Se ha denunciado esta presentación.
Se está descargando tu SlideShare. ×

الحياة الحزبية - المحافظين.pptx

Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Anuncio
Cargando en…3
×

Eche un vistazo a continuación

1 de 102 Anuncio
Anuncio

Más Contenido Relacionado

Más reciente (20)

Anuncio

الحياة الحزبية - المحافظين.pptx

  1. 1. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫المحاضر‬ : ‫المهندس‬ ‫النجدي‬ ‫أحمد‬
  2. 2. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫سواء‬ ‫حد‬ ‫على‬ ‫الديكتاتورية‬ ‫و‬ ‫الديمقراطية‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫ومفصليا‬ ‫مهما‬ ‫دورا‬ ‫األحزاب‬ ‫تلعب‬ . ‫أحد‬ ‫تمثل‬ ‫فهي‬ ‫أهم‬ ‫للدكتاتوري‬ ‫تجميل‬ ‫و‬ ‫تشريع‬ ‫أدوات‬ ‫أحد‬ ‫عد‬ُ‫ت‬ ‫أحد‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، ‫األول‬ ‫النموذج‬ ‫في‬ ‫الديمقراطية‬ ‫تنفيذ‬ ‫أدوات‬ ‫ات‬ . ‫ال‬ ‫و‬ ‫المجتمع‬ ‫عموم‬ ‫بين‬ ‫العبور‬ ‫و‬ ‫للتواصل‬ ‫قنوات‬ ‫أنها‬ ‫علي‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫إلى‬ ‫عموما‬ ‫النظر‬ ‫تم‬ ‫قد‬ ‫و‬ ‫سلطة‬ ‫فيه‬ ‫السياسية‬ . ‫ف‬ ‫الموجودة‬ ‫المصالح‬ ‫و‬ ‫العقائد‬ ‫و‬ ‫األفكار‬ ‫تعكس‬ ‫عناوين‬ ‫و‬ ‫ألوان‬ ‫لها‬ ‫القنوات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫ي‬ ‫المجت‬ ‫شرائح‬ ‫مصالح‬ ‫و‬ ‫أفكار‬ ‫في‬ ‫التحول‬ ‫متغيرات‬ ‫يواكب‬ ‫بما‬ ‫التطور‬ ‫و‬ ‫التغير‬ ‫دائمة‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، ‫المجتمع‬ ‫التي‬ ‫معات‬ ‫األحزاب‬ ‫هذه‬ ‫تمثلها‬ . ‫مقدمة‬
  3. 3. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫الحزب‬ ‫تعريف‬  ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬  ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬  ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬ .  ‫مصر‬ ‫في‬ ‫الحالي‬ ‫الحزبي‬ ‫الواقع‬ .  ‫تطورها‬ ‫و‬ ‫األحزاب‬ ‫عمل‬ ‫عوائق‬ .  ‫أسئلة‬ .  ‫الختام‬ . ‫المحاور‬
  4. 4. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫المكان‬ ‫و‬ ‫الزمان‬ ‫إلختالف‬ ‫تبعا‬ ‫الصعوبات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الحزب‬ ‫تعريف‬ ‫واجه‬ , ‫ال‬ ‫علماء‬ ‫و‬ ‫الفالسفة‬ ‫اجتهد‬ ‫و‬ ‫في‬ ‫سياسة‬ ‫السياسي‬ ‫الحزب‬ ‫لمعني‬ ‫محدد‬ ‫تعريف‬ ‫وضع‬ , ‫أنه‬ ‫علي‬ ‫بتعريفه‬ ‫األمر‬ ‫بدأ‬ ‫العق‬ ‫يعتنقون‬ ‫رجال‬ ‫إجتماع‬ ‫السياسية‬ ‫يدة‬ ‫نفسها‬ ‫بأنه‬ ‫تعريفه‬ ‫علي‬ ‫األمر‬ ‫علي‬ ‫إستقر‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫الح‬ ‫برنامج‬ ‫وفق‬ ‫وممارستها‬ ‫السلطة‬ ‫لبلوغ‬ ‫يسعى‬ ‫تنظيم‬ ‫السياسي‬ ‫زب‬ ‫واالجتماعي‬ ‫واالقتصادي‬ . ‫الحزب‬ ‫تعريف‬
  5. 5. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫أنه‬ ‫علي‬ ‫السياسة‬ ‫علماء‬ ‫يعرفه‬ ‫و‬ ‫ف‬ ‫النظام‬ ‫لقبول‬ ‫الجمهور‬ ‫لتثقيف‬ ‫وظائف‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫رسميا‬ ‫منظمة‬ ‫جماعة‬ ‫عن‬ ‫ضال‬ ‫تشمل‬ ‫والتي‬ ،‫العامة‬ ‫المناصب‬ ‫لتولي‬ ‫األفراد‬ ‫ويشجع‬ ،‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫اهتمامات‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫المباشرة‬ ‫اآلثار‬ ‫وظيفة‬ ‫الحكومية‬ ‫القرارات‬ ‫ومتخذي‬ ‫الجمهور‬ ‫بين‬ ‫الربط‬ . ‫السياسي‬ ‫بالحزب‬ ‫ويقصد‬ ‫الوسائل‬ ‫بمختلف‬ ‫القانوني‬ ‫اإلطار‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ،‫المجتمع‬ ‫داخل‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫جماعة‬ ‫السياسية‬ ‫السياسي‬ ‫برنامجها‬ ‫تنفيذ‬ ‫بقصد‬ ،‫جزءا‬ ‫أو‬ ‫كال‬ ،‫الحكم‬ ‫زمام‬ ‫لتولي‬ . ‫الحزب‬ ‫تعريف‬
  6. 6. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫التالية‬ ‫بالصفات‬ ‫يتمتع‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الحزب‬ ‫توصيف‬ ‫يكتمل‬ ‫لكي‬ ‫و‬ :  ‫السياسي‬ ‫المذهب‬ ‫أو‬ ‫العقيدة‬ ‫بنفس‬ ‫يؤمنون‬ ‫ألفراد‬ ‫تجمعا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .  ‫واضح‬ ‫قيادي‬ ‫بتسلسل‬ ‫و‬ ‫منظما‬ ‫الحزب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .  ‫فيها‬ ‫المشاركة‬ ‫و‬ ‫للسلطة‬ ‫السعي‬ ‫هدفه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .  ‫واضح‬ ‫برنامج‬ ‫و‬ ‫واضحة‬ ‫رؤية‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .  ‫أهدافه‬ ‫لتحقيق‬ ‫القانونية‬ ‫و‬ ‫الديمقراطية‬ ‫الوسائل‬ ‫يستخدم‬ ‫أن‬ . ‫الحزب‬ ‫تعريف‬
  7. 7. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫المعاني‬ ‫و‬ ‫الكلمات‬ ‫تشابه‬ ‫يخدعنا‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫أرجو‬ , ‫أحزاب‬ ‫فكلمة‬ Party ‫اإلجتماعية‬ ‫الفئات‬ ‫علي‬ ‫تطلق‬ ‫كانت‬ ‫القديمة‬ ‫الجمهوريات‬ ‫في‬ ‫المختلفة‬ , ‫الزمر‬ ‫أو‬ ‫المجموعات‬ ‫علي‬ ‫و‬ Clan ‫المرتزقة‬ ‫قادة‬ ‫حول‬ ‫تتجمع‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫النهضة‬ ‫عصر‬ ‫إبان‬ ‫إيطاليا‬ ‫في‬ , ‫الثورية‬ ‫المجالس‬ ‫نواب‬ ‫يجتمع‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ‫النوادي‬ ‫علي‬ ‫و‬ , ‫اللجان‬ ‫علي‬ ‫و‬ ‫التي‬ ‫الدستورية‬ ‫الممالك‬ ‫في‬ ‫اإلنتخابات‬ ‫تعد‬ , ‫في‬ ‫العام‬ ‫الرأي‬ ‫علي‬ ‫تسيطر‬ ‫التي‬ ‫الشعبية‬ ‫المجموعات‬ ‫علي‬ ‫و‬ ‫المعاصرة‬ ‫الديمقراطيات‬ . ‫عميق‬ ‫تقارب‬ ‫عن‬ ‫معبرا‬ ‫لكونه‬ ‫يبرره‬ ‫ما‬ ‫له‬ ‫التشابه‬ ‫هذا‬ , ‫المؤس‬ ‫تلك‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫وهو‬ ‫سات‬ ‫ممارستها‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫السلطة‬ ‫علي‬ ‫اإلستيالء‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫الدور‬ ‫نفس‬ ‫تلعب‬ . ‫عام‬ ‫حتي‬ 1850 , ‫المتح‬ ‫الواليات‬ ‫إال‬ ‫الحديث‬ ‫بشكلها‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫يعرف‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫بلد‬ ‫أي‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫دة‬ ‫األمريكية‬ , ‫برلماني‬ ‫كتل‬ ‫و‬ ‫فكرة‬ ‫مجموعات‬ ‫و‬ ‫شعبية‬ ‫نوادي‬ ‫و‬ ‫األرآء‬ ‫في‬ ‫إختالفات‬ ‫قديما‬ ‫يوجد‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫ة‬ , ‫لم‬ ‫لكن‬ ‫الصحيح‬ ‫بالمعني‬ ‫أحزابا‬ ‫تكن‬ . ‫عام‬ ‫في‬ ‫لكن‬ 1950 , ‫أحزابا‬ ‫المتحضرة‬ ‫الدول‬ ‫أغلب‬ ‫لدي‬ ‫أصبح‬ , ‫الدول‬ ‫باقي‬ ‫و‬ ‫ذلك‬ ‫لتقليد‬ ‫تجتهد‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  8. 8. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫اإلنتقال‬ ‫تم‬ ‫كيف‬ ‫إذا‬ 1850 ‫إلي‬ 1950 ‫األهمية‬ ‫من‬ ‫غاية‬ ‫في‬ ‫إجابته‬ ‫السؤال‬ ‫؟‬ , ‫يحملون‬ ‫الرجال‬ ‫أن‬ ‫فكما‬ ‫حياتهم‬ ‫طيلة‬ ‫طفولتهم‬ ‫طابع‬ , ‫نشأئتها‬ ‫أصول‬ ‫و‬ ‫بعمق‬ ‫تتأثر‬ ‫األحزاب‬ ‫كذلك‬ . ‫الفا‬ ‫فهم‬ ‫مثال‬ ‫فيستحيل‬ ‫حزب‬ ‫بين‬ ‫رق‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫لنشأة‬ ‫المختلفة‬ ‫الظروف‬ ‫إلي‬ ‫ننظر‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫الفرنسي‬ ‫اإلشتراكي‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ‫البريطاني‬ ‫العمال‬ , ‫ي‬ ‫و‬ ‫ستحيل‬ ‫األمريكية‬ ‫الحزبية‬ ‫الثنائية‬ ‫أو‬ ‫األيرلندية‬ ‫أو‬ ‫الفرنسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تعددية‬ ‫تحليل‬ ‫و‬ ‫فهم‬ ‫أيضا‬ , ‫ن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫أصول‬ ‫إلي‬ ‫رجع‬ ‫البالد‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫األحزاب‬ . ‫ف‬ ‫إنكماشها‬ ‫و‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫األحزاب‬ ‫إنتشار‬ ‫نفسر‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫يستحيل‬ ‫دول‬ ‫ي‬ ‫أخري‬ . ‫عام‬ ‫بوجه‬ , ‫العام‬ ‫الشعبي‬ ‫اإلقتراع‬ ‫بإتساع‬ ‫و‬ ‫الديمقراطية‬ ‫بنمو‬ ‫مربوطا‬ ‫األحزاب‬ ‫نمو‬ ‫فإن‬ , ‫باإلمتيازات‬ ‫و‬ ‫البرلمانية‬ , ‫تكبر‬ ‫إستقاللها‬ ‫و‬ ‫وظائفها‬ ‫السياسية‬ ‫المجالس‬ ‫رأت‬ ‫فكلما‬ , ‫إل‬ ‫بالحاجة‬ ‫األعضاء‬ ‫شعر‬ ‫كلما‬ ‫تبعا‬ ‫التكتل‬ ‫ي‬ ‫جماعية‬ ‫بصورة‬ ‫العمل‬ ‫بغية‬ ‫التشابه‬ ‫و‬ ‫للتجانس‬ . ‫اإلقتراع‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫إنتشر‬ ‫كلما‬ ‫و‬ , ‫إ‬ ‫الحاجة‬ ‫دعت‬ ‫كلما‬ ‫لي‬ ‫نحوهم‬ ‫األصوات‬ ‫توجيه‬ ‫علي‬ ‫و‬ ‫بالمرشحين‬ ‫التعريف‬ ‫علي‬ ‫قادرة‬ ‫مجموعات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للناخبين‬ ‫الوصول‬ , ‫و‬ ‫هذا‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتل‬ ‫بنشأة‬ ‫متعلق‬ ‫األحزاب‬ ‫إنشاء‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  9. 9. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫بسيطة‬ ‫التكوين‬ ‫عملية‬ ‫تبدو‬ , ‫أوال‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتل‬ ‫بخلق‬ ‫فتبدأ‬ , ‫ف‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫تظهر‬ ‫ثم‬ ‫بعد‬ ‫يما‬ , ‫و‬ ‫بينهما‬ ‫دائم‬ ‫إتصال‬ ‫يقوم‬ ‫أخيرا‬ . ‫المختلفة‬ ‫المجالس‬ ‫في‬ ‫برلمانية‬ ‫كتل‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫بالفعل‬ , ‫كتل‬ ‫فتوجد‬ ‫مجلس‬ ‫داخل‬ ‫منتخب‬ ‫مجلس‬ ‫داخل‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫مثلما‬ ‫معين‬ , ‫أو‬ ‫القديم‬ ‫الروماني‬ ‫الشيوخ‬ ‫مجلس‬ ‫المجالس‬ ‫تلك‬ ‫أكانت‬ ‫سواء‬ ‫ديت‬ Diete ‫القديمة‬ ‫ببولونيا‬ . ‫األولي‬ ‫للوهلة‬ ‫أيضا‬ ‫يبدو‬ ‫و‬ , ‫الب‬ ‫الكتل‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫األساسي‬ ‫المحرك‬ ‫كانت‬ ‫السياسية‬ ‫العقائد‬ ‫وحدة‬ ‫أو‬ ‫رلمانية‬ , ‫مع‬ ‫و‬ ‫الفرضية‬ ‫هذه‬ ‫دائما‬ ‫تؤكد‬ ‫ال‬ ‫فالوقائع‬ ‫ذلك‬ , ‫غالبا‬ ‫يبدو‬ ‫إذا‬ , ‫المشترك‬ ‫المصلحة‬ ‫أو‬ ‫الجغرافي‬ ‫التجاور‬ ‫أو‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫ة‬ ‫األولي‬ ‫الدفعة‬ ‫أعطوا‬ , ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫حلت‬ ‫العقيدة‬ ‫و‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  10. 10. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫البالد‬ ‫بعض‬ ‫ففي‬ , ‫عقائدي‬ ‫تجمعات‬ ‫إلي‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫تحولت‬ ‫محلية‬ ‫كتال‬ ‫األولي‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتل‬ ‫كانت‬ ‫ة‬ , ‫نشأة‬ ‫تعتبر‬ ‫و‬ ‫سنة‬ ‫الفرنسي‬ ‫التشريعي‬ ‫المجلس‬ ‫داخل‬ ‫األحزاب‬ 1789 ‫ذلك‬ ‫علي‬ ‫دليال‬ . ‫أبريل‬ ‫ففي‬ 1789 ‫في‬ ‫األرياف‬ ‫نواب‬ ‫بدأ‬ ‫فرسايل‬ ‫إلي‬ ‫يصلون‬ ‫الفرنسية‬ ‫العمومية‬ ‫الجمعية‬ , ‫ما‬ ‫حد‬ ‫إلي‬ ‫بالغربة‬ ‫يشعرون‬ ‫كانوا‬ ‫حيث‬ , ‫بالطب‬ ‫و‬ ‫نواب‬ ‫عمد‬ ‫ع‬ ‫مناطقهم‬ ‫مصالح‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫يتهيأوا‬ ‫لكي‬ ‫و‬ ‫الشعور‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫يتخلصوا‬ ‫لكي‬ ‫التجمع‬ ‫إلي‬ ‫مقاطعة‬ ‫كل‬ , ‫ب‬ ‫قام‬ ‫و‬ ‫البادرة‬ ‫منتظمة‬ ‫دورية‬ ‫إجتماعات‬ ‫فيه‬ ‫نظموا‬ ‫و‬ ‫مقهي‬ ‫قاعة‬ ‫إستأجروا‬ ‫الذي‬ ‫البرتون‬ ‫النواب‬ ‫األولي‬ , ‫تبينوا‬ ‫عندئذ‬ ‫أن‬ ‫الوطنية‬ ‫السياسة‬ ‫تمس‬ ‫التي‬ ‫المشاكل‬ ‫أيضا‬ ‫بل‬ ‫اإلقليمية‬ ‫القضايا‬ ‫يتناول‬ ‫لم‬ ‫الرأي‬ ‫في‬ ‫إتفاقهم‬ , ‫عن‬ ‫سعوا‬ ‫دئذ‬ ‫الرؤية‬ ‫نفس‬ ‫يقاسمونهم‬ ‫كانوا‬ ‫الذين‬ ‫األخري‬ ‫المناطق‬ ‫نواب‬ ‫إلجتذاب‬ , ‫تكتل‬ ‫البرتون‬ ‫نادي‬ ‫اصبح‬ ‫هكذا‬ ‫و‬ ‫أيدلوجي‬ ‫فكري‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  11. 11. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫باريس‬ ‫إلي‬ ‫الجمعية‬ ‫إنتقلت‬ ‫عندما‬ , ‫مناسب‬ ‫مكان‬ ‫علي‬ ‫الحصول‬ ‫لحين‬ ‫جلساته‬ ‫توقيف‬ ‫إلي‬ ‫النادي‬ ‫إضطر‬ , ‫لم‬ ‫و‬ ‫دير‬ ‫في‬ ‫طعام‬ ‫غرفة‬ ‫إال‬ ‫يجدوا‬ , ‫إسم‬ ‫تحت‬ ‫التاريخ‬ ‫دخلوا‬ ‫الدير‬ ‫هذا‬ ‫بإسم‬ ‫و‬ " ‫اليعاقبة‬ ‫نادي‬ . " ‫بطريقة‬ ‫و‬ ‫مماثلة‬ , ‫عقائدية‬ ‫مجموعة‬ ‫لقيام‬ ‫محرك‬ ‫و‬ ‫باعت‬ ‫إلي‬ ‫إقليمي‬ ‫تكتل‬ ‫من‬ ‫تحول‬ ‫حيث‬ ‫الجيرونديين‬ ‫نادي‬ ‫نشأ‬ . ‫إجتماعتها‬ ‫بأماكن‬ ‫سميت‬ ‫التي‬ ‫الكتل‬ ‫و‬ ‫المحلية‬ ‫الكتل‬ ‫بين‬ ‫نخلط‬ ‫أال‬ ‫يجب‬ ‫و‬ , ‫الف‬ ‫الدستور‬ ‫إقرار‬ ‫فبعد‬ ‫سنة‬ ‫رنسي‬ 1848 , ‫منها‬ ‫مختلفة‬ ‫تكتالت‬ ‫وجدت‬ " ‫الوطني‬ ‫القصر‬ ‫تكتل‬ " Palais National ‫و‬ " ‫المعهد‬ ‫تكتل‬ " Institut ( ‫معتدلون‬ ‫جمهوريون‬ ‫كالهما‬ ) , ‫تكتل‬ ‫و‬ " ‫بواتيه‬ ‫شارع‬ ( " ‫الكاثوليك‬ ‫الملكيون‬ ) , ‫تكتل‬ ‫و‬ " ‫ش‬ ‫ارع‬ ‫كاستيغليون‬ " ‫تكتل‬ ‫و‬ " ‫األهرامات‬ ‫شارع‬ ( " ‫يسار‬ ‫كالهما‬ ‫و‬ . ) ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  12. 12. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫نعد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫فرانكفورت‬ ‫برلمان‬ ‫في‬ ‫أيضا‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ " ‫ميالني‬ ‫مقهي‬ ‫حزب‬ " ‫و‬ ‫اليمين‬ ‫ألقصي‬ ‫ممثال‬ " ‫حز‬ ‫ب‬ ‫الكازينو‬ " ‫و‬ ‫اليمين‬ ‫لوسط‬ ‫ممثال‬ " ‫ورتمبرج‬ ‫أوتيل‬ ‫حزب‬ " ‫اليسار‬ ‫لوسط‬ ‫ممثال‬ ( ‫حز‬ ‫إلي‬ ‫إنفصل‬ ‫حيث‬ ‫ب‬ ‫أوجسبورج‬ ‫أوتيل‬ ‫حزب‬ ‫و‬ ‫وستندهال‬ ) , ‫حزب‬ ‫و‬ " ‫ألمانيا‬ ‫أوتيل‬ " ‫لليسار‬ ‫ممثال‬ , ‫حزب‬ ‫أخيرا‬ ‫و‬ " ‫م‬ ‫أوتيل‬ ‫ون‬ ‫تونير‬ " ‫اليسار‬ ‫أقصي‬ ‫ممثال‬ . ‫البرتون‬ ‫مادي‬ ‫عن‬ ‫تماما‬ ‫تختلف‬ ‫الكتل‬ ‫هذه‬ , ‫المكا‬ ‫في‬ ‫مجتمعون‬ ‫فالنواب‬ ‫نفسه‬ ‫ن‬ ‫مشتركة‬ ‫أفكارا‬ ‫لديهم‬ ‫ألن‬ , ‫إ‬ ‫يتعرفون‬ ‫و‬ ‫األصل‬ ‫وحدة‬ ‫بسبب‬ ‫مجتمعون‬ ‫البرتون‬ ‫نادي‬ ‫أعضاء‬ ‫كان‬ ‫بينما‬ ‫أفكار‬ ‫لي‬ ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  13. 13. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫الفكرية‬ ‫العناصر‬ ‫و‬ ‫اإلقليمية‬ ‫المحلية‬ ‫العناصر‬ ‫جانب‬ ‫إلي‬ ‫و‬ , ‫للمصالح‬ ‫حساب‬ ‫أيضا‬ ‫يحسب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ , ‫ك‬ ‫بعض‬ ‫قيام‬ ‫صريحة‬ ‫أو‬ ‫ضمنية‬ ‫بصورة‬ ‫مصالحها‬ ‫عن‬ ‫بالدفاع‬ ‫الكتل‬ , ‫تجمع‬ ‫أو‬ ‫نقابة‬ ‫أي‬ ‫شأن‬ ‫شأنها‬ . ‫اإلهت‬ ‫يبرز‬ ‫كما‬ ‫مام‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫اإلنتخاب‬ ‫بإعادة‬ , ‫الناضج‬ ‫حتي‬ ‫أو‬ ‫الجديدة‬ ‫سواء‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتل‬ ‫أذهان‬ ‫أبدا‬ ‫يفارق‬ ‫ال‬ ‫فهو‬ ‫منها‬ ‫ة‬ . ‫و‬ ‫جماعيا‬ ‫جهدا‬ ‫تقتضي‬ ‫التي‬ ‫اإلقتراع‬ ‫أساليب‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫ال‬ , ‫أقص‬ ‫تحقق‬ ‫حتي‬ ‫الكتل‬ ‫تلك‬ ‫إنشاء‬ ‫علي‬ ‫تعمل‬ ‫إستفادة‬ ‫ي‬ ‫المصالح‬ ‫تضارب‬ ‫و‬ ‫التفكك‬ ‫عن‬ ‫بعيدة‬ ‫ممكنة‬ . ‫في‬ ‫مهم‬ ‫عامل‬ ‫وزارية‬ ‫حقيبة‬ ‫علي‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫األمل‬ ‫أن‬ ‫ثم‬ ‫تجميع‬ ‫البرلمانية‬ ‫القوي‬ , ‫المست‬ ‫من‬ ‫تحالفا‬ ‫إال‬ ‫ليس‬ ‫الفرنسية‬ ‫المجالس‬ ‫في‬ ‫الوسط‬ ‫كتل‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫أن‬ ‫حتي‬ ‫من‬ ‫وزرين‬ ‫بعضهم‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  14. 14. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫الشعبي‬ ‫اإلقتراع‬ ‫بإتساع‬ ‫البلد‬ ‫في‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫ظهور‬ ‫يرتبط‬ ‫و‬ , ‫الناخبي‬ ‫إحتواء‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫أمرا‬ ‫الجديد‬ ‫ن‬ ‫ضروريا‬ ‫و‬ ‫مهما‬ . ‫األور‬ ‫البالد‬ ‫أغلب‬ ‫في‬ ‫اإلشتراكية‬ ‫األحزاب‬ ‫نمو‬ ‫إلي‬ ‫مثال‬ ‫الشامل‬ ‫اإلقتراع‬ ‫إعتماد‬ ‫أدي‬ ‫فقد‬ ‫وبية‬ . ‫المج‬ ‫ظهور‬ ‫إلي‬ ‫الحاجة‬ ‫إلي‬ ‫يؤدي‬ ‫التقليدية‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫النخبات‬ ‫إستبعاد‬ ‫و‬ ‫المساواة‬ ‫مشاعر‬ ‫تطور‬ ‫أيضا‬ ‫موعات‬ ‫الناخبين‬ ‫بجذب‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫اإلنتخابية‬ . ‫تماما‬ ‫الضيق‬ ‫اإلقتراع‬ ‫ذات‬ ‫النظم‬ ‫في‬ ‫و‬ " ‫بالتصويت‬ ‫لها‬ ‫المسموح‬ ‫الفئات‬ ‫محدودية‬ " , ‫إبان‬ ‫فرنسا‬ ‫مثل‬ ‫بعث‬ ‫الملكية‬ Restautation ‫سنة‬ ‫إنجلترا‬ ‫أو‬ 1832 , ‫المجموعات‬ ‫لتلك‬ ‫حاجة‬ ‫هناك‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ , ‫الناخبين‬ ‫ألن‬ ‫نظرا‬ ‫ح‬ ‫إطار‬ ‫أي‬ ‫خارج‬ ‫و‬ ‫مباشرة‬ ‫ممثليهم‬ ‫بإختيار‬ ‫القيام‬ ‫لهم‬ ‫يتيسر‬ ‫بحيث‬ ‫العدد‬ ‫قليلوا‬ ‫و‬ ‫إجتماعيا‬ ‫متطورون‬ ‫زبي‬ , ‫ألن‬ ‫أشخاص‬ ‫بين‬ ‫يجري‬ ‫اإلقتراع‬ " ‫أجواد‬ " ‫نفسه‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫المستوي‬ ‫من‬ , ‫بعضا‬ ‫بعضهم‬ ‫يعرف‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  15. 15. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فجأة‬ ‫توسع‬ ‫اإلقتراع‬ ‫ان‬ ‫لنفترض‬ ‫اآلن‬ ‫و‬ , ‫قادر‬ ‫ناشطة‬ ‫مجموعات‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫ذلك‬ ‫ترافق‬ ‫لم‬ ‫فإذا‬ ‫علي‬ ‫ة‬ ‫ا‬ ‫نحو‬ ‫أي‬ ‫المعروفين‬ ‫المرشحين‬ ‫إلي‬ ‫ستتوجه‬ ‫حتما‬ ‫أصواتهم‬ ‫فإن‬ ‫إستيعابهم‬ ‫و‬ ‫الجدد‬ ‫الناخبين‬ ‫توجيه‬ ‫لنخبة‬ ‫التقليدية‬ ‫اإلجتماعية‬ . ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫انتخابات‬ 1871 ‫ذلك‬ ‫علي‬ ‫مثاال‬ , ‫بعد‬ ‫الحر‬ ‫اإلقتراع‬ ‫أعيد‬ ‫حيث‬ 20 ‫عاما‬ . ‫وجود‬ ‫أي‬ ‫لألحزاب‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫وقتها‬ . ‫اإلقطاعيين‬ ‫الزعماء‬ ‫نحو‬ ‫تلقائيا‬ ‫توجهت‬ ‫الناخبين‬ ‫كتلة‬ Chatelains ‫المقاطعات‬ ‫كل‬ ‫في‬ , ‫األسياد‬ ‫بجمهورية‬ ‫وقئذ‬ ‫الجمهورية‬ ‫سميت‬ ‫و‬ Republque des Ducs. ‫عموما‬ , ‫ال‬ ‫بالنخبة‬ ‫التعريف‬ ‫يمكن‬ ‫بفضلها‬ ‫إذا‬ ‫اليسار‬ ‫بفضل‬ ‫كانت‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫نشوء‬ ‫فإن‬ ‫القادرة‬ ‫جديدة‬ ‫الناخبين‬ ‫أذهان‬ ‫في‬ ‫القديمة‬ ‫النخبة‬ ‫مزاحمة‬ ‫علي‬ , ‫الخطو‬ ‫نفس‬ ‫إتباع‬ ‫إلي‬ ‫الضرورة‬ ‫بحكم‬ ‫اليمين‬ ‫إضطر‬ ‫و‬ ‫ة‬ , ‫بمنزلته‬ ‫اإلحتفاظ‬ ‫ليحاول‬ . ‫األحزاب‬ ‫بنية‬ ‫نخلل‬ ‫عندنا‬ ‫تتكرر‬ ‫اليسار‬ ‫من‬ ‫العدوي‬ ‫ظاهرة‬ ‫سنجد‬ ‫و‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  16. 16. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫الشعبي‬ ‫اإلقتراع‬ ‫بإتساع‬ ‫البلد‬ ‫في‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫ظهور‬ ‫يرتبط‬ ‫و‬ , ‫الناخبي‬ ‫إحتواء‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫أمرا‬ ‫الجديد‬ ‫ن‬ ‫ضروريا‬ ‫و‬ ‫مهما‬ . ‫األور‬ ‫البالد‬ ‫أغلب‬ ‫في‬ ‫اإلشتراكية‬ ‫األحزاب‬ ‫نمو‬ ‫إلي‬ ‫مثال‬ ‫الشامل‬ ‫اإلقتراع‬ ‫إعتماد‬ ‫أدي‬ ‫فقد‬ ‫وبية‬ . ‫المج‬ ‫ظهور‬ ‫إلي‬ ‫الحاجة‬ ‫إلي‬ ‫يؤدي‬ ‫التقليدية‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫النخبات‬ ‫إستبعاد‬ ‫و‬ ‫المساواة‬ ‫مشاعر‬ ‫تطور‬ ‫أيضا‬ ‫موعات‬ ‫الناخبين‬ ‫بجذب‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫اإلنتخابية‬ . ‫تماما‬ ‫الضيق‬ ‫اإلقتراع‬ ‫ذات‬ ‫النظم‬ ‫في‬ ‫و‬ " ‫بالتصويت‬ ‫لها‬ ‫المسموح‬ ‫الفئات‬ ‫محدودية‬ " , ‫إبان‬ ‫فرنسا‬ ‫مثل‬ ‫بعث‬ ‫الملكية‬ Restautation ‫سنة‬ ‫إنجلترا‬ ‫أو‬ 1832 , ‫المجموعات‬ ‫لتلك‬ ‫حاجة‬ ‫هناك‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ , ‫الناخبين‬ ‫ألن‬ ‫نظرا‬ ‫ح‬ ‫إطار‬ ‫أي‬ ‫خارج‬ ‫و‬ ‫مباشرة‬ ‫ممثليهم‬ ‫بإختيار‬ ‫القيام‬ ‫لهم‬ ‫يتيسر‬ ‫بحيث‬ ‫العدد‬ ‫قليلوا‬ ‫و‬ ‫إجتماعيا‬ ‫متطورون‬ ‫زبي‬ , ‫ألن‬ ‫أشخاص‬ ‫بين‬ ‫يجري‬ ‫اإلقتراع‬ " ‫أجواد‬ " ‫نفسه‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫المستوي‬ ‫من‬ , ‫بعضا‬ ‫بعضهم‬ ‫يعرف‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  17. 17. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫إنتخابية‬ ‫مجموعة‬ ‫إنشاء‬ ‫لعملية‬ ‫الدقيقة‬ ‫األلية‬ ‫وصف‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫إنه‬ , ‫م‬ ‫دورا‬ ‫تلعب‬ ‫المحلية‬ ‫الظروف‬ ‫ألن‬ ‫ؤثرا‬ ‫للغاية‬ , ‫إنتخاب‬ ‫إعادة‬ ‫أو‬ ‫إنتخابه‬ ‫تأمين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫حوله‬ ‫أصدقائه‬ ‫بتجميع‬ ‫بنفسه‬ ‫المرشح‬ ‫يقوم‬ ‫فأحيانا‬ ‫ه‬ , ‫هذه‬ ‫و‬ ‫مفتعلة‬ ‫ما‬ ‫حد‬ ‫إلي‬ ‫تعتبر‬ ‫المجموعة‬ . ‫إنجلترا‬ ‫في‬ , ‫لإلقتراع‬ ‫بمفرده‬ ‫المرشح‬ ‫يتقدم‬ ‫أن‬ ‫المكروه‬ ‫من‬ ‫حيث‬ ‫العام‬ , ‫ضمانها‬ ‫و‬ ‫مبادرته‬ ‫دعم‬ ‫علي‬ ‫أصدقائه‬ ‫حمل‬ ‫إلي‬ ‫مضطرا‬ ‫المرشح‬ ‫يكون‬ , ‫ع‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫هكذا‬ ‫و‬ ‫شر‬ ‫المنشأ‬ ‫هذا‬ ‫إال‬ ‫المجموعات‬ ‫من‬ ‫لكثير‬ . ‫العكس‬ ‫يحدث‬ ‫أحيانا‬ , ‫مرش‬ ‫لتقدم‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ ‫صغيرة‬ ‫فئة‬ ‫فتجتمع‬ ‫و‬ ‫حها‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫حملته‬ ‫في‬ ‫تساعده‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  18. 18. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫علي‬ , ‫سنة‬ ‫المكونة‬ ‫المجموعة‬ ‫نذكر‬ 1876 ‫باريس‬ ‫في‬ ‫السادسة‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫الدائرة‬ ‫في‬ , ‫قبل‬ ‫من‬ ‫العمال‬ ‫بعض‬ ‫إليهم‬ ‫إنضم‬ ‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ , ‫الحقو‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫األستاذ‬ ‫أكوالس‬ ‫إيميل‬ ‫ترشيح‬ ‫لدعم‬ ‫ق‬ , ‫أول‬ ‫الثالثة‬ ‫الجمهورية‬ ‫في‬ ‫إشتراكي‬ ‫مرشح‬ . ‫الغالب‬ ‫في‬ , ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫بإنشاء‬ ‫تقوم‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫الموجودة‬ ‫المنظمات‬ , ‫الفرنسي‬ ‫الجمهورية‬ ‫ففي‬ ‫ة‬ , ‫كانت‬ ‫سنة‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫المجموعات‬ ‫تلك‬ ‫منبع‬ ‫هي‬ ‫الثقافية‬ ‫الجمعيات‬ 1848 ‫نفسه‬ ‫الدور‬ ‫الشعبية‬ ‫النوادي‬ ‫لعبت‬ . ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫المتحدة‬ , ‫اإلتحاد‬ ‫قيام‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫الدور‬ ‫نفس‬ ‫المحلية‬ ‫النوادي‬ ‫لعبت‬ . ‫صاحب‬ ‫هو‬ ‫الصحف‬ ‫تكون‬ ‫أحيانا‬ ‫و‬ ‫المبادرة‬ ‫ة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ , ‫سنة‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫ورفورم‬ ‫ناسيونال‬ ‫جريدة‬ ‫مثل‬ 1848 . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  19. 19. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫و‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتل‬ ‫قيام‬ ‫بعد‬ ‫يكفي‬ ‫و‬ , ‫يرتب‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫بينهم‬ ‫دائم‬ ‫تناسق‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫بروابط‬ ‫طوا‬ ‫حقيقي‬ ‫حزب‬ ‫منها‬ ‫يتكون‬ ‫حتي‬ ‫منتظمة‬ . ‫العموم‬ ‫علي‬ ‫و‬ , ‫األخيرة‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫األساسي‬ ‫الدور‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتلة‬ ‫تلعب‬ , ‫الكت‬ ‫تنسق‬ ‫القمة‬ ‫ففي‬ ‫نشاط‬ ‫لة‬ ‫النواب‬ , ‫ت‬ ‫عليها‬ ‫يتوقف‬ ‫التي‬ ‫الخاصة‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫بمجموعته‬ ‫عالقته‬ ‫يوطد‬ ‫أن‬ ‫يحاول‬ ‫منهم‬ ‫واحد‬ ‫كل‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫جديد‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫واليته‬ , ‫مباشرة‬ ‫غير‬ ‫بصورة‬ ‫متحدة‬ ‫نفسها‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫وجدت‬ ‫بحيث‬ , ‫ط‬ ‫عن‬ ‫تعاون‬ ‫ريق‬ ‫البرلمانية‬ ‫الكتلة‬ ‫داخل‬ ‫منتخبيها‬ . ‫الص‬ ‫إلي‬ ‫الفردي‬ ‫الصعيد‬ ‫من‬ ‫العالقات‬ ‫هذه‬ ‫تتحول‬ ‫أن‬ ‫عندئذ‬ ‫يكفي‬ ‫و‬ ‫الجماعي‬ ‫عيد‬ ‫رسمية‬ ‫بصورة‬ ‫الحزب‬ ‫ينشأ‬ ‫لكل‬ ‫المنظم‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  20. 20. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫العملي‬ ‫تسلسلها‬ ‫من‬ ‫أهمية‬ ‫أقل‬ ‫لإلنشاء‬ ‫القانوني‬ ‫التسجيل‬ ‫لكن‬ , ‫ي‬ ‫ما‬ ‫بإضافة‬ ‫الوصف‬ ‫هذا‬ ‫إكمال‬ ‫يجب‬ ‫و‬ ‫لي‬ : ‫أول‬ ‫ب‬ ‫تواجد‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫إنتخابية‬ ‫مجموعات‬ ‫إيجاد‬ ‫علي‬ ‫العمل‬ ‫هو‬ ‫إنشائه‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫حزب‬ ‫يشغل‬ ‫ما‬ ‫بعد‬ ‫ها‬ , ‫مركزي‬ ‫إجراء‬ ‫علي‬ ‫بناءا‬ ‫األول‬ ‫للنوع‬ ‫خالفا‬ ‫إذا‬ ‫ينشأ‬ ‫األخير‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫و‬ , ‫تط‬ ‫ألية‬ ‫تنعكس‬ ‫لذلك‬ ‫نتيجة‬ ‫و‬ ‫ور‬ ‫األحزاب‬ . ‫ما‬ ‫حزب‬ ‫في‬ ‫مركزية‬ ‫الال‬ ‫و‬ ‫المركزية‬ ‫درجة‬ ‫تحديد‬ ‫عند‬ ‫جدا‬ ‫مهمة‬ ‫المالحظة‬ ‫هذه‬ ‫و‬ , ‫للبرلمان‬ ‫الخاص‬ ‫التأثير‬ ‫أو‬ ‫يين‬ ‫إدارته‬ ‫في‬ ‫المحليين‬ ‫الزعماء‬ ‫و‬ . ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ , ‫ال‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫المجموعات‬ ‫قيام‬ ‫يؤدي‬ ‫ممثلة‬ ‫غير‬ ‫النيابية‬ ‫المجموعة‬ ‫عن‬ ‫منفصل‬ ‫للحزب‬ ‫أركان‬ ‫إقامة‬ ‫إلي‬ ‫المجلس‬ ‫في‬ , ‫باألح‬ ‫يتشبه‬ ‫و‬ ‫أصوله‬ ‫عن‬ ‫فيبعد‬ ‫األقل‬ ‫زاب‬ ‫اآللية‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫ولدت‬ ‫ألنها‬ ‫البرلمانية‬ ‫و‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫اآللية‬ ‫من‬ ‫قربا‬ . ‫الن‬ ‫ذات‬ ‫األحزاب‬ ‫هي‬ ‫تلك‬ ‫كانت‬ ‫شآة‬ ‫الخارجية‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  21. 21. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫اإلنت‬ ‫عن‬ ‫خارج‬ ‫خاص‬ ‫نشاط‬ ‫ذات‬ ‫و‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫قائمة‬ ‫مؤسسة‬ ‫بفضل‬ ‫الحزب‬ ‫إنشاء‬ ‫يتم‬ ‫الحاالت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫خابات‬ ‫البرلمان‬ ‫عن‬ . ‫بحق‬ ‫و‬ ‫الكالم‬ ‫يمكن‬ ‫هنا‬ ‫من‬ , ‫خارجية‬ ‫نشأة‬ ‫عن‬ . ‫سياسية‬ ‫أحزاب‬ ‫إنشاء‬ ‫علي‬ ‫تعمل‬ ‫المنظمات‬ ‫و‬ ‫فالكتل‬ , ‫بها‬ ‫محدد‬ ‫جدول‬ ‫تنظيم‬ ‫في‬ ‫القضية‬ ‫ليست‬ ‫و‬ . ‫ف‬ ‫الكثير‬ ‫مثال‬ ‫بوجده‬ ‫للنقابات‬ ‫مدينة‬ ‫اإلشتراكية‬ ‫األحزاب‬ ‫من‬ , ‫بطابع‬ ‫منها‬ ‫محتفظا‬ " ‫األرضي‬ ‫القضاء‬ Bras Seculier ‫النيابية‬ ‫و‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫الشئون‬ ‫في‬ ‫للنقابات‬ . ‫ذلك‬ ‫علي‬ ‫مثال‬ , ‫البريطاني‬ ‫اإلشتراكي‬ ‫الحزب‬ , ‫و‬ ‫الذي‬ ‫علي‬ ‫بناءا‬ ‫الد‬ ‫النقابات‬ ‫مؤتمر‬ ‫قرار‬ Trades-Unions ‫سنة‬ 1899 ‫علي‬ ‫إعتمادا‬ ‫برلماني‬ ‫و‬ ‫إنتخابي‬ ‫تنظيم‬ ‫بإنشاء‬ ‫القاضي‬ ‫مقترح‬ " ‫هولمس‬ " ‫المستقل‬ ‫العمل‬ ‫حزب‬ ‫في‬ ‫العضو‬ . ‫بن‬ ‫علي‬ ‫النقابات‬ ‫تأثير‬ ‫األحزاب‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫سنجد‬ ‫و‬ ‫يته‬ ‫التنظيمية‬ . ‫إل‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫تحولت‬ ‫برلماني‬ ‫و‬ ‫إنتخابي‬ ‫جهاز‬ ‫أنشأت‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫الطالب‬ ‫إتحادات‬ ‫الزراعية‬ ‫الجمعيات‬ ‫أيضا‬ ‫و‬ ‫أحزاب‬ ‫ي‬ ‫فاعلية‬ , ‫كندا‬ ‫و‬ ‫سويسرا‬ ‫و‬ ‫إستراليا‬ ‫و‬ ‫السويد‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫مثلما‬ . ‫الحز‬ ‫أنشأت‬ ‫الماسونية‬ ‫الحركة‬ ‫أن‬ ‫حتي‬ ‫اب‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫الراديكالي‬ , ‫أوروبية‬ ‫دول‬ ‫في‬ ‫ليبرالية‬ ‫أحزاب‬ ‫عدة‬ ‫و‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  22. 22. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫أ‬ ‫في‬ ‫النازي‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ‫إيطاليا‬ ‫في‬ ‫الفاشي‬ ‫الحزب‬ ‫نشأة‬ ‫في‬ ‫السبب‬ ‫هي‬ ‫القدماء‬ ‫المحاربين‬ ‫جمعيات‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫و‬ ‫لمانيا‬ ‫الفرنسي‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫الحزب‬ . ‫أحزاب‬ ‫إلي‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫اإلئتالفات‬ ‫تتحول‬ ‫أحيانا‬ ‫و‬ , ‫إيطاليا‬ ‫في‬ ‫الفاشي‬ ‫الحزب‬ ‫مع‬ ‫حدث‬ ‫مثلما‬ . ‫آلخر‬ ‫أو‬ ‫لسبب‬ ‫بالعمل‬ ‫له‬ ‫السماح‬ ‫ثم‬ ‫األحزاب‬ ‫لبعض‬ ‫المجتمعات‬ ‫حظر‬ ‫أن‬ ‫ننسي‬ ‫ال‬ ‫أيضا‬ ‫و‬ , ‫ترك‬ ‫في‬ ‫ساهم‬ ‫يبة‬ ‫بنيانه‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ , ‫ا‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫الشعبية‬ ‫الجمهورية‬ ‫الحركة‬ ‫و‬ ‫روسيا‬ ‫في‬ ‫الشيوعي‬ ‫الحزب‬ ‫مثل‬ ‫لديمقراطي‬ ‫إيطاليا‬ ‫في‬ ‫المسيحي‬ . ‫مصالحها‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫أحزاب‬ ‫بإنشاء‬ ‫تقوم‬ ‫و‬ ‫تتدخل‬ ‫أحيانا‬ ‫البنوك‬ ‫أن‬ ‫كما‬ , ‫بنك‬ ‫مثل‬ " ‫مونلاير‬ " ‫و‬ " ‫جران‬ ‫ترونك‬ " ‫و‬ " ‫ريلوي‬ " ‫و‬ " ‫مونلاير‬ ‫أوف‬ ‫برنس‬ ‫بيج‬ " ‫سنة‬ ‫الكندي‬ ‫المحافظ‬ ‫الحزب‬ ‫نشأة‬ ‫في‬ 1854 . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  23. 23. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫الخارجية‬ ‫النشأة‬ ‫ذوات‬ ‫األحزاب‬ ‫فإن‬ ‫عموما‬ , ‫القمة‬ ‫من‬ ‫تنطلق‬ ‫و‬ ‫مركزية‬ ‫أكثر‬ ‫تكون‬ , ‫المجموعات‬ ‫تنشأ‬ ‫كما‬ ‫مسبقا‬ ‫الموجود‬ ‫المركز‬ ‫تأثير‬ ‫تحت‬ ‫المحلية‬ ‫الفروع‬ ‫و‬ ‫اإلنتخابية‬ , ‫و‬ ‫سلطاتها‬ ‫من‬ ‫حد‬ ‫علي‬ ‫قادرا‬ ‫يكون‬ ‫و‬ ‫حريتها‬ ‫العمل‬ ‫في‬ . ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫علي‬ , ‫النيابية‬ ‫الكتل‬ ‫من‬ ‫إنحدرت‬ ‫التي‬ ‫األحزاب‬ ‫فإن‬ , ‫علي‬ ‫قدرة‬ ‫و‬ ‫أكثر‬ ‫بالمركزية‬ ‫تتميز‬ ‫العمل‬ ‫المختلفة‬ ‫الفروع‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫تقيمه‬ ‫الذي‬ ‫المركز‬ ‫سلطات‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫و‬ ‫األرض‬ ‫علي‬ . ‫ال‬ ‫تتمع‬ ‫كما‬ ‫فروع‬ ‫اإلستقاللية‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  24. 24. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫الشيوعية‬ ‫االحزاب‬ ‫من‬ ‫مركزية‬ ‫أقل‬ ‫العمالية‬ ‫األحزاب‬ ‫فإن‬ ‫عموما‬ , ‫أكثر‬ ‫الخارجية‬ ‫النشأة‬ ‫ذات‬ ‫األحزاب‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫األساسية‬ ‫مكوناته‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫يجمع‬ ‫سلفا‬ ‫قائم‬ ‫تنظيم‬ ‫بموجب‬ ‫يتصرف‬ ‫ألنه‬ ‫إنضباطا‬ ‫و‬ ‫تماسكا‬ . ‫ت‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫ال‬ ‫األحزاب‬ ‫لك‬ ‫نشأته‬ ‫في‬ ‫األساس‬ ‫يكونوا‬ ‫لم‬ ‫ألنهم‬ ‫نوابها‬ ‫برأي‬ ‫تتأثر‬ , ‫األخري‬ ‫األحزاب‬ ‫عكس‬ , ‫مر‬ ‫خلق‬ ‫علي‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫ينظم‬ ‫كز‬ ‫نشاطاتها‬ , ‫قرارتها‬ ‫صنع‬ ‫في‬ ‫الكبيرة‬ ‫السلطة‬ ‫لنوابها‬ ‫يكون‬ ‫و‬ . ‫ا‬ ‫هو‬ ‫برلمانية‬ ‫مقاعد‬ ‫علي‬ ‫حصول‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫ألساس‬ ‫الحزب‬ ‫هذا‬ ‫حياة‬ ‫عمل‬ ‫في‬ , ‫لكن‬ ‫و‬ ‫مهما‬ ‫اإلنتخابي‬ ‫الصراع‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬ ‫الخارجية‬ ‫النشأة‬ ‫ذات‬ ‫األحزاب‬ ‫عكس‬ ‫ليس‬ ‫الحزب‬ ‫حياة‬ ‫أسس‬ ‫أحد‬ . ‫مثال‬ , ‫المقاعد‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫علي‬ ‫الحصول‬ ‫هو‬ ‫الفرنسي‬ ‫الراديكالي‬ ‫الحزب‬ ‫يهم‬ ‫ما‬ , ‫األدبية‬ ‫و‬ ‫الفكرية‬ ‫القيم‬ ‫بعث‬ ‫علي‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫الفرنسية‬ ‫الشعبية‬ ‫الحركة‬ ‫عكس‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  25. 25. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫المنتسبين‬ ‫بحزب‬ ‫أحيانا‬ ‫تسمي‬ ‫الجماهيرية‬ ‫األحزاب‬ , ‫السياس‬ ‫الوجهتين‬ ‫من‬ ‫إليها‬ ‫بالنسبة‬ ‫هام‬ ‫أمر‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ية‬ ‫المالية‬ , ‫تست‬ ‫بأن‬ ‫جديرة‬ ‫مجموعة‬ ‫إستخالص‬ ‫و‬ ‫العموم‬ ‫و‬ ‫لألعضاء‬ ‫السياسي‬ ‫بالتثقيف‬ ‫تقوم‬ ‫أوال‬ ‫فهي‬ ‫و‬ ‫الحكم‬ ‫لم‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫اإلدارة‬ , ‫عمله‬ ‫قوام‬ ‫و‬ ‫الحزب‬ ‫مادة‬ ‫هو‬ ‫إذا‬ ‫فالمنتسبون‬ , ‫بدونهم‬ ‫إذ‬ , ‫تالم‬ ‫بال‬ ‫أستاذ‬ ‫الحزب‬ ‫يشبه‬ ‫و‬ ‫يذ‬ ‫معجبين‬ ‫بدون‬ ‫فنانا‬ . ‫المالية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫أما‬ , ‫األعضاء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المدفوعة‬ ‫اإلشتراكات‬ ‫علي‬ ‫أساسا‬ ‫الحزب‬ ‫يرتكز‬ , ‫ظهرت‬ ‫هنا‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫المنتظم‬ ‫اإلستيفاء‬ ‫أهمية‬ . ‫اليوم‬ ‫األنشطة‬ ‫و‬ ‫التثقيفية‬ ‫سياسته‬ ‫لممارسة‬ ‫الالزمة‬ ‫األموال‬ ‫يجمع‬ ‫الحزب‬ ‫ية‬ , ‫كما‬ ‫اإلنتخابات‬ ‫تمويل‬ ‫من‬ ‫يمكنه‬ , ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫مكلفة‬ ‫اإلنتخابات‬ ‫لكون‬ ‫أساسية‬ ‫األخيرة‬ ‫الغاية‬ ‫و‬ . ‫األح‬ ‫إن‬ ‫زاب‬ ‫الشعبي‬ ‫بالتمويل‬ ‫الرأسمالي‬ ‫التمويل‬ ‫تستبدل‬ ‫الجماهيرية‬ , ‫كال‬ ‫الواهبين‬ ‫كبار‬ ‫إلي‬ ‫اإلتجاه‬ ‫من‬ ‫فبدال‬ ‫و‬ ‫صناعيين‬ ‫سيطرتهم‬ ‫تحت‬ ‫المرشح‬ ‫يضع‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫الكبار‬ ‫التجار‬ ‫و‬ ‫المصارف‬ ‫أصحاب‬ ‫و‬ ‫البنوك‬ , ‫األحزاب‬ ‫توزع‬ ‫بسيط‬ ‫بمبلغ‬ ‫منهم‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫يساهم‬ ‫الذين‬ ‫إليها‬ ‫المنتسبين‬ ‫علي‬ ‫العبء‬ ‫الجماهيرية‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  26. 26. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫مختلف‬ ‫مفهوم‬ ‫مع‬ ‫فيتجاوب‬ ‫النخب‬ ‫حزب‬ ‫أما‬ , ‫توجيههم‬ ‫و‬ ‫لإلنتخابات‬ ‫لإلعداد‬ ‫الوجهاء‬ ‫بتجميع‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫إذ‬ ‫ما‬ ‫مرشح‬ ‫لمصلحة‬ , ‫جالبي‬ ‫و‬ ‫للمرشح‬ ‫كضمان‬ ‫يبدون‬ ‫تأثير‬ ‫و‬ ‫هيبة‬ ‫و‬ ‫إسم‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫بما‬ ‫النافذون‬ ‫فالوجهاء‬ ‫ن‬ ‫له‬ ‫األصوات‬ , ‫إنتخابية‬ ‫حملة‬ ‫ينظموا‬ ‫و‬ ‫الناخبين‬ ‫يحركون‬ ‫كيف‬ ‫يعرفون‬ ‫التقنيون‬ ‫الوجهاء‬ ‫أن‬ ‫كما‬ . ‫أخ‬ ‫و‬ ‫يرا‬ , ‫يأتي‬ ‫الحزب‬ ‫عصب‬ ‫يشكلون‬ ‫الذي‬ ‫الممولون‬ ‫الوجهاء‬ . ‫عل‬ ‫تحصل‬ ‫بالعدد‬ ‫الجماهير‬ ‫أحزاب‬ ‫علي‬ ‫تحصل‬ ‫ما‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬ ‫يه‬ ‫باإلختيار‬ ‫األطر‬ ‫أحزاب‬ , ‫نفسه‬ ‫المعني‬ ‫هنا‬ ‫يأخذ‬ ‫ال‬ ‫فاإلنتساب‬ , ‫الكفاءات‬ ‫علي‬ ‫مرتكز‬ ‫شخصي‬ ‫عمل‬ ‫أنه‬ ‫إذ‬ ‫و‬ ‫به‬ ‫الخاصة‬ ‫الفردية‬ ‫الصفات‬ , ‫مغلق‬ ‫و‬ ‫دقيق‬ ‫إختيار‬ ‫علي‬ ‫يرتكز‬ ‫و‬ . ‫و‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫تعهد‬ ‫علي‬ ‫التوقيع‬ ‫مؤداها‬ ‫لإلنتساب‬ ‫شكلية‬ ‫طريقة‬ ‫تطبق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫وحدها‬ ‫الجماهيرية‬ ‫األحزاب‬ ‫دفع‬ ‫سنوي‬ ‫إشتراك‬ . ‫األمرين‬ ‫فتتجاهل‬ ‫النخب‬ ‫أحزاب‬ ‫أما‬ , ‫رسمية‬ ‫إجراءات‬ ‫بدون‬ ‫الدخول‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ , ‫تح‬ ‫حيث‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫اإلشتراكات‬ ‫محل‬ ‫منتظمة‬ ‫الغير‬ ‫الهبات‬ , ‫لإلنتساب‬ ‫واضحة‬ ‫معايير‬ ‫فال‬ , ‫داخل‬ ‫المبذول‬ ‫الظاهر‬ ‫النشاط‬ ‫لكن‬ ‫الحزب‬ ‫المشاركة‬ ‫درجة‬ ‫يحدد‬ ‫من‬ ‫وحده‬ ‫هو‬ . ‫؟‬ ‫األحزاب‬ ‫نشأت‬ ‫كيف‬
  27. 27. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الجمهوري‬ ‫الحزب‬  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫ماكدانييل‬ ‫رونا‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 32,807,417  ‫التوجه‬ : ‫محافظ‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫ترامب‬ ‫دوالند‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  28. 28. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الديمقراطي‬ ‫الحزب‬  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫بيريز‬ ‫توم‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 44,706,349  ‫التوجه‬ : ‫ليبرالي‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫كلينتون‬ ‫هيالري‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  29. 29. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫األمام‬ ‫إلي‬ ‫الجمهورية‬ La République En Marche!  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫إنتخابه‬ ‫جاري‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 411,892  ‫التوجه‬ : ‫اجتماعي‬ ‫ليبرالي‬ – ‫أوروبية‬ ‫وحدة‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫ماكرون‬ ‫ايمانويل‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  30. 30. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الجمهورية‬ ‫حزب‬ Les Républicains  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫واكويز‬ ‫لوران‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 234,556  ‫التوجه‬ : ‫ليبرالي‬ ‫محافظ‬ – ‫أوروبية‬ ‫وحدة‬  ‫أشهر‬ ‫القادة‬ : ‫ساركوزي‬ ‫نيكوالس‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  31. 31. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الحزب‬ ‫اإلشتراكي‬ Parti socialiste  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫فور‬ ‫أوليفيير‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 42,300  ‫التوجه‬ : ‫إجتماعي‬ ‫ديمقراطي‬ – ‫أوروبية‬ ‫وحدة‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫أوالند‬ ‫فرانسوا‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  32. 32. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الوطنية‬ ‫الحركة‬ ‫حزب‬ Rassemblement national  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫لوبان‬ ‫مارين‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 31,000  ‫التوجه‬ : ‫فرنسية‬ ‫قومية‬ – ‫أوروبية‬ ‫وحدة‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫لوبان‬ ‫مارين‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  33. 33. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الديمقراطي‬ ‫الحزب‬ ‫المسيحي‬ Christlich Demokratische Union Deutschlands  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫كرامب‬ ‫أنيجريت‬ - ‫كارنباور‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 415,000  ‫التوجه‬ : ‫محافظ‬ ‫ليبرالي‬ – ‫أوروبية‬ ‫وحدة‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫ميركل‬ ‫أنجيال‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  34. 34. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫حزب‬ ‫المحافظين‬ Conservative Party  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫لويس‬ ‫براندون‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 124,000  ‫التوجه‬ : ‫محافظ‬ – ‫إقتصادية‬ ‫ليبرالية‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫ماي‬ ‫تيريزا‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  35. 35. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫العمال‬ ‫حزب‬ Labour Party  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫الفري‬ ‫إيان‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 512,000  ‫التوجه‬ : ‫اجتماعي‬ ‫ديمقراطي‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫كوربين‬ ‫جيريمي‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  36. 36. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ‫إستقالل‬ ‫حزب‬ UK Independence Party  ‫رئيس‬ ‫الحزب‬ : ‫كيرستان‬ ‫هيريوت‬  ‫عدد‬ ‫األعضاء‬ : 29000  ‫التوجه‬ : ‫بريطانية‬ ‫قومية‬ – ‫األوروبية‬ ‫الوحدة‬ ‫ضد‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫باتن‬ ‫جيرارد‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  37. 37. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫حركة‬ 5 ‫نجوم‬ Movimento 5 Stelle  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫مايو‬ ‫دي‬ ‫لويجي‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 135,023  ‫التوجه‬ : ‫شعبوي‬ – ‫األوروبية‬ ‫الوحدة‬ ‫في‬ ‫متشكك‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫غريللو‬ ‫بيبي‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  38. 38. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫روسيا‬ ‫الموحدة‬ Yedinaya Rossiya - Еди́ ная Росси́ я  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫ميدفيديف‬ ‫ديمتري‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 2,073,772  ‫التوجه‬ : ‫وسطي‬ ‫محافظ‬ ‫قومي‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫بوتين‬ ‫فيالديمير‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  39. 39. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الحزب‬ ‫الشيوعي‬ ‫الصيني‬ 中国共产党  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫بينغ‬ ‫جين‬ ‫شي‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 89,450,000  ‫التوجه‬ : ‫صينية‬ ‫شيوعية‬ – ‫اقتصادية‬ ‫رأسمالية‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫تاو‬ ‫جين‬ ‫هو‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  40. 40. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الديمقراطي‬ ‫الحزب‬ ‫الليبرالي‬ 自由民主党  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫آبي‬ ‫شينزو‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : 1,068,560  ‫التوجه‬ : ‫يابانية‬ ‫قومية‬ – ‫حر‬ ‫إقتصاد‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫آبي‬ ‫شينزو‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  41. 41. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬  ‫اإلسم‬ : ‫الحزب‬ ‫الديمقراطي‬ 民主党  ‫الحزب‬ ‫رئيس‬ : ‫أوكادا‬ ‫كاتسويا‬  ‫األعضاء‬ ‫عدد‬ : ‫معروف‬ ‫غير‬  ‫التوجه‬ : ‫وسط‬ – ‫اجتماعي‬ ‫ليبرالي‬  ‫القادة‬ ‫أشهر‬ : ‫نودا‬ ‫يوشيهيكو‬ ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬
  42. 42. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫األولي‬ ‫الراحة‬ ‫فترة‬
  43. 43. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬ ‫األوضاع‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ‫حد‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫واألحزاب‬ ‫المصري‬ ‫الشعب‬ ‫فيه‬ ‫عاني‬ُ‫ي‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫يسود‬ ‫إعت‬ ‫قاد‬ ‫لدي‬ ‫األغلب‬ ُ‫ي‬ ‫التاريخ‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫غيان‬ُ‫ط‬‫وال‬ ‫باالستبداد‬ ‫اتسمت‬ ‫القدماء‬ ‫المصريين‬ ‫عند‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بأن‬ ‫ذلك‬ ‫عكس‬ ‫ثبت‬ . ‫عام‬ ‫بدأ‬ ‫أنه‬ ‫باحثون‬ ‫رأى‬ ُ‫حيث‬ ‫القديمة‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسي‬ ‫التاريخ‬ ‫بداية‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫لماء‬ُ‫ع‬‫ال‬ ‫اختلف‬ 3400 ‫ق‬ . ،‫م‬ ‫األسرة‬ ‫أسموه‬ ‫فيما‬ ‫القديمة‬ ‫المصرية‬ ‫قاطعات‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫اتحاد‬ ‫بداية‬ ‫مع‬ " ‫صفر‬ " ‫في‬ ‫بدأ‬ ‫أنه‬ ‫آخرون‬ ‫يرى‬ ‫بينما‬ ، ‫عام‬ 3200 ‫ق‬ . ‫مينا‬ ‫الملك‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫مصر‬ ‫توحيد‬ ‫تاريخ‬ ‫وهو‬ ‫م‬ ( ‫نارمر‬ . ) ‫للمواطن‬ ‫والنظام‬ ‫العدالة‬ ‫بتحقيق‬ ‫محكوم‬ ‫ولكنه‬ ،‫ا‬ً‫س‬‫قد‬ُ‫م‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إله‬ ‫القديم‬ ‫المصري‬ ‫السياسي‬ ‫النظام‬ ‫وكان‬ ‫التزام‬ ‫عبر‬ ،‫ين‬ ‫المتوارثة‬ ‫واألعراف‬ ‫بالقوانين‬ ‫كم‬ُ‫ح‬‫ال‬ ‫على‬ ‫القائم‬ . ‫القديم‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السلطات‬ ‫أن‬ ‫الوثائق‬ ‫جميع‬ ‫تظهر‬ ‫و‬ ‫كانت‬ ‫ة‬ ‫مستقلة‬ ‫و‬ ‫منفصلة‬ . ‫التنفيذ‬ ‫مركزية‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫القرار‬ ‫مركزية‬ ‫نظام‬ ‫علي‬ ‫اعتمد‬ ‫كما‬ .
  44. 44. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬ ‫زمنية‬ ‫أقسام‬ ‫عدة‬ ‫إلي‬ ‫المصرية‬ ‫النيابية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫تقسيم‬ ‫يمكن‬ ‫و‬ , ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫علي‬ ‫ذلك‬ ‫و‬ :  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953  ‫عام‬ ‫من‬ ‫الواحد‬ ‫السياسي‬ ‫التنظيم‬ ‫مرحلة‬ 1953 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1977  ‫عام‬ ‫من‬ ‫المقيدة‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1977 ‫ثورة‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 25 ‫يناير‬ 2011  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 25 ‫يناير‬ 2011
  45. 45. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫التالي‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ ‫لقدوم‬ 25 ‫يوليو‬ 1798 ‫أنشاء‬ " ‫الديوان‬ " ‫القاهرة‬ ‫لحكم‬ , ‫وقتها‬ ‫ضم‬ ‫و‬ 9 ‫مشايخ‬ ‫هم‬ ‫و‬ ، ‫العريشى‬ ، ‫البكرى‬ ، ‫الصاوى‬ ، ‫الشرقاوى‬ ، ‫الفيومى‬ ، ‫السادات‬ ‫موسى‬ ‫السي‬ ‫و‬ ، ‫السرسى‬ ‫د‬ ‫عمر‬ ،‫األشراف‬ ‫نقيب‬ ‫األمير‬ ‫محمد‬ ‫و‬ , ‫و‬ ‫له‬ ‫األغوات‬ ‫من‬ ‫اثنين‬ ‫تعيين‬ ‫حق‬ « ‫الجند‬ ‫رؤساء‬ » ‫إلدارة‬ ‫البوليس‬ . ‫و‬ ‫ت‬ ‫قرر‬ ‫األسواق‬ ‫لمراقبة‬ ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫مؤلفة‬ ‫لجنة‬ ‫ينتخب‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫المدينة‬ ‫تموين‬ ‫و‬ ، ‫لجنة‬ ‫ب‬ ‫يكلفون‬ ‫آخرين‬ ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫دفن‬ ‫مهمة‬ ‫القاهرة‬ ‫فى‬ ‫الموتى‬ ‫و‬ ‫ضواحيها‬ ‫و‬ ، ‫يجتمع‬ ‫من‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫الديوان‬ ‫الظهر‬ ‫و‬ ، ‫يبقى‬ ‫ال‬ ‫على‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫ثالثة‬ ‫فى‬ ‫دوام‬ « ‫المجلس‬ ‫دوار‬ » ‫و‬ ، ‫يقام‬ ‫فرنسى‬ ‫حرس‬ ‫بابه‬ ‫على‬ ‫و‬ ‫تركى‬ ‫آخر‬ . ‫و‬ ‫جعل‬ ‫أغا‬ ‫قائد‬ ‫بيت‬ ‫فى‬ ‫الديوان‬ ‫مقر‬ ‫بـ‬ « ‫األزبكية‬ » ‫قرب‬ « ‫الرويعى‬ » ‫رئيس‬ ‫به‬ ‫وسكن‬ ، ‫الديوان‬ . ‫مصر‬ ‫علي‬ ‫الفرنسية‬ ‫الحملة‬ ‫أيام‬ ‫المناطق‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫الديوان‬ ‫نظام‬ ‫تعميم‬ ‫تم‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ .
  46. 46. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫أعضاء‬ ‫تسعة‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫العام‬ ‫الديوان‬ ‫تشكيل‬ ‫أصبح‬ : ،‫الفقهاء‬ ‫من‬ ‫ثالثة‬ ‫ثالثة‬ ‫و‬ ،‫التجار‬ ‫من‬ ‫ثالثة‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫الفالحين‬ ‫ن‬ ‫شيوخ‬ ‫و‬ ‫البالد‬ ‫قبائل‬ ‫و‬ ،‫البدو‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫باإلقليم‬ ‫الفرنسي‬ ‫الحاكم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اختيارهم‬ ‫يتم‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫طر‬ ‫عن‬ ‫يق‬ ‫االنتخاب‬ ‫لقد‬ ‫و‬ ‫الفرنسي‬ ‫للحاكم‬ ً‫ا‬‫استشاري‬ ً‫ا‬‫مجلس‬ ‫العام‬ ‫الديوان‬ ‫كان‬ ‫رجاله‬ ‫و‬ ‫القرا‬ ‫سلطة‬ ‫يملكون‬ ‫كانوا‬ ‫الذين‬ ‫في‬ ‫النهائي‬ ‫ر‬ ‫كافة‬ ‫األمور‬ . ‫كانت‬ ‫الفرنسي‬ ‫الحاكم‬ ‫مساعدة‬ ‫في‬ ‫العام‬ ‫الديوان‬ ‫مهمة‬ ‫تنحصر‬ ‫في‬ ‫البالد‬ ‫شؤون‬ ‫إدارة‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫كون‬ ‫الفرنسيين‬ ‫الحكام‬ ‫بين‬ ‫الوصل‬ ‫حلقة‬ ‫المصري‬ ‫الشعب‬ ‫و‬ .
  47. 47. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫محمد‬ ‫أنشأ‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫مصر‬ ‫والي‬ ‫باشا‬ ‫علي‬ 1824 ‫العالي‬ ‫المجلس‬ ‫م‬ , ‫كان‬ ‫و‬ ‫من‬ ‫بدايته‬ ‫في‬ ‫يتكون‬ ( 24 ) ، ً‫ا‬‫عضو‬ ‫إلى‬ ‫أعضائه‬ ‫عدد‬ ‫زاد‬ ‫ثم‬ ( 48 ) ً‫ا‬‫عضو‬ ‫الشعب‬ ‫فئات‬ ‫يمثلون‬ ‫المختلفة‬ : ‫نظار‬ ‫رؤساء‬ ‫و‬ ، ‫الدواوين‬ ‫اثنين‬ ‫و‬ ، ‫المصالح‬ ‫شيخ‬ ‫يختارهما‬ ‫العلماء‬ ‫من‬ ‫اثنين‬ ‫و‬ ، ‫األزهر‬ ‫تجار‬ ‫كبير‬ ‫يختارهما‬ ‫التجار‬ ‫من‬ ‫العاصمة‬ ‫و‬ ، ‫اثنين‬ ‫المعرفة‬ ‫ذوى‬ ‫من‬ ‫اثنين‬ ‫و‬ ، ‫بالحسابات‬ ‫ين‬ ‫المصري‬ ‫القطر‬ ‫مديريات‬ ‫من‬ ‫مديرية‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫األعيان‬ ‫من‬ ‫تخبهما‬ ‫األهالي‬ . ‫قد‬ ‫و‬ ‫سنة‬ ‫في‬ ‫للمجلس‬ ‫األساسية‬ ‫الالئحة‬ ‫صدرت‬ 1825 ‫م‬ ‫يقترحه‬ ‫أو‬ ‫يراه‬ ‫ما‬ ‫مناقشة‬ ‫في‬ ‫اختصاصاته‬ ‫حددت‬ ‫حيث‬ ‫بسياسته‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫على‬ ‫محمد‬ ، ‫الداخلية‬ ‫المجلس‬ ‫انعقاد‬ ‫مواعيد‬ ‫تضمنت‬ ‫كما‬ ‫أسلوب‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫فيه‬ .
  48. 48. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫محمد‬ ‫أنشاء‬ ‫العالي‬ ‫المجلس‬ ‫نجاح‬ ‫بعد‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫باشا‬ ‫على‬ 1829 ‫م‬ ‫كان‬ ‫و‬ ، ‫محله‬ ‫ليحل‬ ‫المشورة‬ ‫مجلس‬ ‫يعد‬ ‫لنظام‬ ‫نواة‬ ‫بمثابة‬ ‫حيث‬ ‫الشورى‬ ‫فئات‬ ‫كافة‬ ‫لممثلي‬ ‫عمومية‬ ‫جمعية‬ ‫يمثل‬ ‫كان‬ ‫الشعب‬ . ‫كان‬ ‫من‬ ‫يتألف‬ ( 156 ) ً‫ا‬‫عضو‬ : ( 33 ) ‫الموظفين‬ ‫كبار‬ ‫من‬ ‫و‬ ، ‫العلماء‬ ‫و‬ ( 24 ) ‫مأموري‬ ‫من‬ ‫و‬ ، ‫األقاليم‬ ( 99 ) ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اختيارهم‬ ‫يتم‬ ‫المصري‬ ‫القطر‬ ‫أعيان‬ ‫كبار‬ ‫من‬ ‫االنتخاب‬ . ‫برئ‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫ينعقد‬ ‫وكان‬ ‫اسة‬ ‫باشا‬ ‫إبراهيم‬ ( ‫على‬ ‫محمد‬ ‫ابن‬ . ) ‫كان‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫مسائل‬ ‫في‬ ‫المشورة‬ ‫مجلس‬ ‫استشارة‬ ‫يتم‬ ، ‫العمومية‬ ‫األشغال‬ ‫و‬ ‫اإلدارة‬ ‫و‬ ‫ف‬ ‫الحق‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫كما‬ ‫ي‬ ‫الدولة‬ ‫موظفي‬ ‫مساءلة‬ ‫مشايخ‬ ‫و‬ ‫الرشوة‬ ‫جرائم‬ ‫عن‬ ‫البالد‬ ‫االختالس‬ ‫و‬ ‫التي‬ ‫النظر‬ ‫و‬ ، ‫يرتكبونها‬ ‫الش‬ ‫في‬ ‫كاوى‬ ‫بها‬ ‫يتقدم‬ ‫التي‬ ‫المواطنون‬ .
  49. 49. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫أما‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المجلس‬ ‫أصدر‬ ‫فقد‬ ،‫المشورة‬ ‫مجلس‬ ‫عمل‬ ‫أسلوب‬ ‫عن‬ 1830 ‫تشتمل‬ ‫التي‬ ‫التعليمات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫م‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ، ‫عمله‬ ‫أساليب‬ ‫و‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المجلس‬ ‫سن‬ ‫ثم‬ 1833 ‫هذه‬ ‫يكمل‬ ‫به‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ً‫ا‬‫قانون‬ ‫م‬ ‫يتناول‬ ‫و‬ ، ‫التعليمات‬ ‫فترات‬ ‫تنظيم‬ ‫إجراءات‬ ‫و‬ ، ‫انعقاده‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫يجرى‬ ‫ما‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫مداوالت‬ ‫من‬ ‫عنه‬ ‫يصدر‬ ‫قرارات‬ . ‫قد‬ ‫و‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المشورة‬ ‫مجلس‬ ‫إلغاء‬ ‫تم‬ 1837 ‫مجلسان‬ ‫مكانه‬ ‫حل‬ ‫حيث‬ ،‫م‬ ‫هما‬ : “ ‫الخصوصي‬ ‫المجلس‬ ” ‫كانت‬ ‫و‬ ‫مصالح‬ ‫لجميع‬ ‫التعليمات‬ ‫واصدار‬ ‫والقوانين‬ ‫اللوائح‬ ‫وسن‬ ‫الكبرى‬ ‫الحكومة‬ ‫شؤون‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫مهمته‬ ‫الحك‬ ‫و‬ ، ‫ومة‬ ” ‫العمومي‬ ‫المجلس‬ ” ‫كانت‬ ‫و‬ ‫تحال‬ ‫التي‬ ‫العمومية‬ ‫الحكومة‬ ‫شؤون‬ ‫في‬ ‫وينظر‬ ‫مهمته‬ ‫يرسل‬ ‫و‬ ، ‫عليه‬ ‫ا‬ ‫قراره‬ ‫لى‬ ‫أ‬ ‫اذا‬ ‫بتنفيذه‬ ‫ليامر‬ ‫الباشا‬ ‫على‬ ‫احاله‬ ‫عليه‬ ‫وافق‬ ‫فاذا‬ ‫الخصوصي‬ ‫المجلس‬ ‫قره‬ .
  50. 50. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫أنشأ‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫النواب‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫مصر‬ ‫والي‬ ‫إسماعيل‬ ‫الخديوي‬ ‫في‬ ‫عام‬ 1866 ‫م‬ . ‫يعد‬ ‫و‬ ‫البداية‬ ‫المجلس‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫البرلمانية‬ ‫للحياة‬ ‫الحقيقية‬ ، ‫مصر‬ ‫نيابية‬ ‫اختصاصات‬ ‫يمتلك‬ ‫نيابي‬ ‫مجلس‬ ‫أول‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ‫فعلي‬ ‫ة‬ ‫مجرد‬ ‫يكن‬ ‫فلم‬ ‫اإلدارية‬ ‫الصفة‬ ‫عليه‬ ‫تغلب‬ ‫استشاري‬ ‫مجلس‬ ‫؛‬ ‫وصف‬ ‫عليه‬ ‫يطلق‬ ‫لذا‬ “ ‫األول‬ ‫البرلمان‬ ” ‫في‬ ‫مصر‬ . ‫كان‬ ‫و‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫المجلس‬ ( 75 ) ‫المدن‬ ‫أعيان‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫منتخب‬ ً‫ا‬‫عضو‬ ( ‫القاهرة‬ ‫دمياط‬ ‫و‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫و‬ ) ‫عمد‬ ‫و‬ ‫البالد‬ ‫مشايخها‬ ‫و‬ ‫باقي‬ ‫في‬ ، ‫المديريات‬ ‫من‬ ‫بأمر‬ ‫يعين‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫المجلس‬ ‫رئيس‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫الخديوي‬ .
  51. 51. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫قد‬ ‫و‬ ‫األساسية‬ ‫الالئحة‬ ‫تضمنت‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫للمجلس‬ ‫أورو‬ ‫في‬ ‫سائدة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫البرلمانية‬ ‫بالنظم‬ ‫تأثرت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫با‬ ‫الحين‬ ‫بخاصة‬ ‫و‬ ‫عدة‬ ‫الفرنسي‬ ‫البرلمان‬ ‫أهمها‬ ، ‫أمور‬ : ‫النظام‬ ‫الشروط‬ ‫و‬ ، ‫االنتخابي‬ ‫ف‬ ‫الواجبة‬ ‫القانونية‬ ‫ي‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫و‬ ، ‫المرشح‬ ‫المجلس‬ ‫انعقاد‬ ‫فترات‬ ( ‫مدة‬ ‫ثالث‬ ‫المجلس‬ ‫دور‬ ، ‫سنوات‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫شهرين‬ ‫االنعقاد‬ ) ، ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫سلطاته‬ ( ‫سلطة‬ ‫الشئون‬ ‫مناقشة‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫و‬ ، ‫الداخلية‬ ‫الخديوي‬ ‫إلى‬ ‫نصائح‬ ‫رفع‬ . ) ‫مع‬ ‫و‬ ‫تشريعية‬ ‫صالحيات‬ ‫له‬ ‫نيابي‬ ‫مجلس‬ ‫بإنشاء‬ ‫تنادي‬ ‫التي‬ ‫الشعبية‬ ‫المطالبات‬ ‫ظهرت‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫و‬ ‫رقابية‬ ‫يرجع‬ ‫و‬ ، ‫أوسع‬ ‫المفكرين‬ ‫كبار‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫التنوير‬ ‫أفكار‬ ‫انتشار‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫السبب‬ ‫الكتاب‬ ‫و‬ ‫إلى‬ ، ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫الصحف‬ ‫ظهور‬ ‫جانب‬ ‫الوقت‬ . ‫قد‬ ‫و‬ ‫نظار‬ ‫مجلس‬ ‫أول‬ ‫إنشاء‬ ‫عن‬ ‫الشعبية‬ ‫المطالبات‬ ‫هذه‬ ‫أثمرت‬ ( ‫مجلس‬ ‫وزراء‬ ) ‫عام‬ ‫في‬ ‫مصر‬ ‫في‬ 1878 ، ‫م‬ ‫البرلمان‬ ‫تشكيل‬ ‫أعيد‬ ‫كما‬ ‫إن‬ ‫و‬ ، ‫صالحياته‬ ‫توسيع‬ ‫و‬ ‫النواح‬ ‫بعض‬ ‫ظلت‬ ‫ي‬ ‫عن‬ ‫تخرج‬ ‫المالية‬ ‫اختصاصه‬ .
  52. 52. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫أكثر‬ ‫األمور‬ ‫أصبحت‬ ‫ثم‬ ً‫ا‬‫تطور‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫النواب‬ ‫شورى‬ ‫لمجلس‬ ‫الجديدة‬ ‫األساسية‬ ‫الالئحة‬ ‫إعداد‬ ‫تم‬ ‫حينما‬ 1879 ‫م‬ ‫التي‬ ‫و‬ ‫إلى‬ ‫أعضائه‬ ‫عدد‬ ‫زيادة‬ ‫تضمنت‬ ( 120 ) ‫تقرير‬ ‫و‬ ، ً‫ا‬‫عضو‬ ‫الوزارية‬ ‫المسئولية‬ ‫مبدأ‬ ‫منح‬ ‫و‬ ، ‫للحكومة‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫أكبر‬ ‫سلطات‬ ‫المجلس‬ ‫المالية‬ . ‫رفض‬ ‫هذه‬ ‫الخديوي‬ ‫الالئحة‬ ‫أصدر‬ ‫و‬ ‫مارس‬ ‫في‬ ‫المجلس‬ ‫بحل‬ ً‫ا‬‫أمر‬ 1879 ‫لكن‬ ‫و‬ ، ‫م‬ ‫ظل‬ ‫المجلس‬ - ‫ذلك‬ ‫رغم‬ - ‫يونيو‬ ‫في‬ ‫االنعقاد‬ ‫دور‬ ‫انتهاء‬ ‫حتى‬ ‫جلساته‬ ‫يعقد‬ 1879 ‫م‬ . ‫قد‬ ‫و‬ ‫ال‬ ‫الثورة‬ ‫قامت‬ ‫حتى‬ ‫المجلس‬ ‫سلطات‬ ‫توسيع‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫النواب‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫أعضاء‬ ‫نضال‬ ‫استمر‬ ‫في‬ ‫عرابية‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫سبتمبر‬ ‫شهر‬ 1881 ، ‫م‬ ‫سلطات‬ ‫يمنحه‬ ‫للبرلمان‬ ‫جديد‬ ‫قانون‬ ‫وضع‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ، ‫أوسع‬ ‫لفئات‬ ‫يتيح‬ ‫كما‬ ‫التصويت‬ ‫حق‬ ‫المواطنين‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫لكنها‬ ‫و‬ ، ‫الترشيح‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫اعتمدت‬ ‫بل‬ ،‫المباشر‬ ‫االقتراع‬ ‫نظام‬ ‫تعتمد‬ ‫لم‬ ‫ظام‬ “ ‫واحدة‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫المباشر‬ ‫غير‬ ‫االنتخاب‬ ” ‫؛‬ ‫كل‬ ‫ينتخب‬ ‫أن‬ ‫قررت‬ ‫حيث‬ ( 100 ) ‫شخص‬ - ‫حق‬ ‫لهم‬ ‫ممن‬ ‫التصويت‬ - ‫إلى‬ ‫المجلس‬ ‫أعضاء‬ ‫عدد‬ ‫زيادة‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ،‫عنهم‬ ً‫ا‬‫مندوب‬ ( 125 ) ً‫ا‬‫عضو‬ .
  53. 53. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫و‬ ‫كان‬ ‫عام‬ ‫النواب‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫لتأسيس‬ 1866 - ً‫ا‬‫استشاري‬ ‫مجلس‬ ‫كونه‬ ‫رغم‬ – ‫الحياة‬ ‫تطور‬ ‫في‬ ‫دور‬ ‫الوطني‬ ‫الحزب‬ ‫أن‬ ‫المؤرخين‬ ‫بعض‬ ‫يعتبر‬ ‫و‬ ،‫الحزبي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫للتفكير‬ ‫األجواء‬ ‫تهيئة‬ ‫و‬ ،‫السياسية‬ ‫أنشأه‬ ‫الذى‬ ‫عام‬ ‫العرابيون‬ 1879 ‫الت‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫يرى‬ ‫حين‬ ‫في‬ ، ‫مصر‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫أول‬ ‫عد‬ُ‫ي‬ ‫نظيم‬ ‫الجماهير‬ ‫مع‬ ‫الكافية‬ ‫االتصال‬ ‫لوسائل‬ ‫و‬ ‫التنظيم‬ ‫لصفة‬ ‫افتقد‬ ‫جهوي‬ ‫أو‬ ‫نخبوي‬ ‫تكتل‬ ‫سوى‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ . ‫ك‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫األ‬ ‫النفوذ‬ ‫مقاومة‬ ‫كان‬ ‫بل‬ ، ‫السياسي‬ ‫الحزب‬ ‫تعريف‬ ‫عناصر‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫ذلك‬ ‫باعتبار‬ ‫للسلطة‬ ‫الوصول‬ ‫هدفه‬ ‫و‬ ‫جنبي‬ ‫التعليم‬ ‫تنظيم‬ ‫و‬ ‫لإلصالح‬ ‫الدعوة‬ ‫و‬ ‫اإلفالس‬ ‫من‬ ‫مصر‬ ‫إنقاذ‬ . ‫بنف‬ ‫الحزب‬ ‫لهذا‬ ‫العملي‬ ‫الوجود‬ ‫انتهى‬ ‫وقد‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫اإلنجليزي‬ ‫االحتالل‬ ‫جاء‬ ‫ثم‬ ، ‫توفيق‬ ‫الخديوي‬ ‫مع‬ ‫تحالفهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أعضائه‬ ‫بعض‬ ‫خيانة‬ ‫و‬ ‫العرابيين‬ ‫عام‬ ‫مصر‬ 1882 ‫المصرية‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫خريطة‬ ‫من‬ ‫الحزب‬ ‫هذا‬ ‫صفحة‬ ‫ليطوى‬ .
  54. 54. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫في‬ ‫القوانين‬ ‫شوري‬ ‫مجلس‬ ‫إنشاء‬ ‫تم‬ ‫اإلنجليزي‬ ‫اإلحتالل‬ ‫بداية‬ ‫و‬ ‫العرابية‬ ‫الثورة‬ ‫هزيمة‬ ‫بعد‬ ‫سنة‬ 1883 ‫م‬ ‫الذي‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫ألغى‬ ‫هما‬ ‫بمجلسين‬ ‫استبدله‬ ‫و‬ ‫النواب‬ : ‫القوانين‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫العمومية‬ ‫الجمعية‬ ‫و‬ . ‫كان‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫القوانين‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ( 30 ) ، ً‫ا‬‫عضو‬ ‫الحكومة‬ ‫تعين‬ ( 14 ) ، ‫منهم‬ ‫استشارية‬ ‫قراراته‬ ‫كانت‬ ‫كما‬ ‫ملزمة‬ ‫ليست‬ ‫و‬ . ‫النظار‬ ‫مجلس‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫فكانت‬ ‫العمومية‬ ‫الجمعية‬ ‫أما‬ ( ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫أي‬ ) ‫مجلس‬ ‫و‬ ، ‫شور‬ ‫ى‬ ‫و‬ ، ‫القوانين‬ ( 46 ) ‫يتم‬ ‫األعيان‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عضو‬ ‫انتخابهم‬ . ‫كانت‬ ‫و‬ ‫استشارية‬ ‫هيئة‬ ‫العمومية‬ ‫الجمعية‬ ‫؛‬ ‫فقط‬ ‫ح‬ ‫كان‬ ‫يث‬ ‫أو‬ ‫إلغائها‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫دون‬ ‫الجديدة‬ ‫الضرائب‬ ‫قوانين‬ ‫مراجعة‬ ‫في‬ ‫ينحصر‬ ‫دورها‬ ‫تعديلها‬ .
  55. 55. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬ ‫عام‬ ‫يعد‬ ‫و‬ 1907 ‫على‬ ‫المؤرخين‬ ‫معظم‬ ‫ويطلق‬ ،‫مصر‬ ‫في‬ ‫الحزبية‬ ‫الحياة‬ ‫تطور‬ ‫دراسة‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫المحطات‬ ‫من‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ " ‫األحزاب‬ ‫عام‬ " ‫ميالد‬ ‫شهد‬ ‫حيث‬ ، 5 ‫هي‬ ‫أحزاب‬ :  ‫الحر‬ ‫الوطني‬ ‫الحزب‬ : ‫االحتالل‬ ‫سلطة‬ ‫موالى‬ ‫حزب‬ ‫وهو‬ ،‫األحرار‬ ‫بحزب‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫مى‬ُ‫س‬ ‫والذى‬ .  ‫المصري‬ ‫الجمهوري‬ ‫الحزب‬ .  ‫األمة‬ ‫حزب‬ : ‫السيد‬ ‫لطفى‬ ‫أحمد‬ ‫تزعمه‬ ‫قد‬ ‫و‬ ،‫االحتالل‬ ‫سلطة‬ ‫مع‬ ‫المتعاونين‬ ‫المالك‬ ‫كبار‬ ‫من‬ ‫الصفوة‬ ‫حزب‬ ‫كان‬ ‫و‬ .  ‫الدستورية‬ ‫المبادئ‬ ‫على‬ ‫اإلصالح‬ ‫حزب‬ : ‫جريدة‬ ‫صاحب‬ ،‫يوسف‬ ‫على‬ ‫الشيخ‬ ‫بزعامة‬ " ‫المؤيد‬ " ‫هذا‬ ‫عكس‬ ‫وقد‬ ، ‫ومصالحه‬ ‫القصر‬ ‫آراء‬ ‫الحزب‬ .  ‫الوطني‬ ‫الحزب‬ : ‫ثورة‬ ‫حتى‬ ‫الوطنية‬ ‫الحركة‬ ‫قاد‬ ‫الذى‬ ‫الحزب‬ ‫وهو‬ 1919 ‫كامل‬ ‫مصطفى‬ ‫تزعمه‬ ‫وقد‬ ، . ‫عام‬ ‫األعيان‬ ‫أو‬ ‫النبالء‬ ‫حزب‬ ‫مثل‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫بقية‬ ‫خالل‬ ‫األحزاب‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ظهور‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫توالى‬ ‫ثم‬ 1908 ، ‫عام‬ ‫المبارك‬ ‫االشتراكي‬ ‫والحزب‬ 1909 .
  56. 56. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫في‬ 1913 ‫الثاني‬ ‫حلمي‬ ‫عباس‬ ‫الخديوي‬ ‫أنشاء‬ ً‫ال‬‫بدي‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫القوان‬ ‫شورى‬ ‫مجلس‬ ‫عن‬ ‫ين‬ ‫و‬ ‫إستشاريا‬ ‫دورها‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫العمومية‬ ‫الجمعية‬ . ‫كانت‬ ‫و‬ ‫النظار‬ ‫مجلس‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ( ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫أي‬ ) ‫و‬ ( 66 ) ً‫ا‬‫منتخب‬ ً‫ا‬‫عضو‬ ‫و‬ ( 17 ) ً‫ا‬‫عضو‬ ً‫ا‬‫معين‬ . ‫عقدت‬ ‫عام‬ ‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫دورتها‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ 1914 ‫و‬ ‫م‬ ‫لكن‬ ‫غير‬ ‫أجل‬ ‫إلى‬ ‫اجتماعاتها‬ ‫تأجيل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫سبب‬ ‫كان‬ ‫األولى‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫نشوب‬ ‫مسمى‬ .
  57. 57. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953 ‫عام‬ ‫دستور‬ ‫شكل‬ 1923 ‫وللحي‬ ،‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫للحياة‬ ً‫ا‬‫وقانوني‬ ً‫ا‬‫دستوري‬ ً‫ا‬‫إطار‬ ‫الحزبية‬ ‫اة‬ ‫والسي‬ ‫المدنية‬ ‫والحريات‬ ‫الحقوق‬ ‫باحترام‬ ‫اتسم‬ ‫ليبرالي‬ ‫مناخ‬ ‫البالد‬ ‫ساد‬ ‫حيث‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫والنيابية‬ ‫وفى‬ ،‫اسية‬ ‫والجمعيات‬ ‫األحزاب‬ ‫وتكوين‬ ،‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫مقدمتها‬ . ‫ف‬ ،‫انتماءاتها‬ ‫وتشعب‬ ‫واألهداف‬ ‫التوجهات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫وتباينها‬ ،‫تأسيسها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫األحزاب‬ ‫عدد‬ ‫تزايد‬ ‫ورغم‬ ‫إن‬ ‫كبي‬ ‫بشعبية‬ ‫تمتع‬ ‫قوى‬ ‫واحد‬ ‫حزب‬ ‫سيطرة‬ ‫عليه‬ ‫غلب‬ ‫وقتها‬ ‫الحزبي‬ ‫النظام‬ ‫أن‬ ‫أظهرت‬ ‫العملية‬ ‫الممارسة‬ ‫هو‬ ،‫رة‬ ‫وانت‬ ،‫األقلية‬ ‫أحزاب‬ ‫لصالح‬ ‫االنتخابات‬ ‫تزوير‬ ‫باتجاه‬ ‫القصر‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫مستمر‬ ‫تدخل‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الوفد‬ ‫حزب‬ ‫هاك‬ ‫السياسي‬ ‫ثم‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫الوزاري‬ ‫االستقرار‬ ‫وعدم‬ ،‫الحزبية‬ ‫الصراعات‬ ‫شيوع‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ،‫الدستور‬ .
  58. 58. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953 ‫لدستور‬ ‫طبقا‬ 1923 ‫هيئتان‬ ‫أنشأت‬ ‫هما‬ « ‫النواب‬ ‫مجلس‬ » ‫و‬ « ‫الشيوخ‬ ‫مجلس‬ » ‫و‬ ، ‫يعتبر‬ ‫أول‬ ‫البرلمان‬ ‫هذا‬ ‫بإدارة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫حقيقية‬ ‫سلطات‬ ‫له‬ ‫برلمان‬ ‫الدولة‬ ‫و‬ ، ‫كانت‬ ‫بالكامل‬ ‫النواب‬ ‫مجلس‬ ‫عضوية‬ ‫باالنتخا‬ ‫ب‬ ، ‫أما‬ ‫أعضائه‬ ‫أخماس‬ ‫ثالثة‬ ‫فينتخب‬ ‫الشيوخ‬ ‫مجلس‬ ‫و‬ ‫يعين‬ ‫الملك‬ ‫الخمسين‬ ‫و‬ ، ‫تم‬ ‫المندوب‬ ‫بنظام‬ ‫االحتفاظ‬ ‫في‬ ‫ين‬ ‫التصويت‬ ، ‫لمجلس‬ ً‫ا‬‫ناخب‬ ‫ثالثين‬ ‫لكل‬ ‫مندوب‬ ‫إلى‬ ‫النسبة‬ ‫خفضت‬ ‫ولكن‬ ‫النواب‬ ‫و‬ ، ‫مندوب‬ ‫خمس‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫ة‬ ‫ناخبين‬ ‫حق‬ ‫لهم‬ ‫الذين‬ ‫عدد‬ ‫رفع‬ ‫مما‬ ،‫الشيوخ‬ ‫مجلس‬ ‫النتخاب‬ ‫التصويت‬ . ‫األحزاب‬ ‫من‬ ‫حزب‬ ‫إلى‬ ‫نفسه‬ ‫ينسب‬ ‫مرشح‬ ‫كل‬ ‫فكان‬ ، ‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫األحزاب‬ ‫ظهور‬ ‫االنتخابات‬ ‫شهدت‬ ‫كما‬ ‫القائمة‬ ‫و‬ ، ‫شهدت‬ ‫الوفد‬ ‫لحزب‬ ‫كبيرا‬ ‫اكتساحا‬ ‫الجديد‬ ‫الدستور‬ ‫ظل‬ ‫فى‬ ‫انتخابات‬ ‫أول‬ ‫و‬ ‫زعيمه‬ ‫سعد‬ ‫زغلول‬ ‫إل‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ‫ى‬ ‫لوزارته‬ ‫تشكيله‬ ‫و‬ ‫الوحيدة‬ ‫التى‬ ‫من‬ ‫شهور‬ ‫لعشرة‬ ‫استمرت‬ 28 ‫يناير‬ 1924 ‫إلى‬ ‫م‬ 24 ‫نوفمبر‬ 1924 ‫و‬ ‫م‬ ‫التى‬ ‫السير‬ ‫قتل‬ ‫حادثة‬ ‫بعد‬ ‫باستقالته‬ ‫انتهت‬ “ ‫ستاك‬ ‫لى‬ ” ‫قائ‬ ‫د‬ ‫نوفمبر‬ ‫فى‬ ‫المصرى‬ ‫الجيش‬ 1924 ‫م‬ ‫و‬ ، ‫قد‬ ‫أعقب‬ ‫يوم‬ ‫فى‬ ‫البرلمان‬ ‫حل‬ ‫االستقالة‬ 24 ‫نفس‬ ‫من‬ ‫ديسمبر‬ ‫العام‬ .
  59. 59. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953 ‫و‬ ‫قد‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫فى‬ ‫مصر‬ ‫على‬ ‫تتابعت‬ 1923 ‫و‬ ‫حتى‬ ‫عام‬ 1952 ‫هيئات‬ ‫عشر‬ ‫م‬ ‫نيابية‬ ، ‫منها‬ ‫يكمل‬ ‫لم‬ ‫والتي‬ ‫واحدة‬ ‫هيئة‬ ‫إال‬ ‫التشريعية‬ ‫مدته‬ ‫فقط‬ . ‫و‬ ‫يطلق‬ ‫البرلمان‬ ‫على‬ ‫مصر‬ ‫فى‬ ‫برلمان‬ ‫أقصر‬ ‫لقب‬ ‫الثاني‬ ‫و‬ ، ‫الذى‬ ‫جلساته‬ ‫أولى‬ ‫عقد‬ ‫و‬ ‫آخرها‬ ‫يوم‬ ‫فى‬ 23 ‫مارس‬ 1925 ‫م‬ ‫رئيسا‬ ‫زغلول‬ ‫سعد‬ ‫الزعيم‬ ‫انتخب‬ ‫لما‬ ‫إذ‬ ‫للمجلس‬ ، ‫ف‬ ‫قام‬ ‫قرار‬ ‫بإصدار‬ ‫األول‬ ‫فؤاد‬ ‫أحمد‬ ‫الملك‬ ‫حل‬ ‫يوم‬ ‫نفس‬ ‫فى‬ ‫البرلمان‬ ‫انعقاده‬ ‫انعقاده‬ ‫مدة‬ ‫لتصبح‬ ( 8 ) ‫ساعات‬ ‫فقط‬ ، ‫الحياة‬ ‫تشهده‬ ‫برلمان‬ ‫أقصر‬ ‫بذلك‬ ‫ليكون‬ ‫حتى‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫البرلمانية‬ ‫اآلن‬ .
  60. 60. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953 ‫عق‬ ‫السلطة‬ ‫إلى‬ ‫الوفد‬ ‫وصول‬ ‫في‬ ‫تمثل‬ ‫المرحلة‬ ‫تلك‬ ‫طيلة‬ ‫االستقرار‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫لألزمات‬ ‫الرئيسي‬ ‫السبب‬ ‫و‬ ‫انتخابات‬ ‫ب‬ ‫األ‬ ‫أحزاب‬ ‫يكلف‬ ‫و‬ ‫الوزارة‬ ‫الملك‬ ‫فيقيل‬ ، ‫كليهما‬ ‫أو‬ ‫اإلنجليز‬ ‫أو‬ ‫القصر‬ ‫مع‬ ‫صدام‬ ‫في‬ ‫الوفد‬ ‫دخول‬ ‫تم‬ ، ‫حرة‬ ‫قلية‬ ‫تجرى‬ ‫و‬ ‫البرلمان‬ ‫الملك‬ ‫فيحل‬ ،‫الفدية‬ ‫األغلبية‬ ‫ذي‬ ‫البرلمان‬ ‫انعقاد‬ ‫األخيرة‬ ‫تلك‬ ‫فتؤجل‬ ، ‫بتشكيلها‬ ‫جديدة‬ ‫انتخابات‬ ‫إجراء‬ ‫إلى‬ ‫الملك‬ ‫يدفع‬ ‫مما‬ ، ‫الجماهيرية‬ ‫اإلضرابات‬ ‫من‬ ‫بسلسلة‬ ‫الوفد‬ ‫فيقوم‬ ، ‫األقلية‬ ‫لصالح‬ ‫زيف‬ُ‫ت‬ ‫حرة‬ ‫انتخابات‬ ‫الحكم‬ ‫إلى‬ ‫الوفد‬ ‫بعدها‬ ‫يعود‬ .
  61. 61. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ 1919 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1953 ‫هي‬ ‫و‬ ‫رئيسية‬ ‫مجموعات‬ ‫خمس‬ ‫إلى‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫ظهرت‬ ‫التي‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫تصنيف‬ ‫ويمكن‬ :  ‫الليبرالية‬ ‫األحزاب‬ : ‫عام‬ ‫تشكل‬ ‫الذى‬ ‫المصري‬ ‫الوفد‬ ‫من‬ ‫تسميته‬ ‫استمد‬ ‫الذى‬ ‫الوفد‬ ‫حزب‬ ‫تشمل‬ ‫وهى‬ 1918 ‫الوكالة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الدستوريين‬ ‫األحرار‬ ‫هي‬ ‫و‬ ، ‫عليه‬ ‫المنشقة‬ ‫األحزاب‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ، ‫مصر‬ ‫باستقالل‬ ‫للمطالبة‬ ‫الشعبية‬ ( 1922 ) ‫السعدى‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ، ( 1937 ) ‫الكتلة‬ ‫وحزب‬ ، ‫الوفدية‬ ( 1942 . )  ‫االشتراكية‬ ‫األحزاب‬ : ‫الفتاة‬ ‫مصر‬ ‫حزب‬ ‫ومنها‬ ( 1933 ) ‫العمال‬ ‫حزب‬ ‫و‬ ،‫االشتراكي‬ ‫بالحزب‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫يسمى‬ ‫أصبح‬ ‫والذى‬ ، ‫المصري‬ ‫الشيوعي‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ، ‫الشيوعي‬ ‫االشتراكي‬ ( 1922 ) ‫الديمقراطية‬ ‫الحركة‬ ‫و‬ ، ‫المصري‬ ‫الفالح‬ ‫حزب‬ ‫و‬ ، ( 1947 .)  ‫أحزاب‬ ‫السراى‬ " ‫للملك‬ ‫الموالية‬ ‫األحزاب‬ :" ‫الثاني‬ ‫و‬ ،‫األول‬ ‫االتحاد‬ ‫حزب‬ ‫و‬ ، ‫الشعب‬ ‫حزب‬ ‫هي‬ ‫و‬ .  ‫النسائية‬ ‫األحزاب‬ : ‫السياسي‬ ‫النسائي‬ ‫والحزب‬ ، ‫الوطني‬ ‫النسائي‬ ‫الحزب‬ ‫و‬ ، ‫النيل‬ ‫بنت‬ ‫حزب‬ ‫وهى‬ .  ‫الدينية‬ ‫والجماعات‬ ‫األحزاب‬ : ‫اإلسالمي‬ ‫اإلصالح‬ ‫وحزب‬ ،‫اإلخاء‬ ‫وحزب‬ ، ‫هللا‬ ‫وحزب‬ ، ‫المسلمون‬ ‫اإلخوان‬ ‫وهى‬ .
  62. 62. ‫الحزبي‬ ‫العمل‬ – ‫أفاقه‬ ‫و‬ ‫تطوره‬ ‫و‬ ‫نشأته‬ ‫فيها‬ ‫األحزاب‬ ‫دور‬ ‫و‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأت‬ ‫كيف‬  ‫عام‬ ‫من‬ ‫الواحد‬ ‫السياسي‬ ‫التنظيم‬ ‫مرحلة‬ 1953 ‫عام‬ ‫حتي‬ ‫و‬ 1977 ‫عام‬ ‫سبتمبر‬ ‫في‬ ‫إجراءات‬ ‫عدة‬ ‫الثورة‬ ‫قيادة‬ ‫مجلس‬ ‫باتخاذ‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫بدأت‬ 1953 ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫حل‬ ‫منها‬ ‫الحزبية‬ ‫التعددية‬ ‫مرحلة‬ ‫انتهت‬ ‫بذلك‬ ‫و‬ ،‫جديدة‬ ‫سياسية‬ ‫أحزاب‬ ‫تكوين‬ ‫حظر‬ ‫و‬ ‫القائمة‬ . ‫إلي‬ ‫ذلك‬ ‫يرجع‬ ‫و‬ ‫كون‬ ‫اإلنجليزي‬ ‫االحتالل‬ ‫و‬ ‫الملك‬ ‫مع‬ ‫تعاونها‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫فساد‬ ‫في‬ ‫شاركت‬ ‫وقتها‬ ‫األحزاب‬ . ، ‫الواحد‬ ‫السياسي‬ ‫التنظيم‬ ‫على‬ ‫رئيسية‬ ‫بصفة‬ ‫باالعتماد‬ ‫اتسمت‬ ‫جديدة‬ ‫مرحلة‬ ‫بدأت‬ ‫القرار‬ ‫بموجب‬ ‫و‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫تنظيم‬ ‫تأسيس‬ " ‫التحرير‬ ‫هيئة‬ " ‫عام‬ ‫يناير‬ ‫في‬ 1953 ‫تنظيم‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫أسس‬ ‫ثم‬ ، ‫إلغاؤه‬ ‫تم‬ ‫و‬ ‫م‬ " ‫القومي‬ ‫االتحاد‬ " ‫عام‬ ‫في‬ 1956 ‫ثم‬ ، " ‫العربي‬ ‫االشتراكي‬ ‫االتحاد‬ " ‫عام‬ ‫في‬ 1964 ‫تحالف‬ ‫على‬ ‫يقوم‬ ‫جديد‬ ‫شعبي‬ ‫سياسي‬ ‫كتنظيم‬ ‫القومي‬ ‫االتحاد‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫العاملة‬ ‫الشعب‬ ‫قوى‬ .

×