Se ha denunciado esta presentación.
Utilizamos tu perfil de LinkedIn y tus datos de actividad para personalizar los anuncios y mostrarte publicidad más relevante. Puedes cambiar tus preferencias de publicidad en cualquier momento.

نظرة على الحياة الزوجية للمثليين جنسياً

863 visualizaciones

Publicado el

عرض تقديمي لمجموعة دراسات عن الحياة الزوجية للمثليين جنسياً

Publicado en: Estilo de vida
  • Sé el primero en comentar

نظرة على الحياة الزوجية للمثليين جنسياً

  1. 1. ‫للمثليي‬ ‫الزوجية‬ ‫الحياة‬ ‫على‬ ‫نظرة‬‫ن‬ ‫جنسيا‬ ‫إعداد‬ ‫تيموثي‬‫واألسرة‬ ‫الزواج‬ ‫دراسات‬ ‫مركز‬ ،‫دكتوراه‬ ‫زميل‬ ،‫ديلي‬
  2. 2. •‫المناص‬ ‫الجمعيات‬ ‫من‬ ‫نسمع‬ ‫ما‬ ‫كثيرا‬‫رة‬ ‫الز‬ ‫الحياة‬ ‫بين‬ ‫فرق‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫للمثليين‬‫وجية‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫األزواج‬ ‫بباقي‬ ‫مقارنة‬ ‫للمثليين‬‫حياة‬ ‫سوى‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫تختلف‬ ‫ال‬ ‫المثليين‬‫أن‬ ‫في‬ ‫فعلى‬ ،‫نفسه‬ ‫الجنس‬ ‫من‬ ‫الزوجين‬ ‫كال‬‫أي‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫تحرمونهم‬ ‫عقالني‬ ‫أساس‬ ‫الكاملة؟‬ ‫الزواج‬
  3. 3. •‫أن‬ ‫الدراسات‬ ‫تشير‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫النقيض‬ ‫على‬ ‫لكن‬ ‫األزواج‬ ‫باقي‬ ‫عن‬ ‫يختلفون‬ ‫المثليين‬ ‫األزواج‬‫في‬ ‫أبرزها‬ ‫جوانب‬ ‫عدة‬ 1-‫الزواج‬ ‫ديمومة‬ 2-‫والتعدد‬ ‫الزوجية‬ ‫الخيانة‬ 3-‫الجسدي‬ ‫واإلعتداء‬ ‫المنزلي‬ ‫العنف‬
  4. 4. ‫الزواج‬ ‫ديمومة‬ •‫مركز‬ ‫أعدها‬ ‫دراسة‬ ‫في‬G/L Census‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫شملت‬7000‫أن‬ ‫تبين‬ ‫مثلي‬15‫المثليين‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ٪ ‫مع‬ ،‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫عاما‬ ‫عشر‬ ‫اثني‬ ‫عالقتهم‬ ‫استمرت‬5%‫استمرت‬ ‫فقط‬ ‫عاما‬ ‫عشرين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬. •‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬66%‫م‬ ‫أكثر‬ ‫عالقتهم‬ ‫استمرت‬ ‫العاديين‬ ‫األزواج‬ ‫من‬‫ن‬ 10‫وحوالي‬ ‫سنوات‬50%،‫عاما‬ ‫عشرين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫استمرت‬ ‫منهم‬ ‫لدمو‬ ‫المثليين‬ ‫األزواج‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫ديمومة‬ ‫فرصة‬ ‫أن‬ ‫أي‬20‫عاما‬ ‫العاديين‬ ‫األزواج‬ ‫من‬ ‫مرات‬ ‫بعشرة‬ ‫أقل‬. ‫المرجع‬:2. Matthew D. Bramlett and William D. Mosher, "First Marriage Dissolution, Divorce and Remarriage: United States,"Advance Data, National Center for Health Statistics (May 31, 2001): 1. •3. Rose M. Kreider and Jason M. Fields, "Number, Timing, and Duration of Marriages and Divorces: 1996" Current Population Reports, P70-80, U.S. Census Bureau, Washington, D.C. (February 2002): 5.
  5. 5. •”‫سنة‬ ‫هولندا‬ ‫في‬ ‫المثليين‬ ‫عالقة‬ ‫متوسط‬ ‫فقط‬ ‫ونصف‬“ •‫المرجع‬ •Maria Xiridou, et al, "The Contribution of Steady and Casual Partnerships to the Incidence of HIV Infection among Homosexual Men in Amsterdam," AIDS 17 (2003): 1031.
  6. 6. ‫والتعدد‬ ‫الزوجية‬ ‫الخيانة‬ •‫من‬ ‫مئات‬ ‫مع‬ ‫الجنس‬ ‫يمارس‬ ‫المثلي‬ ‫أن‬ ‫األبحاث‬ ‫تشير‬ ‫المثل‬ ‫أن‬ ‫ألمانية‬ ‫دراسة‬ ‫أظهرت‬ ‫حيث‬ ،‫حياته‬ ‫خالل‬ ‫األشخاص‬‫ي‬ ‫مع‬ ‫جنسية‬ ‫عالقة‬ ‫يقيم‬ ‫المتوسط‬ ‫في‬8‫في‬ ‫مختلفين‬ ‫أشخاص‬ ‫سنويا‬،‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫المشهورة‬ ‫الدراسة‬ ‫أن‬ ‫وكما‬Bell‫و‬ Weinberg‫حوالي‬ ‫أن‬ ‫أظهرت‬40%‫أقاموا‬ ‫المثليين‬ ‫من‬ ‫مع‬ ‫جنسية‬ ‫عالقات‬500‫وفي‬ ،‫حياتهم‬ ‫خالل‬ ‫مختلف‬ ‫شخص‬ ‫به‬ ‫قامت‬ ‫استطالع‬the homosexual magazine Genre ‫اقترح‬24%‫بمارس‬ ‫قاموا‬ ‫للذين‬ ‫خانة‬ ‫إضافة‬ ‫المشاركين‬ ‫من‬‫ة‬ ‫مختلف‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫مع‬ ‫الجنس‬.! •‫المرجع‬:Paul Van de Ven et al., "A Comparative Demographic and Sexual Profile of Older Homosexually
  7. 7. •‫أعدها‬ ‫دراسة‬ ‫وفي‬David. McWhirter‫و‬Andrew Mattison‫أنه‬ ‫تبين‬4.5%‫يقوموا‬ ‫لم‬ ‫المثليين‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬ ، ‫أبدا‬ ‫الزوجية‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫بعالقات‬77%‫من‬ ‫و‬ ‫العاديين‬ ‫الرجال‬85%‫يقوموا‬ ‫لم‬ ‫العاديين‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫نف‬ ‫الدراسة‬ ‫وبحسب‬ ،‫أبدا‬ ‫الزوجية‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫بعالقات‬‫سها‬ ‫الزوجي‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫العالقات‬ ‫أن‬ ‫يعتقدون‬ ‫المثليين‬ ‫فإن‬‫هو‬ ‫ة‬ ‫الظ‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫واحد‬ ‫بشريك‬ ‫االلترام‬ ‫إلى‬ ‫وينظرون‬ ‫القاعدة‬‫لم‬. •‫ا‬ ‫يقيمها‬ ‫التي‬ ‫العاطفية‬ ‫العالقات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫هذا‬ ‫كل‬‫لمثليين‬ ‫المم‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ ‫الغالب‬ ‫في‬ ‫بحتة‬ ‫جنسية‬ ‫و‬ ‫عابرة‬ ‫هي‬‫ارسة‬ ‫االست‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫المتعة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫الجنسية‬‫خالف‬.
  8. 8. ‫الجسدي‬ ‫واالعتداء‬ ‫المنزلي‬ ‫العنف‬ •‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫االستقصائية‬ ‫الدراسات‬ ‫أظهرت‬ ‫غي‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أكثر‬ ‫معرضين‬ ‫جنسيا‬ ‫المثليين‬ ‫أن‬ ‫األمريكية‬‫من‬ ‫للعنف‬ ‫رهم‬ ‫ت‬ ‫الذي‬ ،‫المرأة‬ ‫ضد‬ ‫العنف‬ ‫استطالع‬ ‫أظهر‬ ‫،كما‬ ‫حياتهم‬ ‫شريك‬ ‫قبل‬‫م‬ ‫المتعاي‬ ‫أن‬ ،‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫للعدالة‬ ‫الوطني‬ ‫المعهد‬ ‫برعاية‬‫من‬ ‫شين‬ ‫األز‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بنسبة‬ ‫األسري‬ ‫للعنف‬ ‫يتعرضون‬ ‫نفسه‬ ‫الجنس‬‫واج‬ ‫المثلي‬ ‫من‬ ‫المئة‬ ‫في‬ ‫وثالثون‬ ‫تسعة‬ ‫أفادت‬ ‫حيث‬ ،‫التقليديين‬‫جنسيا‬ ‫يات‬ ‫حيات‬ ‫شريكات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الجنسي‬ ‫أو‬ ‫الجسدي‬ ‫لالعتداء‬ ‫بتعرضهم‬‫،في‬ ‫هن‬ ‫النسبة‬ ‫كانت‬ ‫حين‬21.7‫ب‬ ‫أما‬ ،‫التقليدييات‬ ‫الزوجات‬ ‫بين‬ ‫المئة‬ ‫في‬‫ين‬ ‫هي‬ ‫النسب‬ ‫فكانت‬ ‫الرجال‬23.1‫و‬ ‫للمثليين‬ ‫المئة‬ ‫في‬7.4‫المئة‬ ‫في‬ ‫التقليديين‬ ‫لألزواج‬.
  9. 9. •‫المثلي‬ ‫العالقات‬ ‫بأن‬ ‫قاطعة‬ ‫فاألدلة‬ ‫وبهذا‬‫ه‬ ‫األدلة‬ ‫،و‬ ‫الطبيعي‬ ‫للزواج‬ ‫مرادفة‬ ‫ليست‬ ‫ع‬ ‫جنسيا‬ ‫المثليين‬ ‫أن‬ ‫تذكر‬ ‫التي‬ ‫شحيحة‬‫لى‬ ‫لألبد‬ ‫جدية‬ ‫عالقة‬ ‫إلقامة‬ ‫استعداد‬.‫تبق‬ ‫ما‬،‫ى‬ ‫تقوي‬ ‫و‬ ‫القلق‬ ‫إلثارة‬ ‫تهدف‬ ‫مطالب‬ ‫هي‬ ،‫إذن‬‫ض‬ ‫الطبيعية‬ ‫الزواج‬ ‫مؤسسة‬.
  10. 10. •‫المرجع‬: Comparing the Lifestyles of Homosexual Couples to Married Couples by: Timothy J. Dailey, Ph. D

×