‫تصنيف‬ : ‫ا‬ً‫ع‬‫راب‬ ‫وو�سط‬ ،‫احليوان‬ ‫بدوافع‬ ‫قورنت‬ ‫إن‬� ،‫ح�رص‬ ‫وال‬ ‫لها‬ ‫عد‬ ‫ال‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫دوافع‬ ‫هذه‬ ‫ت�صنيف‬ ‫ال�رضورى‬ ‫من‬ ‫كان‬ ،‫املختلفة‬ ‫الدوافع‬ ‫من‬ ‫الهائل‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ ‫ؤ‬�‫والتنب‬ ‫ال�سلوك‬ ‫لتف�سري‬ ‫وا�ستخدامها‬ ،‫درا�ستها‬ ‫ت�سهل‬ ‫فئات‬ ‫فى‬ ‫الدوافع‬ ‫وفق‬ ‫ت�صنيفها‬ ‫مت‬ ‫فقد‬ ، ‫الدوافع‬ ‫عر�ض‬ ‫ول�سهولة‬ ‫فيه؛‬ ‫والتحكم‬ ‫و�ضبطه‬ ،‫به‬ ‫خ�صائ�ص‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫تعبري‬ ‫أدقها‬�‫و‬ ،ً‫ا‬‫انت�شار‬ ‫الت�صنيف‬ ‫أ�س�س‬� ‫أكرث‬� ‫من‬ ‫أ�سا�سني‬� :‫وهما‬ ‫الدوافع‬ 6 ‫الف�سيولوجية‬‫الفطرية‬‫الدوافع‬‫تظهر‬ ‫ب�شكل‬ )‫واجلن�س‬ ‫والعط�ش‬ ‫(كاجلوع‬ .‫دورى‬ ‫ثم‬ ،‫إ�شباع‬‫ال‬ ‫مرحلة‬ ‫ثم‬ ،‫توتر‬ ‫من‬ ‫ي�صحبها‬ ‫وما‬ ‫احلاجة‬ ‫بظهور‬ ‫أ‬�‫تبد‬ ‫كاملة‬ ‫بدورة‬ ‫متر‬ ‫فهى‬ ‫االجتماعية‬ ‫الدوافع‬ ‫أما‬� ،‫جديد‬ ‫من‬ ‫احلاجة‬ ‫تظهر‬ ‫حني‬ ‫إىل‬� ‫إ�شباع‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫ال�سلوك‬ ‫يتوقف‬ ‫تزداد‬ ‫بل‬ ،‫إ�شباع‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫تنخف�ض‬ ‫ال‬ ‫قوتها‬ ‫إن‬� ‫حيث‬ ،‫دورية‬ ‫لي�ست‬ ‫فهى‬ ‫وال�شخ�صية‬ ‫حتقق‬ ‫إىل‬� ‫واحلاجة‬ ،‫والرثوة‬ ‫املال‬ ‫جمع‬ ‫إىل‬� ‫واحلاجة‬ ،‫التفوق‬ ‫إىل‬� ‫احلاجة‬ :‫مثال‬ .‫قوة‬ .‫املزيد‬ ‫إىل‬� ‫حتتاج‬ ‫إنها‬�‫ف‬ ،‫إ�شباعها‬� ‫مت‬ ‫كلما‬ ‫حاجات‬ ‫وهى‬ ،‫الذات‬ :‫تعريفها‬-‫أ‬� ‫وقد‬ )‫والهواء‬ ‫واجلوع‬ ‫والعط�ش‬ ‫دوافع‬ ‫(مثل‬ ‫الفرد‬ ‫حياة‬ ‫ببقاء‬ ‫ترتبط‬ ‫وقد‬ ، ‫بها‬ ً‫ا‬‫مزود‬ ‫الفرد‬ ‫يولد‬ ‫التى‬ ‫الدوافع‬ ‫هى‬ .)‫أمومة‬‫ال‬‫و‬ ‫اجلن�س‬ ‫دافعى‬ ‫(مثل‬ ‫النوع‬ ‫بحفظ‬ ‫ترتبط‬ : ‫هما‬ ‫فئتني‬ ‫إىل‬� ‫ت�صنف‬:‫الف�سيولوجية‬‫أو‬�‫الفطرية‬‫الدوافع‬‫ت�صنيف‬ .‫ب‬ ‫الدوافع‬‫الو�صف‬‫أمثلة‬‫ال‬ ‫دوافـــع‬ ‫ف�سيـولوجـيـة‬ ‫خـالـ�صـة‬ ‫موت‬ ‫إ�شباعها‬� ‫عدم‬ ‫على‬ ‫يرتتب‬ ‫التي‬ ‫الدوافع‬ ‫وهى‬ ‫الفرد‬ ،‫والعط�ش‬ ‫الهواء‬ ‫إىل‬� ‫احلاجة‬ ‫بتوازن‬ ‫واالحتفاظ‬ ، ‫واجلوع‬ .‫اجل�سم‬ ‫داخل‬ ‫احلرارة‬ ‫درجة‬ ‫دوافـــع‬ ‫ف�سيـولوجية‬ ‫طـــابع‬ ‫ذات‬ ‫اجتـمـاعـى‬ ‫فى‬ ‫وحتتاج‬ ،‫ف�سيولوجي‬ ‫ع�ضوى‬ ‫أ�سا�س‬� ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫يرتتب‬ ‫وال‬ ،‫آخر‬� ‫فرد‬ ‫مع‬ ‫الفرد‬ ‫ا�شرتاك‬ ‫إىل‬� ‫إ�شباعها‬� ‫علي‬ ‫يرتتب‬ ‫إمنا‬�‫و‬ ،‫الفرد‬ ‫موت‬ ‫إ�شباعها‬� ‫عدم‬ ‫على‬ ‫تتحدد‬ ‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫فدوافع‬ ،‫النوع‬ ‫فناء‬ ‫إ�شباعها‬� ‫عدم‬ ‫الثقافية‬ ‫وقيمه‬ ،‫ملعايريه‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ،‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫وتت�شكل‬ .‫واالجتماعية‬ ‫والدينية‬ ،‫أمومة‬‫ال‬ ‫دافع‬ ‫اجلن�سى‬ ‫والدافع‬ :)‫الف�سيولوجية‬‫(الع�ضوية‬ ‫الفطرية‬‫أولية‬‫ل‬‫ا‬‫الدوافع‬-1
  23. 23. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 20 ‫على‬‫االنفعال‬ ‫تعريف‬‫ميكن‬ ‫ت�شمل‬ ،‫عامة‬ ‫وجدانية‬ ‫حالة‬ :‫أنه‬� ‫م�صدر‬ ‫عن‬ ‫أ‬�‫ش‬�‫تن‬ ‫كله‬ ‫الفرد‬ ‫إعاقة‬‫ل‬ ‫كا�ستجابة‬ ،‫نف�سى‬ ،‫املعتاد‬ ‫التفكري‬ ‫أو‬� ‫ال�سلوك‬ ‫الوجدانية‬ ‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫ؤثر‬�‫وت‬ ‫�سلوك‬ :‫ف��ى‬ ‫ل�شدتها‬ ‫�ا‬�‫�ق‬�‫وف‬ ،‫الظاهرة‬ ‫تعبرياته‬ ‫أو‬� ‫الفرد‬ ‫ووظائفه‬ ،‫ال�شعورية‬ ‫وخرباته‬ .‫إلخ‬�....‫الغرية‬ ، ‫ال�رسور‬ ، ‫الغ�ضب‬ ، ‫اخلوف‬ : ‫مثل‬ ،‫الف�سيولوجية‬ :‫االنفعال‬ ‫تعريف‬ : ‫أوال‬ ‫ين‬‫ثا‬‫ل‬‫ا‬ ‫ع‬‫و‬‫ض‬�‫و‬‫مل‬‫ا‬ ‫ـاالت‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ع‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ف‬‫ـ‬‫ـ‬‫ن‬‫اال‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫بعد‬ ‫متوقع‬ ‫الطالب‬ ‫عزيزى‬ ‫تكون‬ ‫أن‬� ‫املو�ضوع‬ ‫لهذا‬ ‫درا�ستك‬ :‫أن‬� ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ .‫االنفعال‬ ‫مفهوم‬ ‫تتعرف‬ «« ‫الف�سيولوجية‬ ‫التغيريات‬ ‫حتدد‬ «« .‫االنفعال‬ ‫ت�صاحب‬ ‫التى‬ ‫ال�شعوري‬ ‫اجلانب‬ ‫بني‬ ‫متيز‬ «« .‫لالنفعال‬ ‫اجل�سمي‬ ‫واجلانب‬ ‫االنفعاالت‬ ‫أهمية‬� ‫على‬ ‫تربهن‬ «« .‫إن�سان‬‫ال‬ ‫حياة‬ ‫يف‬ ‫املرتتبة‬ ‫ال�سلبية‬ ‫آثار‬‫ال‬ ‫تف�رس‬ «« ‫وال�شديد‬ ‫العنيف‬ ‫إنفعال‬‫ال‬ ‫على‬ .‫املختلفة‬ ‫املواقف‬ ‫يف‬ ‫يف‬ ‫انفعاالتك‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫حكم‬ ‫ت�صدر‬ «« ‫النا�ضج‬ ‫ال�شخ�ص‬ ‫�سمات‬ ‫�ضوء‬ .‫ا‬ً‫انفعالي‬ ‫مليئة‬ ‫عادة‬ ‫هى‬ ‫إمنا‬�‫و‬ ،‫واحدة‬ ‫وترية‬ ‫على‬ ‫إن�سانية‬‫ال‬ ‫احلياة‬ ‫ت�سري‬ ‫ال‬ ،‫االنفعاالت‬ ‫خمتلف‬ ‫فيها‬ ‫تظهر‬ ‫التى‬ ،‫املتنوعة‬ ‫والتجارب‬ ‫باخلربات‬ ‫والقلق‬ ‫باخلوف‬ ‫ي�شعر‬ ‫وهو‬ ،‫آخر‬� ً‫ا‬‫حين‬ ‫والكره‬ ،ً‫ا‬‫حين‬ ‫باحلب‬ ‫ي�شعر‬ ‫إن�سان‬‫ل‬‫فا‬ ،‫حينا‬ ‫وال�رسور‬ ‫بالفرح‬ ‫وي�شعر‬ ،‫أخرى‬� ‫تارة‬ ‫أنينة‬�‫والطم‬ ‫أمن‬‫ل‬‫وبا‬ ،‫تارة‬ ،‫ال�شديدة‬ ‫الغرية‬ ً‫ا‬‫أحيان‬� ‫تنتابه‬ ‫وقد‬ ، ‫أخرى‬� ‫أحيان‬� ‫فى‬ ‫آبة‬�‫والك‬ ‫وباحلزن‬ ‫الغ�ضب‬ ‫عليه‬ ‫ي�سيطر‬ ‫وقد‬ ،‫الت�ضحية‬ ‫�شعور‬ ‫أخرى‬� ً‫ا‬‫أحيان‬� ‫يتملكه‬ ‫وقد‬ ‫بلذة‬ ‫وينعم‬ ،‫وال�سكينة‬ ‫الهدوء‬ ‫إىل‬� ‫أخرى‬� ً‫ا‬‫أحيان‬� ‫يركن‬ ‫وقد‬ ،‫فيثور‬ ً‫ا‬‫أحيان‬� ‫فيها‬ ‫وتظهر‬ ،‫دائم‬ ‫تغري‬ ‫فى‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫حياة‬ ‫إن‬�‫ف‬ ‫وهكذا‬ .‫وبهجتها‬ ‫احلياة‬ ‫املتعة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مزيد‬ ‫عليها‬ ‫ي�ضفى‬ ‫أن‬� ‫أنه‬�‫ش‬� ‫من‬ ‫وهذا‬ ،‫االنفعاالت‬ ‫خمتلف‬ ‫االنفعال؟‬ ‫إذن‬� ‫هو‬ ‫فما‬ ،‫والقيمة‬ ‫القرارات‬ ‫ا�صدار‬ ‫عن‬ ‫تبتعد‬ ✺✺ ‫غ�ضبك‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫واالحكام‬ . ‫وانفعالك‬ ‫اال�سرتخاء‬‫مع‬‫ًا‬‫ق‬‫عمي‬‫ا‬ ً‫نف�س‬‫أخذ‬�‫ت‬ ✺✺ ‫عند‬ ‫أو‬� ‫بال�ضيق‬ ‫�شعورك‬ ‫عند‬ ‫للتمكن‬ ‫ما‬ ‫م�شكلة‬ ‫مواجهة‬ ‫على‬ ‫لتقدر‬ ‫ال�سليم‬ ‫التفكري‬ ‫من‬ .‫ال�صحيح‬ ‫القرار‬ ‫أتخاذ‬� ‫أن‬� ‫على‬ ‫أحر�ص‬�
  24. 24. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬21 :‫لالنفعال‬ ‫األساسية‬ ‫اجلوانب‬ : ‫ا‬ً‫ثاني‬ ‫جوانب‬ ‫ثالثة‬ ‫بني‬ )ً‫ال‬‫مث‬ ‫الغ�ضب‬ ‫أو‬� ‫(كاخلوف‬ ‫انفعالية‬ ‫حالة‬ ‫أى‬� ‫فى‬ ‫منيز‬ ‫أن‬� ‫ميكن‬ ‫لالنفعال‬ ‫ال�سابق‬ ‫التعريف‬ ‫من‬ :‫وهى‬ ‫علمية‬ ‫درا�سة‬ ‫ودرا�ستها‬ ،‫مالحظتها‬ ‫وميكن‬ ،‫ومتفاعلة‬ ‫متكاملة‬ ‫أ�سا�سية‬� :)‫(الداخلى‬‫الف�سيولوجى‬‫اجلانب‬.1 :‫التغيريات‬ ‫هذه‬ ‫أمثلة‬� ‫ومن‬ ،‫عادة‬ ‫االنفعال‬ ‫ت�صاحب‬ ‫التى‬ ‫العديدة‬ ‫الف�سيولوجية‬ ‫التغيريات‬ ‫فى‬ ‫ويتمثل‬ .‫الدم‬ ‫�ضغط‬ ‫فى‬ ‫تغيري‬ ӊӊ .‫التنف�س‬ ‫معدل‬ ‫ا�ضطراب‬ ӊӊ .‫االنفعال‬ ‫نوع‬ ‫بح�سب‬ ‫العني‬ ‫حدقة‬ ‫ات�ساع‬ ‫أو‬� ‫انقبا�ض‬ ӊӊ .‫القلب‬ ‫�رضبات‬ ‫ا�ضطراب‬ ӊӊ .)‫الغ�ضب‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫(كما‬ ‫متددها‬ ‫أو‬� )‫اخلوف‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫(كما‬ ‫الدموية‬ ‫أوعية‬‫ال‬ ‫انقبا�ض‬ ӊӊ ‫مما‬ ‫املعدة‬ ‫�ارة‬�‫إث‬� ӊӊ ً‫ا‬‫أحيان‬� ‫ؤدى‬����‫ي‬ ‫ال�شعور‬ ‫إىل‬� .‫بالغثيان‬ ‫���راز‬�‫إف‬� ‫زي����ادة‬ ӊӊ ‫الدرقية‬ ‫الغدة‬ ‫العرق‬ ‫فيتدفق‬ ‫��دوث‬�‫ح‬ ‫ع��ن��د‬ .‫االنفعاالت‬ ‫احللق‬ ‫�اف‬�‫�ف‬�‫وج‬ ӊӊ ‫نق�ص‬ ‫نتيجة‬ ‫ويو�ضح‬،‫اللعاب‬ ‫املقابل‬ ‫ال�شكل‬ ‫التغيريات‬‫بع�ض‬ ‫جية‬ ‫لو‬ ‫لف�سيو‬ ‫ا‬ ‫امل�����ص��اح��ب��ة‬ . ‫لالنفعاالت‬
  25. 25. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 22 :)‫املعرفى‬‫أو‬�‫إدراكى‬‫ل‬‫ا‬‫(اجلانب‬)‫الذاتية‬‫اخلربة‬(‫ال�شعورى‬‫اجلانب‬.2 . ‫والنوع‬ ‫ال�شدة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫انفعاله‬ ‫ت�شكيل‬ ‫يف‬ ‫ي�سهم‬ ‫للموقف‬ ‫ال�شخ�ص‬ ‫تقدير‬ ‫عندما‬ ‫ولكن‬ ‫ال�شديد‬ ‫باخلوف‬ ‫ي�صاب‬ ‫�سوف‬ . ‫ب�رسعة‬ ‫نحوه‬ ‫تنحدر‬ ‫م�رسعة‬ ‫�سيارة‬ ‫�شاهد‬ ‫منا‬ ‫ا‬ً‫أحد‬� ‫أن‬� ‫لو‬ : ‫مثال‬ . ‫بالطبع‬ ‫�سيقل‬ ‫خوفه‬ ‫إن‬�‫ف‬ ‫إليه‬� ‫ت�صل‬ ‫ولن‬ ‫املالهى‬ ‫لعبة‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫ال�سيارة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬� ‫يعلم‬ :)‫الظاهرى‬‫(ال�سلوك‬‫اخلارجى‬ ‫اجل�سمى‬‫اجلانب‬.3 ‫خمتلف‬ ‫�ى‬�‫�ل‬�‫ع‬ ‫ي�شتمل‬ ‫وه���و‬ ،‫واحل��رك��ات‬ ‫�رة‬�‫�اه‬�‫�ظ‬�‫ال‬ ‫�ب�يرات‬�‫�ع‬�‫�ت‬�‫ال‬ ،‫أل��ف��اظ‬‫ال‬‫و‬ ،‫اجل�سمية‬ ‫أو���ض��اع‬‫ال‬‫و‬ ‫ال�صوت‬ ‫ونربة‬ ، ‫إ�شارات‬‫ال‬‫و‬ ‫إمياءات‬‫ال‬‫و‬ ‫ال�سلوك‬ ‫فى‬ ‫تغيريات‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ، ،‫االنفعال‬ ‫ت�صاحب‬ ‫والتى‬ ‫الظاهرى‬ ‫الوجه‬ ‫تعبريات‬ ‫املقابل‬ ‫ال�شكل‬ ‫ويو�ضح‬ ‫االنفعاالت‬ ‫ت�صاحب‬ ‫التى‬ ‫اخلارجية‬ .‫واحد‬ ‫ل�شخ�ص‬ ،‫عمومها‬ ‫فى‬ ‫االنفعاالت‬ ‫عن‬ ‫احلديث‬ ‫يعنى‬ ‫ال‬ ،‫االنفعاالت‬ ‫فوائد‬ ‫عن‬ ‫احلديث‬ ‫أن‬� ‫إىل‬� ‫إ�شارة‬‫ال‬ ‫مبكان‬ ‫أهمية‬‫ال‬ ‫من‬ ‫املتطرفة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫بالطبع‬ ‫نق�صد‬ ‫وال‬ ،‫واملن�ضبطة‬ ‫املتزنة‬ ‫املعتدلة‬ ‫النا�ضجة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫بالتحديد‬ ‫نق�صد‬ ‫بل‬ ‫وتعر�ضه‬ ،‫حياته‬ ‫فى‬ ‫ال�شقاء‬ ‫له‬ ‫وت�سبب‬ ،‫ال�سليم‬ ‫والتفكري‬ ،‫ال�سليم‬ ‫التكيف‬ ‫عن‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫متنع‬ ‫والتى‬ ،‫والطائ�شة‬ .‫واجل�سمية‬ ،‫والعقلية‬ ،‫النف�سية‬ ‫واال�ضطرابات‬ ‫أمرا�ض‬‫ال‬ ‫من‬ ‫متنوعة‬ ‫أ�شكال‬‫ل‬ :‫التالية‬ ‫النقاط‬ ‫فى‬ ‫االنفعاالت‬ ‫فوائد‬ ‫نعدد‬ ‫أن‬� ‫وميكن‬ ‫على‬ ‫وحتافظ‬ ،‫النا�س‬ ‫بني‬ ‫واملودة‬ ‫املحبة‬ ‫تدمي‬ ‫التى‬ ‫الروابط‬ ‫أقوى‬� ‫من‬ ‫العاطفية‬ ‫أحا�سي�س‬‫ال‬‫و‬ ‫االنفعاالت‬ ‫تعد‬ .1 .‫واملجتمع‬ ‫أ�رسة‬‫ال‬ ‫كيان‬ ‫فاالنفعال‬ ‫؛‬ ‫بناءة‬ ‫إيجابية‬� ‫وجهة‬ ‫وتوجيهه‬ ،‫�سلوكه‬ ‫تنظيم‬ ‫إىل‬� ‫للفرد‬ ‫الدافعة‬ ‫القوة‬ ‫مبثابة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫تعد‬ .2 .‫معني‬ ‫�سلوك‬ ‫أو‬� ‫معني‬ ‫لعمل‬ ‫ا�ستعداد‬ ‫أو‬� ‫أهب‬�‫وت‬ ،‫خا�صة‬ ‫�شعورية‬ ‫حالة‬ ‫فهو‬ :‫واحد‬ ‫آن‬� ‫فى‬ ‫عن�رصين‬ ‫يت�ضمن‬ ‫خا�ص‬ ‫�شعور‬ ً‫ا‬‫أي�ض‬� ‫واحلزن‬ ،‫للهرب‬ ‫أهب‬�‫ت‬ ‫نف�سه‬ ‫الوقت‬ ‫فى‬ ‫وهو‬ ،‫خا�صة‬ ‫�شعورية‬ ‫حالة‬ ‫فاخلوف‬ :‫أمثلة‬� .‫لل�ضحك‬ ‫أهب‬�‫وت‬ ‫خا�ص‬ ‫�شعور‬ ‫هو‬ ‫ال�رسور‬ ‫وكذلك‬ ،‫للبكاء‬ ‫أهب‬�‫وت‬ :‫االنفعاالت‬ ‫فـوائـد‬ : ‫ًا‬‫ث‬‫ثـالـ‬
  26. 26. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬23 :‫االنفعاالت‬ ‫على‬ ‫احلكم‬ ‫كيفية‬ : ‫ا‬ً‫ع‬‫راب‬ ‫اجل�سم‬ ‫تهيئ‬ ‫أنها‬‫ل‬ ‫ذلك‬ ‫الفرد؛‬ ‫حياة‬ ‫حفظ‬ ‫فى‬ ‫االنفعاالت‬ ‫ت�صاحب‬ ‫التى‬ ‫الف�سيولوجية‬ ‫التعبريات‬ ‫تفيد‬ .3 ‫الدم‬ ‫ويتدفق‬ ،‫الدم‬ ‫فى‬ ‫ال�سكر‬ ‫كمية‬ ‫تزداد‬ ‫االنفعال‬ ‫فعند‬ ،‫الطارئة‬ ‫االنفعالية‬ ‫املواقف‬ ‫تتطلبه‬ ‫مبا‬ ‫للقيام‬ ‫املوقف‬ ‫يتطلبه‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫للتوافق‬ ‫والن�شاط‬ ،‫اجلهد‬ ‫وزيادة‬ ،‫الطاقة‬ ‫�شحن‬ ‫على‬ ‫ي�ساعد‬ ‫وهذا‬ ،‫أطراف‬‫ال‬ ‫فى‬ .‫االنفعاىل‬ ‫التخاطب‬ ‫عملية‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫الوجه‬ ‫كتعبريات‬ ‫االنفعاالت‬ ‫ت�صاحب‬ ‫التى‬ ‫الظاهرة‬ ‫اخلارجية‬ ‫التعبريات‬ ‫تخدم‬ .4 ‫إىل‬� ‫الفرد‬ ‫م�شاعر‬ ‫تو�صيل‬ ‫فى‬ ‫تفيد‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫فهى‬ ،‫بينهم‬ ‫االجتماعى‬ ‫والتفاعل‬ ،‫معهم‬ ‫والتوا�صل‬ ،‫النا�س‬ ‫بني‬ ‫عالمات‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫ظهرت‬ ‫إذا‬� ‫امل�ساعدة‬ ‫له‬ ‫يقدموا‬ ‫أن‬�‫ك‬ ،‫املالئمة‬ ‫اال�ستجابة‬ ‫على‬ ‫ي�ساعدهم‬ ‫مما‬ ،‫آخرين‬‫ال‬ .‫وهكذا‬ .. ‫الغ�ضب‬ ‫عالمات‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫ظهرت‬ ‫إذا‬� ،‫منه‬ ً‫ا‬‫حذر‬ ‫أكرث‬� ‫يكونوا‬ ‫أن‬� ‫أو‬� ،‫اخلوف‬ :‫منها‬ ‫عديدة‬ ‫ذلك‬ ‫أدلة‬�‫و‬ ،‫إليها‬� ‫يقود‬ ‫التى‬ ‫أهداف‬‫ال‬‫و‬ ،‫نتائجه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫االنفعال‬ ‫على‬ ‫احلكم‬ ‫يقا�س‬ .‫اخلارجى‬ ‫اخلطر‬ ‫مع‬ ‫املنا�سب‬ ‫للتعامل‬ ‫�صاحبه‬ ‫يدفع‬ ‫عندما‬ ‫ا‬ً‫إيجابي‬� ‫اخلوف‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ✍✍ .‫أ�رضار‬� ‫دون‬ ‫اخلارجية‬ ‫ال�ضغوط‬ ‫من‬ ‫التخل�ص‬ ‫على‬ ‫�صاحبه‬ ‫أعان‬� ‫إذا‬� ‫ا‬ً‫إيجابي‬� ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫الغ�ضب‬ ✍✍ .‫يحب‬ ‫من‬ ‫جتاه‬ ‫الفرد‬ ‫لدى‬ ‫أعمى‬‫ال‬ ‫التع�صب‬ ‫بذور‬ ‫خلق‬ ‫إذا‬� ‫وذلك‬ ،‫�سلبية‬ ‫نتائج‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫احلب‬ ✍✍ .‫آخرين‬‫ال‬ ‫ت�صيب‬ ‫التى‬ ‫بامل�صائب‬ ‫�شماتة‬ ‫إىل‬� ‫حتول‬ ‫إذا‬� ‫�سلبية‬ ‫نتائج‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫وال�رسور‬ ‫الفرح‬ ✍✍ :‫التالية‬ ‫بال�سمات‬ ‫ا‬ً‫انفعالي‬ ‫النا�ضج‬ ‫إن�سان‬‫ال‬ ‫يتميز‬ .‫امل�سئولية‬ ‫حتمل‬ ‫من‬ ‫واخلوف‬ ،‫والتواكل‬ ،‫أنانية‬‫ل‬‫كا‬ ‫ال�سلبية‬ ‫واالجتاهات‬ ‫امليول‬ ‫من‬ ‫يتحرر‬ -1 ‫أو‬� ‫الهادئ‬ ‫فالنقد‬ ،‫ال�شخ�صية‬ ‫ا�ضطرابات‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫مبن‬ ‫تتالعب‬ ‫كما‬ ،‫التافهة‬ ‫املثريات‬ ‫به‬ ‫تتالعب‬ ‫ال‬ -2 ‫نفو�سهم‬ ‫فى‬ ‫تثري‬ ‫قد‬ ‫التافهة‬ ‫والنكتة‬ ،‫القلق‬ ‫أو‬� ‫الغيظ‬ ‫من‬ ‫نوبة‬ ‫ؤالء‬�‫ه‬ ‫نفو�س‬ ‫فى‬ ‫تثري‬ ‫قد‬ ‫العابرة‬ ‫املالحظة‬ .‫وهكذا‬ .. ‫اله�ستريى‬ ‫ال�ضحك‬ ‫من‬ ‫نوبة‬ ،‫آخرين‬‫ال‬ ‫مع‬ ‫ويختلف‬ ‫ويتفق‬ ،‫أيه‬�‫ر‬ ‫عن‬ ‫فيعرب‬ ،‫الت�شنجات‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫بعيد‬ ،‫متزنة‬ ‫ب�صورة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫عن‬ ‫التعبري‬ -3 .‫وثبات‬ ‫بهدوء‬ ‫ويرف�ض‬ ‫ويقبل‬ .‫االنفعال‬ ‫تثري‬ ‫التى‬ ‫املواقف‬ ‫فى‬ ‫النف�س‬ ‫�ضبط‬ ‫من‬ ‫ميكننا‬ -4 .‫إ�شباعها‬‫ل‬ ‫املنا�سبة‬ ‫الفر�ص‬ ‫أ‬�‫تتهي‬ ‫حتى‬ ،‫الوقت‬ ‫لبع�ض‬ ،‫العاجلة‬ ‫اللذات‬ ‫ؤجل‬�‫وي‬ ،‫احلرمان‬ ‫يتحمل‬ -5 :‫االنفعالي‬ ‫النضج‬ :‫ا‬ ً‫خامس‬
  27. 27. ‫اليومية‬‫حياتنا‬‫فى‬‫واالنفعاالت‬‫الدوافع‬-‫الثانية‬‫الوحدة‬ ‫الثانوى‬ ‫الثانى‬‫الصف‬-‫واالجتماع‬‫النفس‬‫علم‬ 24 ‫املعانى‬ ‫تدفق‬ ‫فى‬ ‫وي�سهم‬ ،‫التفكري‬ ‫وين�شط‬ ،‫خ�صوبة‬ ‫اخليال‬ ‫يزيد‬ ‫فهو‬ ،‫عديدة‬ ‫إيجابية‬� ‫آثار‬� ‫له‬ ‫املعتدل‬ ‫االنفعال‬ .‫إجناز‬‫ال‬‫و‬ ‫العمل‬ ‫موا�صلة‬ ‫فى‬ ‫الرغبة‬ ‫يقوى‬ ‫أنه‬� ‫كما‬ ،‫و�سال�سة‬ ‫ب�رسعة‬ ‫أفكار‬‫ال‬‫و‬ ‫العنيف‬ ‫احلاد‬ ‫فاالنفعال‬ ،‫العقلية‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫وظيفة‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫�سلبا‬ ‫ؤثر‬�‫ت‬ ‫فهى‬ ‫والعنيفة‬ ‫احلادة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫أما‬� :‫إىل‬� ‫ؤدى‬�‫ي‬ .‫حما�سنه‬ ‫إال‬� ‫حبيبه‬ ‫فى‬ ‫يرى‬ ‫وال‬ ،‫عيوبه‬ ‫إال‬� ‫خ�صمه‬ ‫فى‬ ‫يرى‬ ‫ال‬ ‫ا‬ً‫انفعالي‬ ‫الثائر‬ ‫فال�شخ�ص‬ :‫إدراك‬‫ال‬ ‫ت�شوه‬ .1 ‫اخلوف‬ ‫ب�سبب‬ ‫ال�صحيحة‬ ‫إجابات‬‫ال‬ ‫تذكر‬ ‫عن‬ ‫يعجزون‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫فكثري‬ :‫التذكر‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫إ�ضعاف‬� .2 .‫االمتحان‬ ‫من‬ ‫خروجهم‬ ‫بعد‬ ‫يتذكرونها‬ ‫ما‬ ‫�رسعان‬ ‫أنهم‬� ‫بدليل‬ ،‫االختبار‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫املبالغ‬ ،‫واحدة‬ ‫فكرة‬ ‫فى‬ ‫ويجمده‬ ‫ذهنه‬ ‫يركز‬ ‫بحدة‬ ‫املنفعل‬ ‫فال�شخ�ص‬ :‫ال�سليم‬ ‫التفكري‬ ‫وتعطيل‬ ‫الفكرى‬ ‫اجلمود‬ .3 .‫ال�سليم‬ ‫للتفكري‬ ‫الالزمني‬ ‫أمل‬�‫والت‬ ‫الهدوء‬ ‫له‬ ‫يوفر‬ ‫وال‬ ،‫احلقائق‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫ؤية‬�‫ر‬ ‫عن‬ ‫االنفعال‬ ‫يعميه‬ ‫حيث‬ ‫و�رسعة‬ ، )‫متحي�ص‬ ‫أو‬� ‫فح�ص‬ ‫أو‬� ‫نقد‬ ‫دون‬ ‫هى‬ ‫كما‬ ‫آخرين‬‫ال‬ ‫آراء‬� ‫تقبل‬ ‫أى‬�( ‫لال�ستهواء‬ ‫فري�سة‬ ‫الوقوع‬ .4 .‫ال�شائعات‬ ‫ت�صديق‬ .‫املهذب‬ ‫غري‬ ‫ال�سلوك‬ ‫من‬ ‫�رضوب‬ ‫إىل‬� ‫الفرد‬ ‫اندفاع‬ .5 :‫والسلوك‬ ‫العقلية‬ ‫بالعمليات‬ ‫وعالقاتها‬ ‫االنفعاالت‬ :‫ا‬ ً‫سادس‬

×